وثائق تكشف قيام "بي كا كا" ببيع النفط السوري لـ"إسرائيل"

المصدر : يني شفق التركية - عدد القراء 107

بدأت العلاقة الوثيقة بين منظمة "بي كا كا" و"إسرائيل" في التوسع والانتشار على العلن حيث قدمت للاحتلال "الإسرائيلي" استثمار آبار النفط في الشرق السوري الذي تحتله المنظمة و أعطت حقوق التنقيب لشركة التنمية العالمية "الإسرائيلية".

ويجدر بالذكر أن المنظمة تحتل 11 منطقة منفصلة تحتوي على مئات الآبار من النفط في مناطق دير الزور والحسكة والرقة.

"بي كا كا" يعطي ضمانات ووثائق مكتوبة

وفوضت منظمة "بي كا كا" الشركة "الإسرائيلية" في إدارة واستثمار حقول النفط لاستخراج النفط وبيعه حيث تضمنت الوثيقة كتابا من الهام احمد التي تعمل في الإدارة التنفيذية للمنظمة ويعطي تفويضاً كاملا في استثمار النفط السوري وحق استكشافه والتنقيب عنه.

والتقت إلهام أحمد باثنين من المدراء التنفيذيين للشركة "الإسرائيلية"، وقدمت لهما ضمانات خطية "بأحقية الشركة بالتصرف بالنفط السوري في مناطق سيطرة "بي كا كا" .

ويجدر بالذكر أنه منذ بداية العام الحالي وبعد فشل المنظمة في استثمار وتشغيل آبار النفط قد اعطت تفويضاً أيضا لرجل الأعمال "الإسرائيلي" مردخاي هانا في تسويق وبيع النفط السوري.

كل شيء تحت إشراف الولايات المتحدة الأمريكية

ومن النقاط المهمة في الوثيقة بأن كافة البنود التي تتضمن بيع المنظمة للنفط تتبع لموافقة مكتب الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية مما يبين موافقة أمريكا على بيع النفط السوري إلى "إسرائيل".

وتشير الوثيقة أن الإنتاج اليومي من النفط قد يصل إلى 400 ألف برميل يوميا، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية اليومية حاليا نحو 125 ألف برميل يوميا، ويصل سعر الطن المتري (تساوي 7 براميل)، تتراوح ما بين 160 و240 دولارا، بالتالي، فإن سعر البرميل الواحد يتراوح نحو 22 إلى 35 دولارا.

 

المصدر : يني شفق التركية

15/3/1441

12/11/2019