تعرف إلى قتلى الميليشيات الإيرانية بالضربة "الإسرائيلية" لمطار التيفور (صور)

المصدر : أورينت نت - عدد القراء 212

كشفت وسائل إعلام إيرانية وحسابات في موقع التواصل الاجتماعي تويتر موالية ومناهضة لنظام الملالي الإيراني عن هوية قتلى الميليشيات الإيرانية بالضربة "الإسرائيلية" لمطار (التيفور) بريف حمص الشرقي أمس (الاثنين).

وبحسب المصادر، فإن أربعة من عناصر الميليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب ميليشيات الأسد لقوا مصرعهم بالصواريخ "الإسرائيلية" التي استهدفت القاعدة الجوية في ريف حمص، أبرزهم العقيد الطيار في القوات الجوية الإيرانية (مهدي دهقان يزدلي).

 

 

ومن بين القتلى (مهدي لطفي) القيادي في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، حيث يعمل إلى جانب نظام الأسد كخبير في الأسلحة الكيماوية، وينحدر من مدينة (قم).
 
 
وأوضحت المصادر، أنه من بين القتلى كل من عناصر ميليشيا الباسيج (أكبر جنتي) من مدينة تبريز و(سيد أمير موسوي) من إقليم الأحواز.
 
 
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت أن سلاح الجو "الإسرائيلي" هو من قام بتنفيذ غارات جوية على مطار (التيفور) في سوريا، وأشارت إلى أن طائرتين "إسرائيليتين" من طراز "F-15" نفذتا غارات جوية على مطار التيفور العسكري عبر الأجواء اللبنانية، وأن دفاعاتها الجوية أسقطت 5 من أصل 8 صواريخ "إسرائيلية" استهدفت المطار. 

يشار إلى ان وسائل إعلام إيرانية كشفت نهاية الشهر الفائت، مقتل العشرات من عناصر ميليشيا "فاطميون" الأفغانية التي تجندها إيران للقتال في سوريا خلال شهر آذار.

وأوضح ناشطون، أن عناصر الميليشيا قتلوا بهجمات شنها تنظيم داعش على مواقع تمركزهم في ريف دير الزور الشرقي، وأن نظام الملالي وميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني أقاموا "جنازة رمزية" لـ 51 قتيلاً من الميليشيا الشيعية الأفغانية في مدينة (مشهد) الإيرانية، مؤكدين أن لجوء نظام الملالي إلى إقامة "الجنازات الرمزية" وبصناديق (توابيت) فارغة، يأتي لعدم العثور على جثث القتلى.

 
المصدر : أورينت نت
24/7/1439
10/4/2018