مخاوف من انتشار فيروس كورونا في مراكز الاحتجاز السورية

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا - عدد القراء 131

وقعت 43 من مؤسسات المجتمع المدني في سوريا بياناً مشتركاً حول المخاوف من انتشار فايروس كورونا المستجد كوفيد 19 في معتقلات الحكومة السورية وقد طالب البيان الحكومة السورية بالإفراج الفوري.

عن السجناء من سياسيين وحقوقيين، وبعدم القيام بأي عمليات اعتقال جديدة للحد من إمكانية انتقال الفيروس لداخل مراكز الاعتقال.

وطالب البيان جميع أطراف النزاع بضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة تفضي إلى فتح جميع مراكز الاحتجاز في سوريا أمام الجهات الدولية المختصة، واتخاذ ما يلزم من تدابير لإنقاذ المحتجزين، بتأمين سلامتهم والإفراج عنهم، وفقاً لأحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان واستناداً إلى القرارات الدولية ذات الصلة.

وشدد البيان على ضرورة تدخل المبعوث الأممي الخاص ووكالات الأمم المتحدة للضغط على الحكومة السورية من أجل الإفراج عن المعتقلين السياسيين والحقوقيين في مراكز الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية.

مطالبين اللجنة الدولية لـ"الصليب الأحمر" ومنظمة الصحة العالمية بالضغط العاجل لتتمكنا من ممارسة دورهما في تحسين الظروف الصحية في مراكز الاحتجاز، ولزيارة المراكز بشكل طارئ ومستعجل ومعاينتها، وتزويد المحتجزين فيها بوسائل الوقاية من المرض، والعلاج إن لزم الأمر، وتوفير الظروف الصحية المناسبة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

يشار أن من بين المعتقلين في السجون السورية   1790لاجئ من فلسطينيي سوريا بينهم نساء وأطفال.

 

2/8/1441

26/3/2020