حسب " رأي اليوم " حزب اللات يرفض استقبال خالد مشعل عند زيارته لبنان ...تعليق الحقيقة

عدد القراء 147

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف

16.12.2021

 

اكدت مصادر موثوق مقربة من قيادة “حزب الله” انه لا توجد أي خطط لدى السيد حسن نصر الله امين عام الحزب للقاء السيد خالد مشغل رئيس حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الخارج.

 

وقالت هذه المصادر ان السيد مشعل طلب لقاء السيد نصر الله، عبر مسؤولين من حركة “حماس” في بيروت، ولكن الرد كان الرفض، كما ان الحزب رفض الموافقة على اي لقاء مع كوادر الحزب السياسية معه، او الوفد المرافق له.

 

ولوحظ تجاهل اعلامي مطلق من قبل منابر الحزب لزيارته الحالية للبنان التي لم تبث او تنشر أي خبر للزيارة، او ترتب أي لقاء تلفزيوني معه، اسوة بما حدث مع السيد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” اثناء زيارته الأخيرة للبنان قبل بضعة اشهر، حيث استقبله السيد حسن نصر الله والوفد المرافق له، واحتفت به أجهزة الإعلام ومحطات التلفزة، سواء التابعة لحزب الله مثل محطة “المنار” او المقربة منه مثل قناة “الميادين”...انتهى 

 

تعليق الحقيقة : 

 

ان صح هذا الخبر فإنه يعني وبصورة لا تحتمل اللبس بأن ما يسمى بمحور المقاومة والممانعة يوطد علاقاته مع من يسير في طريقه ومشروعه ومن يخالفه ولو في قضية خارجة عن المقاومة ومحورها فإنه يرفضه ويعاديه ..

وبتالي بان بوضوح ان هذا المحور لا علاقة له بفلسطين وقضيتها وانما مشروعه هو تشييع المنطقة والسيطرة عليها ..

 

وإلا فإن خالد مشعل عضور بارز في حماس التي يعتبرها المحور الشيعي من ابرز حركات المقاومة الفلسطينية 

 

فلماذا رفض الاستقبال هذا وما هو عذر حزب اللات الا ان خالد مشعل وقف في برهة من الزمن مع المسحوقين من الشعب السوري وبالرغم من كل رسائل المجاملة التي حاولت حماس وخالد مشعل ارسالها للنظام السوري الا ان جريمة خالد مشعل لا تغتفر عند هؤلاء الرافضة الباطنية ..

 

لذلك يجب على حركة حماس وبقية الفصائل الرد على هذه الاهانة او الاهمال المتعمد وتجلية الامور والنأي بالنفس عن هذا المحور الشيعي عقيدة وسلوكا ..

 

وعدم التهليل والتصفيق له ووصفه بالمقاوم والشريك في تحرير فلسطين ..

 

فلو كان هذا الحزب مقاوما فعليه ان يستقبل المقاومين ولا يتخذ هذا الموقف لاجل مخالفة في رأي او موقف ..

نقول للفصائل هذا هو وزنكم وهذه هي قيمتكم عند هذا المحور الشيعي ..

 

فاتركوا سياسة الذل والخنوع فإن الشيعة يستخدمونكم ولا يخدمونكم 

 

ويستغلونكم ..لقاء فتات ..انتم الخاسرون بتقبله اولا وأخرا ..

وهذه رسالة واضحة من هذا الحزب ان الدفع مشروط وليس كما تروجون ان استقبال الدعم غير مشروط ..

وان من يخالف يتلقى العقوبة ..

فهل من يستوعب هذه الحقيقة ..؟؟

 



الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع