ضربات جوية استهدفت منطقة مطار t4 في ريف حمص .. ودفاعات النظام السوري حاولت التصدي لها

المصدر : الحقيقة - عدد القراء 102

قال المرصد السوري لـ"حقوق الإنسان" انه رصد مساء يوم الأربعاء 14/1/1442 الموافق لـ 2/9/2020 قصفا جويا يرجح أنه من قبل كيان الاحتلال ، استهدف منطقة مطار t4 العسكري في ريف حمص الشرقي، تزامنا مع دوي انفجارات نتيجة محاولة تصدي الدفاعات الجوية التابعة للنظام لتلك الصواريخ .

وفي مقابلة لاحقة مع قناة العربية قال مدير المرصد ان غارات كيان الاحتلال لن تكون الاخيرة على الأراضي السورية .. فمطار T4 تعرض لعدة ضربات من قبل كيان الاحتلال خلال هذا العام والأعوام الفائتة .. حيث في الغارات السابقة كان هناك استهداف قاعدة طائرات مسيرة للإيرانيين .. وفي إحدى الغارات استهدفت جنود روس. الغارات اليوم استهدفت المطار t4 ومراكز للإيرانيين. وهناك معلومات عن وجود خسائر بشرية في صفوف قوات النظام حرس المطار ..

واضاف ان الغارات كانت من أجواء البادية السورية وهي ليست المرة الأولى التي تحلق طائرات كيان الاحتلال من الأجواء التي يسطر عليها "التحالف الدولي" .

وقال ان هذه الغارات تأتي بعد ساعات من غارات أخرى استهدفت مقرات لـ"الحرس الثوري" الإيراني و"حزب الله" اللبناني والميليشيات التابعة لهما. الغارات تظهر هشاشة النظام السوري على الرغم من تصدي الدفاعات الجوية لبعض الصواريخ واسقاطها.. وهنا نسأل أين منظومة الـ s300 المتطورة.. وهل يسمح للنظام باستخدامها؟. سورية أصبحت أرضا مستباحة للأمريكي والروسي والإيراني والتركي وكيان الاحتلال .. ورأس النظام يتحدث عن السيادة.. أين السيادة أذا ما كان عاجزا على الرد على تلك الضربات في أي وقت كان ؟.