بعد الوقود والخبز .. سوريا بلا كهرباء

المصدر : الحرة - وكالات - عدد القراء 254

عندما يحكم الشيعة .. يحل الخراب والفقر ..

 

الخبر :

 

بعد الوقود والخبز .. سوريا بلا كهرباء

 

رغم تراجع حدة المواجهات والعمليات العسكرية، تلاحق الأزمات المعيشية السوريين في بلدهم، فبعد الطوابير على المحروقات والمخابز، أعلنت وزارة الكهرباء عن انقطاع عام للتيار الكهربائي، وذلك بعد أسابيع من  إصدار قرارين تضمنا رفعاً جديداً للأسعار، فيما يرزح حوالى 80 في المائة من الشعب السوري تحت خط الفقر، بحسب "الأمم المتحدة".

ونقلت وكالة أخبار النظام السوري (سانا)، عن وزارة الكهرباء، الجمعة، أنّ عطلاً في الشبكة أدى إلى انقطاع عام للتيار الكهربائي في البلاد، وبأنّه يتم العمل على إصلاحه وإعادة التيار تدريجياً.

وكانت الحكومة السورية رفعت أسعار البنزين المدعوم والمازوت، في ظل تفاقم أزمة شحّ المحروقات وانهيار الليرة والاقتصاد، ليصل سعر اللتر إلى ضعف ما كان عليه والمازوت إلى 3 أضعاف تقريبا

كما تم رفع سعر الخبز والطحين بنسبة مئة بالمئة، وذلك بعد أزمة ازدحام قد تكون الأشد في تاريخ البلاد، حيث وقف السوريين في طوابير طويلة بانتظار ربطة الخبر .

وكان لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، موقفاً حيال الأزمة الاقتصادية والمعيشية، زعم فيه أنّ ودائع بمليارات الدولارات لسوريين محتجزة في القطاع المالي اللبناني بعد أزمة مالية كبيرة، هي سبب رئيسي وراء الأزمة الاقتصادية السورية المتفاقمة.

وقال الأسد إن ما بين 20 مليار و42 مليار من الودائع ربما فقدت في القطاع المصرفي الذي كان نشطا والذي كان لديه ودائع بالعملة الصعبة تزيد عن 170 مليار دولار.

هذا وواجهت البلاد، في أكتوبر الماضي، نقصاً حاداً في الوقود، ما أجبرها على رفع أسعار الخبز مع تقلص مخزون القمح، ما يفاقم حالة السخط بين السوريين المرهقين من حرب مستمرة منذ عشر سنوات، وقرارات حكومية تزيد من معاناته.

 

20/3/1442

6/11/2020