بعد عودته من سوريا ولقائه مفتي البراميل ومسؤولي النظام السوري .. مستشار الرئيس عباس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية يشيد بمكرمة خادم الحرمين الشريفين التي تشمل ألف حاج فلسطيني

المصدر : الحقيقة - عدد القراء 48

قال مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، الاثنين، "إنه وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس، فإننا نقف على احتياجات حجاج دولة فلسطين، ونتابع أحوالهم أولا بأول، للتأكد من حصولهم على كافة الخدمات المطلوبة".

وقال في حديث لـ وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) : "إن البعثات الإدارية لوزارة الأوقاف، والطبية، والإعلامية، تقوم بواجبها على أكمل وجه وتتواجد بشكل مستمر مع الحجاج لتسيير أوضاعهم، مبينا أن البعثة الفلسطينية قد أنهت كافةاستعداداتها لبدء مناسك الحج التي ستبدأ يوم الجمعة المقبل، يوم التروية، في الثامن من ذي الحجة ثم وقفة عرفة وأيام التشريق وصولا الى إنهاء مناسك الحج".

وقال : "نتقدم بجزيل الشكر بإسم الرئيس محمود عباس، إلى المملكة العربية السعودية، على مكرمة خادم الحرمين الشريفين التي تشمل ألف حاج من ذوي "شهداء" فلسطين، وتتولى المملكة استقبالهم ورعايتهم بالتنسيق مع بعثة الحج وسفارة دولة فلسطين في الرياض، والقنصلية العامة في جدة".

وأكد حرص القيادة على التواصل مع كافة حجاج فلسطين، خاصة مع حجاج قطاع غزة، والوقوف على احتياجاتهم  .

يذكر ان الهباش كان قد عاد منذ أيام من سوريا بعد لقائه مفتي البراميل حسون ومسؤولي النظام النصيري ووضعه الزهور على يسمى "صرح شهداء" النظام ، ضمن سياسية غريبة جديدة للسلطة الفلسطينية نحو إيران وذيولها . ثم يعود الآ ليمتدح المملكة العربية السعودية .

هذا التذبذب في المواقف للسلطة الفلسطينية لا يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني ويجعلها تخسر الكثير من الاوراق.