غزو إيران الأخطر في حلب..3 أحياء شيعية ولا يدخلها السنة و4 حسينيات جديدة

عدد القراء 105

 

27.12.2021

 

تعليق الحقيقة :

 

هذا الذي تريده الصليبية واليهودية تشييع اهل السنة لانهم العدو المستقبلي والتاريخي للصليبية اما الشيعة فكانوا خير اعوان لهم فلا عداء بين الشيعة واليهود لذلك وفر الصليب الغطاء الجوي للرافضة لتدمير حواضر اهل السنة ..

لكن الامور لم تنته بعد والفرج قريب ولا يحيق المكر السيء الا بأهله .

 

أكد  ناشطون من حلب تحويل إيران العديد من أحياء المدينة إلى أحياء (شيعية) بالمُطلق، مستغلة تغلغلها العسكري والفكري إلى جانب سياسة التشييع والتغيير الديمغرافي، لتصبح تلك الأحياء بشكل أو بآخر (محرَّمة) على السنّة.

 

أحياء خاصة بالشيعة

 

وقال ناشطون من مدينة حلب في منشورات لهم على مواقع التواصل، إن إيران تمكنت من إنشاء أحياء (خاصة) بالشيعة يُحظَر على السنّة دخولها، حيث جاء في تغريدة للناشط السوري المعروف (محمود رحيل) على تويتر اطلع عليها موقع أورينت نت، ما مفاده أن إيران تمكنت من إنشاء أحياء خاصة بالشيعة في مدينة حلب، وقد باتت هذه الأحياء محظورة على (السنّة)، وذلك بعد أن قامت بتغيير أسماء المساجد وحوّلتها إلى حسينيات.

 

فيما أكد أحد المغرّدين المنحدرين من مدينة حلب عبر تغريدة في تويتر، أن مدينته لم يكن فيها أية حسينية، وأن وجود الشيعة بها كان يقتصر على بعض العائلات فقط، أما الآن فبات هناك  4 حسينيات والأذان الشيعي يُقام في كل وقت، مشيراً إلى أن أكثر العوائل التي تشيّعت حديثاً تابعة لعشيرة البكارة.

 

أورينت نت - حسان كنجو




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع