الموقف من التقريب مع الرافضة

عدد القراء 1981

فتاوى ابن باز  (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 156)

س7 : من خلال معرفة سماحتكم بتاريخ الرافضة , ما هو موقفكم من مبدأ التقريب بين أهل السنة وبينهم ؟

ج7 : التقريب بين الرافضة وبين أهل السنة غير ممكن; لأن العقيدة مختلفة ، فعقيدة أهل السنة والجماعة توحيد الله وإخلاص العبادة لله سبحانه وتعالى , وأنه لا يدعى معه أحد لا ملك مقرب ولا نبي مرسل ، وأن الله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم الغيب , ومن عقيدة أهل السنة محبة الصحابة رضي الله عنهم جميعاً والترضي عنهم والإيمان بأنهم أفضل خلق الله بعد الأنبياء وأن أفضلهم أبو بكر الصديق , ثم عمر ، ثم عثمان , ثم علي , رضي الله عن الجميع , والرافضة خلاف ذلك فلا يمكن الجمع بينهما , كما أنه لا يمكن الجمع بين اليهود والنصارى والوثنيين وأهل السنة , فكذلك لا يمكن التقريب بين الرافضة وبين أهل السنة لاختلاف العقيدة التي أوضحناها.

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع