ترامب يقلل من التوتر مع إيران ويرد إسقاطها لطائرة التجسس الأميركية إلى خطأ بشري

المصدر : يورونيوز - عدد القراء 61

ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإسقاط إيران طائرة استطلاع عسكرية أمريكية مسيرة الخميس في المجال الجوي الدولي حسبما أعلنت واشنطن، فيما اعتبرت موسكو أن أي عمل عسكري أمريكي ضد إيران سيكون "كارثة على الشرق الأوسط".

وكانت إيران أسقطت اليوم طائرة عسكرية أمريكية مسيرة زعمت أنها كانت في مهمة تجسس فوق أراضيها، وأثارت هذه الواقعة مخاوف من اندلاع صراع واسع في منطقة الشرق الأوسط.

وقال ترامب في تغريدة له على "تويتر": إن "إيران ارتكبت خطأ جسيما!".

وأبلغ ترامب الصحفيين في المكتب البيضاوي بأن الطائرة المسيرة كانت غير مسلحة وكانت تحلق فوق المياه الدولية بصورة واضحة وأن شخصاً "منفلتاً وغبياً" ربما هو الذي أسقطها، وأن الأمر كان سيختلف كثيراً لو كانت الطائرة العسكرية المسيرة التي أسقطتها إيران مأهولة.

وأضاف أثناء ظهوره مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو "أعتقد بأن إيران ارتكبت خطأ على الأرجح. أتصور أن جنرالاً أو شخصاً ما ارتكب خطأ بإسقاط تلك الطائرة".

محمد جواد ظريف

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف غرد على تويتر قائلاً إن الولايات المتحدة تشن إرهاباً اقتصادياً على إيران وقامت بتنفيذ عمل سري ضدها وتقوم الآن بالتعدي على أراضيها.

وقال إن إيران لا تسعى للحرب لكنها ستدافع بحماس عن أرضها ومجالها الجوي والبحري.

وأضاف أن بلاده ستضع هذا الاعتداء الجديد أمام الأمم المتحدة وستظهر أن الولايات المتحدة تكذب بشأن المياه الدولية.

وفي تغريدة أخرى لاحقة، نشر الوزير الإيراني تفاصيل ما حصل قائلاً: " عند الساعة 00:14 أقلعت طائرة أمريكية بدون طيار من دولة الإمارات العربية المتحدة في وضع تسللي وانتهكت المجال الجوي الإيراني. تم استهدافها الساعة 04:05 عند الإحداثيات (25 ° 59'43 "N 57 ° 02'25" E) بالقرب من كوه مبارك. لقد جمعنا أجزاء من الطائرة العسكرية الأمريكية بدون طيار من المياه الإقليمية لدينا حيث تم إسقاطها".

بيلوسي: الوضع خطير

وفي سياق متصل، وتعقيباً على التطورات التي تشهدها منطقة الخليج، قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إن بلادها لا ترغب في خوض حرب مع إيران.

وأبلغت بيلوسي، وهي أكبر عضو ديمقراطي في الكونغرس، الصحفيين في إفادة دورية بأن 20 مشرعا سيحصلون على إفادة بشأن "الوضع الخطير" في إيران في الساعة 11 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة

بوتين يحذّر من كارثة

ومن جهته قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم: إن أي عمل عسكري أمريكي ضد إيران سيكون كارثة على الشرق الأوسط وسيؤجج العنف ويؤدي إلى تدفق محتمل للاجئين.

وأضاف بوتين، خلال اللقاء التلفزيوني السنوي لاستقبال الاسئلة والإجابة عليها، أن موسكو تعتقد أن طهران ملتزمة تماما بالاتفاق النووي. ووصف العقوبات على إيران بأنها لا تستند إلى أي أساس.

والجدير بالذكر أن مسؤولاً أمريكياً كان صرّح بعد ظهر اليوم أن موقع حطام الطائرة الأمريكية التي أسقطتها إيران موجود في المياه الدولية بمضيق هرمز وإن قطعا بحرية أمريكية توجهت لتلك المنطقة بما يناقض رواية إيران عن إسقاط الطائرة، ولم يعلق الجيش الأمريكي بعد على موقع حطام الطائرة المسيرة (إم.كيو-4سي ترايتون) التابعة للبحرية الأمريكية.

لكن إذا تأكد موقع حطام الطائرة المسيرة فسيكون ذلك دليلا ماديا يلقي بظلال من الشك على رواية إيران التي أفادت فيها بأنها أسقطت الطائرة المسيرة في إقليم هرمزجان المطل على الخليج بجنوب البلاد بصاروخ (غرداد 3) المحلي.

 

المصدر : يورونيوز

17/10/1440

20/6/2019