"الحرس الثوري" الإيراني ينقل عوائله ويستحل منازل المدنيين في البوكمال والميادين

المصدر : شبكة شام - عدد القراء 48

أكدت مصادر عدة في محافظة ديرالزور وصول العشرات من العوائل والعناصر التابعة لـ"الحرس الثوري" الإيراني إلى مدينتي البوكمال والميادين، حيث شوهدت باصات وسيارات عسكرية تقوم بإنزالهم في أحياء المدينتين.

وأكدت شبكة فرات بوست وصول العشرات من العوائل التابعة لعناصر وضباط "الحرس الثوري" الإيراني والمليشيات العراقية قادمين العراق إلى مدينتي البوكمال والميادين بمحافظة ديرالزور، ويقدر عددهم قرابة الـ 300 شخص بين نساء وأطفال بالإضافة بالطبع للعناصر والضباط.

وذكرت فرات بوست أن القادمين من عناصر "الحرس الثوري" في مدينة البوكمال وعوائلهم قج قم توزيعهم على منازل المدنيين في حيي الجمعيات والمساكن وشارع المعري، واستحلوا منازل المدنيين بما فيها من أثاث.

وهذه المرة الثانية الي يتم إستقدام عوائل المليشات الشيعية العراقية والإيرانية، حيث كانت المرة قبل قرابة ال5 أيام فقط، وتم وصول 50 عائلة إلى مدينة الميادين وتم إسكانهم في حي السنتر و قرب مكتبة البصري بالإضافة الى المركز الطبي الإيراني في المدينة.

وكان القيادي في الحشد الشعبي العراقي "هاشم الموسوي"، قال الأحد الماضي، إن فصائل الحشد مستعدة بشكل كامل للتوغل داخل الأراضي السورية لتنفيذ العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة، لافتاً إلى أن هذا الامر سيكون منحصرا بالاتفاق بين الجانب السوري والعراقي.

ويبدو أن ايران تستغل الحدود العراقية الخاضعة لسيطرة الحشد الشعبي المدعوم من قبلها، وتزيد بذلك توسيع مناطق سيطرتها وتغولها في المناطق السورية لنشر المذهب الشيعي، حيث قامت ميليشيات إيرانية تابعة لحركة النجباء العراقية، بترميم إحدى القباب في قرية السويعية بريف البوكمال، ويطلق عليها اسم "قبة علي"، في سياق تمكين سياسة إيران في نشر التشيع في المنطقة.

وكانت أنهت الميليشيات التابعة لإيران في دير الزور قبل أشهر، بناء قبة فوق أحد الينابيع بريف مدينة الميادين ويسمى "نبع علي" متخذة إياه مزاراً شيعياً للتبرك به، ومدعوماً من قبل مايعرف بمزارات آل البيت الممولة إيرانياً، إضافة لعدة مواقع أخرى في مدينة دير الزور وريفها يتم تجهيزها كمزارات شيعية.

وفي سياق متصل أكد ناشطون زيارة وفد إيراني مكون من 3 أشخاص إلى إلى مدينة درعا ومقابلة مسؤولين في حكومة الأسد من بينهم مفتي المحافظة وعدد من المسؤولين العسكريين والحزبيين "حزب البعث".

وأشار الناشطون أن الوفد يرأسه المدعو أبو الفضل طبطبائي، والتقى بمفتي المحافظة الشيخ بسام المسالمة، وعدد وجهاء المدينة حيث تم استقبالهم في منزل أحد الوجهاء على وليمة غداء كبيرة، حضرها عدد من وجهاء المدينة وعدد من العسكريين، كما إلتقى الوفد أيضا مدير الأوقاف في محافظتي درعا والسويداء أحمد الصيادي، والمحامي العام في درعا القاضي سعود المحمد، حيث استمرت الزيارة عدة ساعات فقط.

 

المصدر : شبكة شام

29/2/1440

7/11/2018