تأكيدا لتحذيراتنا السابقة مليشيا النجباء الشيعية تخترق غزة عن طريق ماتسمى ( كتائب المجاهدين )

عدد القراء 204

 

12/ 9 / 2021

حذرنا وفي مناسبات كثيرة من ان التهاون في تعامل فصائل غزة مع ايران سوف يجرهم الى مالاتحمد عقباه وسوف يزداد الخرق على الراقع وتؤول الامور الى انغماس هذه الفصائل في المشروع الايراني لتصبح لبنة من لبناته وعضو من اعضاءه.

فالانحراف يعقبه انحراف والسيئة تجر الى سيئة اعظم منها...

وهذا مصداق قوله تعالى: {فلما زاغوا ازاغ الله قلوبهم} ..

خرج علينا الكثير من المنتسبين لحماس ومن المتعاطفين معها كذلك من بقية الفصائل مثل حركة الجهاد وغيرها في  التصريح مرة والتلميح أخرى  بانهم اعضاء ضمن الحلف الايراني بدعوى ان هذا الحلف ضروري لدعم المقاومة في فلسطين ..

لكن فات من يدعي هذه الدعوى بأن ثمن هذا الحلف هو التنازل عن عقيدة اهل السنة والتحول الى التشيع الرافضي ..

هكذا بكل وضوح مهما رقع المرقعون.. وتعذر الواهمون ..

فنتيجة مدح اعداء الله والرسول والصحابة والتمادي في ذلك ..هو الزيغ والانحراف عن طريق الحق ..

وكما قيل: قل لي من تصاحب اقل لك من انت ..

ونظيره في قضيتنا : قل لي من تحالف اقل لك من انت ..

ان اختراق الفصائل الشيعية المجرمة لمقاومة غزة .. وهي التي شربت من دماء اخواننا في العراق وسوريا حتى الثمالة بل وسفكت دماء الفلسطينيين في العراق وسوريا، لهو غدر لاهلنا في فلسطين اولا وذلك بوضع موطيء قدم للرافضة في فلسطين ولاهلنا اهل السنة في سوريا والعراق الذين سلخت جلودهم وكسرت عظامهم على ايدي هذه المليشيات الشيعية المجرمة وكما ذكرنا من ضحايا تلك العصابات هم من فلسطينيي العراق وسوريا ..

ان دخول العصابات الشيعية المتطرفة التي تلعن عائشة وابي بكر وعمر جهارا نهارا وتعلن على الملا اهدافها باجتثاث اهل السنة احفاد يزيد عندهم ..الى غزة يدل على ان مشروع المقاومة في غزة قد ابتلعته ايران وهضمته واصبح جزءا ومكونا من جسدها ...!!! ومن عنده تأويل آخر فليتفضل ويلقه الينا ..

لقد اخطأت فصائل غزة خطأ جسيما بتلك الفعلة الشنيعة واساءت الى الجهاد الفلسطيني السني على مدى تاريخ الاحتلال.. فلحسابات ضيقة وآنية ومادية تتخلى عن اهل السنة لتقف في صف الرافضة المجرمين وتقدمهم :

على انهم ثوارا مقاومين وتغسل عارهم وبوائقهم بقميص غزة الطاهر.

واخيرا نقول لمن تحالف مع الروافض بحجة دعم قضية فلسطين انكم لن تربحوا شيئا ..

فلا فلسطين سوف تحررون ذلك لان شرف تحرير فلسطين لا يعطى لمن ناصب الله ورسوله والمؤمنون العداء،، والشيعة على مدى عجلة التاريخ كانوا خنجرا مسموما في ظهر الامة ..

وسوف تخسرون العقيدة السنية لانكم واليتم شر خلق الله والايام بيننا ان تماديتم في غيكم ولم تراجعوا حساباتكم ..

 

نص الخبر : 

https://almanar.com.lb/8690552
 
المتحدث العسكري باسم “كتائب المجاهدين” يوجه تحية تقدير الى النجباء والشيخ اكرم الكعبي
 
11.9.2021
 

شكر المتحدث العسكري باسم  “كتائب المجاهدين” في فلسطين حركة النجباء على مواقفها من القدس وفلسطين وأكد أن إسرائيل ستكون أكثر عرضة للخطر في حرب شاملة تشارك فيها كافة فصائل المقاومة. جاء ذلك في مقابلة مع مكتب حركة النجباء في فلسطين من داخل احد انفاق غزة.

المصدر: حركة النجباء

 

 موقع الحقيقة لجنة الدفاع عن عقيدة اهل السنة في فلسطين  

 



الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع