مصادر : إيران قلصت تمويل "الجهاد الإسلامي" واتهامات الاختلاس تلاحق قيادات الحركة

المصدر : إرم نيوز - عدد القراء 163

كشفت مصادر في "حركة الجهاد الإسلامي"، عن أزمة مالية تعاني منها الحركة منذ عدة أشهر، إثر قرار إيراني جديد يقضي بتقليص ميزانية الحركة لما يقارب النصف للأشهر المقبلة، وذلك بسبب الأزمة المالية التي تعيشها إيران.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن اسمها، لـ ”إرم نيوز“، إن إيران أبلغت قيادة الحركة أنها لن تتمكن من دفع الموازنة المالية المرصودة لها كاملة خلال الأشهر المقبلة، وأنها ستكون مضطرة لتقليص تلك الموازنة حتى نهاية العام الجاري.

وأشارت المصادر القيادية، إلى أن القيادة الإيرانية أرجعت التقليص للعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران وأزمة فيروس كورونا التي عصفت بالعالم، إلى جانب حالة الهدوء التي يعيشها قطاع غزة والتي جعلته لا يحتاج لدعم مالي عاجل في الوقت الراهن.

وأوضحت المصادر، أن عناصر "الجهاد الإسلامي" والجناح العسكري ”سرايا القدس“ لم يتلقوا رواتهم منذ عدة أشهر، رغم التقليصات التي أقرتها "قيادة الحركة" على تلك الرواتب منذ بداية العام الجاري، الأمر الذي أثار غضبا في صفوف عناصر الحركة.

وبينت أن شجارا ماليا كبيرا وقع بين قيادات "الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي"، أدى إلى إقدام مجموعة مسلحة تابعة لأحد القيادات على اختطاف عناصر من ”سرايا القدس“، مشددا على أن القضية تعود لتبادل اتهامات بشأن الاختلاس المالي وسرقة مخصصات عناصر ومناطق.

ونوهت المصادر القيادية، إلى أن اتهامات الاختلاس التي يجري التحقيق فيها حاليا بأوامر عليا من "قيادة الحركة" في الداخل والخارج، طالت قيادات سياسية وعسكرية كبيرة، مرجحة إجراء تعديلات قريبة في المهام السياسية والعسكرية لـ"قيادات الحركة".

الجدير ذكره، أن عناصر من ”سرايا القدس“ التابعة لـ"حركة الجهاد الإسلامي"، أقدموا فجر الأربعاء، على مداهمة مسجد في مدينة خانيونس خلال صلاة الفجر واختطاف عدد من المصلين التابعين لـ"الحركة"، أفرج عنهم لاحقا بعد تعرضهم للضرب والتعذيب.

 

15/10/2020