خطاب "نصر الله" يشغل ردود كبيرة .. "شبكات الدعارة لم تعد تكف الحزب لتمويل إرهابه"

المصدر : شبكة شام الإخبارية - عدد القراء 99

أثار خطاب الإرهابي "حسن نصرالله"، الأمين العام لميليشا "حزب الله" اللبناني، وحديثه عن العقوبات الاقتصادية المفروضة والصعوبات المالية التي يواجهها "حزبه"، ردودا واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال نصر الله في كلمة بمناسبة ما يسمى "الذكرى الـ30 لتأسيس "هيئة دعم المقاومة الإسلامية"" بثتها قناة المنار التابعة لـ"حزب الله" : "عندما نواجه بعض الصعوبات المالية فهي نتيجة هذه الحرب وليس بسبب أي خلل إداري". مؤكدا على أن "بنية "الحزب" صلبة وقوية ومستمرة، وسنواجه العقوبات بالصبر والتحمل وحسن الإدارة وتنظيم الأولويات، ويمكن أن نعبر هذه الحرب".

زقال "عمر مدنية" " حسن نصرالله يعترف ان الاموال التي يجنيها من تجارة المخدرات ومن بيوت الدعارة غير قادرة على سداد حاجات "حزب الله" ويطالب انصاره بالتبرع لـ"الحزب" " في وقت قال "عضوان الأحمري": اضطرت العقوبات الأميركية إيران لوقف تمويل أذرعتها، وبعد أن كان حسن نصرالله يهدد ويزبد ويرعد، على خواء، تحول إلى متسول عبر طلب جمع تبرعات لـ"الحزب" من العامة. لم تعد أموال المخدرات ومصانع كبس الكبتاجون كافية لتمويل جرائمه".

وعلق "أفيخاي أدرعي" الناطق العسكري بإسم جيش الإحتلال "الإسرائيلي" بالقول: "من جديد نصرالله يكسر الصمت بس مش بسبب "يوم المرأة العالمي" بل ليحكي عن حاجة منظمة "حزب الله" الماسة للمصاري هاي المنظمة متواجدة بأزمة مالية حادة نتيجة العقوبات على إيران ممولة الارهاب العالمية وتبذير الأموال والموارد على الحرب في سوريا الّي بيشارك فيها بأمر من أسياده الإيرانيين".

وكانت تطرقت تقارير لفريق التواصل التابع للخارجية الأمريكية لشبكات دعارة يديرها "حزب الله"، في تغريدات سابقة قال فيها: "في العام 2016، كشفت السلطات في لبنان عن شبكة دعارة كبيرة، تشغل نساء سوريات بشكل رئيسي. وربطت تقارير صحافية شبكة الدعارة بـ’علي حسين زعيتر‘، الذي صنفته وزارة الخزانة الأميركية على لائحة الإرهاب باعتباره وكيل مشتريات تنظيم "حزب الله" الإرهابي".

وكشفت السلطات في لبنان في العام 2016، عن شبكة دعارة كبيرة، تشغل نساء سوريات بشكل رئيسي. وربطت تقارير صحافية شبكة الدعارة بـ"علي حسين زعيتر"، الذي صنفته وزارة الخزانة الأميركية على لائحة الإرهاب باعتباره وكيل مشتريات تنظيم "حزب الله" الإرهابي.

من جهتها، إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية كشفت في تقرير سابق عن عملية دولية أسفرت عن اعتقال أفراد شبكة تابعة لـ"حزب الله" اللبناني متورطة في عمليات تهريب وتجارة مخدرات بملايين الدولارات بهدف تمويل عمليات إرهابية في لبنان وسوريا، حيث تشير خيوط القضية إلى أن عناصر "حزب الله" يعملون في تهريب كوكايين بقيمة ملايين الدولارات لصالح شبكات المافيا بجنوب أمريكا، وخاصة الكارتيل الكولومبي الخطيرOficina de Envigado أو "مكتب إنفيغادو".

 

المصدر : شبكة شام الإخبارية

2/7/1440

9/3/2019