المرشدية طائفة من غلاة النصيرية

عدد القراء 177

السؤال

 

يوجد معي بالعمل شخص من جنسية سورية نعمل في نفس القسم ولكنه لا يصلي نهائيا وعلمت مؤخراً أنه على ديانه أخرى يقال لها الديانه المرشدية أو الجماعة المرشدية حيث لا يعترفون بوجود الله (نعوذ بالله منهم) وعندهم شخص بسوريا اسمه المرشدي يعتبرونه إلههم والمشكلة أن إدارة العمل تعلم بذلك وتم نقله من أبها للرياض لأنه كان يأكل أثناء الصوم في شهر رمضان وفي كثير من الأحيان أكون أستمع للقرآن على الكمبيوتر فإذا خرجت أطفأه مباشرة فأني أسألكم ما هو الحل علماً بأني أخبرت إمام المسجد عندنا بذلك ولم يحصل شيء فهل حرام الجلوس والكلام مع هذا الشخص؟ ولكم جزيل الشكر.

 

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فقد ذكر الدكتور غالب العواجي في كتابه فرق معاصرة أن المرشدية طائفة من غلاة النصيرية ظهرت في عهد الاستعمار الفرنسي برعاية الاستعمار وادعى قائدهم الألوهية.

 

فعليك بالسعي في هداية هذا الرجل الذي يشتغل معك، ومحاورته بالحكمة لعل الله يهديه للحق؛ فلأن يهدي الله بك رجلاً خير لك من حمر النعم، واعلم أنه لا يحرم الجلوس ولا الكلام معه ولا فتح القرآن بحضرته، فقد كان صلى الله عليه وسلم يتخاطب مع المشركين ويجلس معهم ويقرأ عليهم القرآن يدعوهم به؛ كما في الصحيحين وغيرهما، وقد قال الله تعالى: وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ {التوبة:6}.

 

والله أعلم.

 



الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع