الحشد الشعبي .. أسوأ من جيش لبنان الجنوبي .. المدعوم "إسرائيليا" ..

عدد القراء 156

ضرورة "المادة 158" لاجتثاثه

بسم الله الرحمن الرحيم

الحقيقة التي لا مفر منها .. بان هناك تشابه كبير بين الحشد الشعبي وجيش لبنان الجنوبي ..

بل (مليشيا الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل).. هي اسوء من (جيش لحد.. جيش لبنان الجنوبي المدعومة من "إسرائيل" بلبنان) في حينها.. وهذه ليست مبالغة او حتى ليست اساءة.. بل وضع النقاط على الحروف..

فما يطلق عليه (جيش لبنان الجنوبي) ويصفونه بالعميل.. رغم انه لم يعلن يوما بان اديولوجيته العقائديه ان يعلن الولاء ل”إسرائيل” وان جنوب لبنان جزء من الدولة العبرية .. او حاكم “إسرائيل” (القائد لهم).. ومع ذلك سمي بالعميل؟؟ (فماذا عن مليشيا الحشد التي تجهر بالولاء لزعيم اجنبي خامنئي وبيعتها لنظام اجنبي حاكم بطهران .. بل وصل الحال بها لرفع العلم الايراني باستعراضتها ببغداد)؟؟

ونذكر التشابه بين (جيش لبنان الجنوبي) ومليشيا (الحشد الايرانية الهوى والولاء).. ما يلي:

1. (جيش لبنان الجنوبي او جيش لحد) مليشيا تشكلت بدعم من “إسرائيل” من ابناء القرى الجنوبية ووحدات منشقة من الجيش اللبناني؟؟ وكذلك (الحشد الشعبي).. منهم مليشية (تاسس من الجنود العراقيين الاسرى بحرب ايران الذين اغرت ايران الكثير منهم للانضمام لقوات بدر وغيرها) وكذلك (من ابناء وسط وجنوب الشيعي العربي) من فقراء الشيعة وبسطاءهم.. وكذلك (من المنشقين من "جيش مهدي" كـ"العصائب" و"النجباء" و"الكتائب" .. و"أنصار الله الاوفياء").. الخ..

2. (ظل أفراد جيش لبنان الجنوبي يتقاضون رواتبهم من الجيش اللبناني حتى عام 1990، فهو منظمة مستقلة أنشئت في البداية بهدف حماية المدنيين اللبنانيين من منظمة التحرير الفلسطينية)؟؟ كذلك مليشيا الحشد يستلمون رواتبهم من الحكومة ببغداد.. بدعوى هي مؤسسة حكومية كالجيش والشرطة.. تقاتل داعش؟؟ في حين هي تقاتل في سوريا بدون رضى حكومة بغداد.. لمصالح ايران القومية العليا ودفاعا عن نظام بشار الاسد (المتهم بالارهاب من قبل نوري المالكي).. ولا يخفون ذلك ويرفعون العلم الايراني في بغداد .. ويهدفون لتأمين ممر بري لايران للمتوسط.

3. (قام جيش لبنان الجنوبي بمعظم القتال عن “إسرائيل”. كما أدار الشؤون الإدارية المدنية في المنطقة التي تسيطر عليها “إسرائيل”) كذلك نجد (مليشيا الحشد الايرانية الولاء بالعراق).. تقوم بالقتال في سوريا والعراق نيابة عن (نظام الحكم بطهران بزعامة الخامنئي) وهم يعترفون بذلك (بانهم يقاتلون اينما يامرهم خميني سابقا.. وخامنئي حاليا).. وعلى لسان (هادي العامري خلال حرب ايران).. حيث كان يقاتل لجانب الجيش الايراني ضد العراق .. وقتل الاف الجنود العراقيين الذين زجهم صدام قسرا للحروب ووضع وراءهم فرق الاعدامات ليذبحهم العامري..

كذلك يهيمن مليشيا الحشد ومنها عبر واجهاتهم التي تدعى سياسية.. على مجالات تهريب النفط وصفقات الفساد والحدود وتهريب المخدرات.. التي يشرف عليها الحرس الثوري لتمويل نشاطاته بداخل ايران والمنطقة والعالم.. لذلك نرى انتشار مخيف للمخدرات للعراق..

4. ايران تعتبر الحشد مع العراق وسوريا (قطاع امني لها).. كـ”إسرائيل” اعتبرت جنوب لبنان (قطاع امني لها).. واضافت ايران بان العراق ساحة وجبهة دفاعا عن ايران ومنع لوصول النار لداخل ايران.. وجيش لبنان الجنوبي.. و”إسرائيل” اعتبرت جيش لبنان الجنوبي.. المصد الاول لها داخل لبنان وحامي لحدودها الشمالية.

5. وزير الدفاع "الإسرائيلي" عام 1985 اسحق رابين كشف بان الحكومة "الإسرائيلية" هي من بين العوامل المساعدة لجيش لبنان الجنوبي .. واوضح ان الجنود الاسرائليون معتادون على ركوب مركبات جيش لبنان الجنوبي.. (كذلك الحرس الثوري الايراني وقادة ايران والجنود الايرانيين.. معتادين على قيادة مليشيا الحشد .. ويركبون الاليات العسكرية التابعة لهم.. بل القيادة الفعلية للحشد هي ايرانية كسليماني ومسجدي)..

6. فصائل الحشد تاسست قبل فتوى الكفائي كالعصائب والنجباء.. وبدر. .الخ.. كجيش موازي بالعراق ضد الذين لديهم مشاكل مع ايران داخل العراق…. (كذلك جيش لحد تاسس من الذين لديهم مشاكل مع الحركات الفلسطينية المسلحة التي سيطرت على جزء من لبنان).. وتوسع نفوذ جيش لبنان الجنوبي بعد الاجتياح "الإسرائيلي" بعملية الليطاني..

7. الكارثة بان الحشد زعاماتها ايرانية ديمغرافيا.. واخرى تم ربطها بزيجات ايرانية.. كابو مهدي المهندس (امه ايرانية، وزوجته ايرانية، وهو يحمل الجنسية الايرانية مع ابناءه) واقام في ايران معظم حياته.. وهادي العامري (متزوج من ايرانية،ـ ويحمل هو وابناءه الجنسية الايرانية ويقيم في ايران معظم حياته).. في حين جيش لبنان الجنوبي قياداته لبنانية.. ولا تحمل الجنسية "الإسرائيلية" خلال تواجدها في لبنان.. وغير مرتبطين بزيجات مع اسرائليات.. ولا يوجد قيادات فيها من اصول اسرائلية.. وهذا بعض من فيض يشير بان الحشد اسوء من جيش لبنان الجنوبي بهذه الصفة.

8. قيادات الحشد الايرانية الولاء.. تعترف بانها وقفت ضد حق الشيعة العرب بدول لهم بالمنطقة.. بتطبيلها لنفسها بانها (من وقفت ضد خارطة الشرق الاوسط الجديد).. هذه الخارطة تمنح المكون الشيعي العربي دولة كبرى نفطية بمنطقة اكثريتهم من البحرين لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى والاحساء والقطيف والاحواز.. بالمقابل قبلت مليشيا الحشد ان يكونون كلاب حراسة لخرائط اسيادهم راسمي خرائط الشرق الاوسط القديم (سايكيس بيكو زيزانوف).. فهم اي مليشيا الحشد حماة ايران ومرتزقتها لتحقيق امبراطوريتها من طهران للمتوسط والمندب..

9. قيادات الحشد .. تشن انتقادات وتتهجم على حكومة بغداد.. في وقت لم نسمعها يوما تنتقد النظام الايراني على قطع 41 نهر عن العراق، وعن تهريب المخدرات بشكل واسع للعراق، ودعم طهران لاحزاب متورطة بالفساد وسوء الخدمات ووضع امني مزري..فمثلا شن قيادي في “كتائب "حزب الله"” الموالية لايران في العراق، هجوما على رئيس الحكومة حيدر العبادي، واصفا اياه رئيس “جالية المملكة المتحدة..؟؟ والمضحك ان كتائب "حزب الله" تعلن ولاءها لايران.. وايران هي من اسستها.. . ولا يستحي ان ينتقد الاخرين بما هو فيه اليق.. فهم اي "حزب الله" ممثلي ايران في العراق.. بجعل العراق ضيعة تابعة لجمهوريتهم الايرانية.. بل يجهرون بان العلم الايراني يشرفهم اكثر من علم العراق..

فقد قال أبو طالب السعيدي في حديث لقناة “الاتجاه” التابعة للـ"حزب" إن "رسالة الاحتلال الصهيوأمريكي قد وصلت" ، ؟؟ ويقصد امريكا التي اسقطت موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003.. ودعمت حكومات يراسها محسوبين شيعيا منذ عام 2003 ضد القاعدة وداعش والمليشيات.. ويريد "حزب الله" شحذ اسلحته لمحاربة امريكا..

ويذكر بان مليشيا حشد تتهم امريكا بضرب مقر للحشد رغم نفي امريكا ذلك.. وهذه الضربة ضد الحشد اثبتت نهاية الحشد .. لعدم تفاعل الشارع الشيعي العربي مع الحشد .. بل سقوطهم شعبيا.. لشعور الشيعة بالعراق بان مليشيا الحشد تريد اثارة احتكاك مع امريكا نيابة عن ايران.. ويذكر بان الحشد يكيل بمكايل مزدوجة.. فمن جهة نجده يدعم نظام بشار الاسد الذي وقع بقاء لقواعد اجنبية روسية بسوريا لـ 49 سنة.. في حين يعارض بقاء قوات وقواعد امريكية بالعراق رغم ضرورتها للامن الداخلي في العراق.. كما تتواجد القوات الامريكية في اليابان و المانيا..

(وتعد “كتائب حزب الله” في العراق التي أسستها إيران هي إحدى تشكيلات الحشد الشعبي في العراق التي تقاتل في سوريا ايضا منذ احداث 2011.. مما يثبت بانها منظمة عميلة، وليس لها علاقة بفتوى الكفائي للسستاني.. لانها اصلا تأسست كمليشية مع بقية مليشيا الحشد معظمها قبل اصدار الفتوى.. واعلان المالكي بانه هو من اسس الحشد.. قبل يومين من صدور الفتوى.. فماذا يعني كل ذلك؟).

ونشير بان مصير (الحشد الشعبي) مصير جيش لبنان الجنوبي العميل لـ”إسرائيل” وضرورة المادة 158 خيانة:

كما ان جيش لبنان الجنوبي اعتمد ببقاءه على “إسرائيل” وتواجدها ونفوذها بلبنان.. كذلك الحشد الايراني يعتمد ببقاءه على (بقاء نفوذ ايران وهيمنتها.. وبقاء العراق ضعيفا بيد طهران وخاضعا للمرشد الايراني).. وفور زوال هذا النفوذ الايراني قريبا ان شاء الله.. سنرى تبخر مليشيا الحشد وضعفها وزوالها.. وهروب معظم قياداتها وعناصر كثيرة منها لايران.. ويقع الكثير منهم بيد الحكومة ببغداد وتزجهم بالسجون.. واخرين يهربون لدول العالم..

وكما ان جيش لبنان الجنوبي ازدادت علاقاته مع “إسرائيل” قوة بدعم “إسرائيل” الجيش بالإمدادات. وازداد اعتماده على “إسرائيل” بعد عام 1990 عندما أعلنت الحكومة اللبنانية الجديدة آنذاك بأن جيش لبنان الجنوبي منظمة خارجة، وأوقفت دفع الرواتب لأعضائها. وفي ذات الفترة، شن ضده عمليات عسكرية من الفصائل اللبنانية.. كذلك الحشد الشعبي سوف يكون مصيره كذلك. .وسوف نجد رد فعل جبارية من الشارع الشيعي بالعراق بدعم دولي لهزيمة مليشيات ايران بالعراق من مليشيا الحشد..

ونبين ضرورة تفعيل المادة 158 خيانة .. ضد من يعلن ولاءه لزعماء اجانب او انظمة اجنبية.. او يرفع اعلام دول اجنبية ويقيم استعراضات عسكرية او مدنية كمسيرات.. .. وتقوم بطقوس برفع صور زعماء اجانب واعلام دول اجنبية يعلنون الولاء لها ولنظامها وحاكمها.. وكذلك ضد كل المليشيات والاحزاب التي تجهر بانها تتبع اديلوجيا وعقائديا بكل خيانة انظمة اجنبية.. وكذلك تفعيل المادة 157 تخابر مع جهات اجنبية.. اي اعتقال كل من يثبت تورطه بالاتصالات والتخابر مع جهات اجنبية عسكرية او مدنية.. كما يتم اليوم تفعيل المادة 4 ارهاب ضد الارهاب السني.. كذلك يجب تفعيل المادة 158 خيانة ضد المليشات المحسوبة زورا شيعيا..

تنبيه:

لماذا الحشد يكيل بمكيالين .. فهل العمالة توزع بمقاييس مزدوجة؟؟ (فمن كان عميل لـ”إسرائيل” حرام؟؟ ولكن عميل لايران حلال)؟؟ (عميل لتركيا حرام؟؟ عميل لطهران حلال)؟؟ (قواعد اجنبية بسوريا حلال اذا روسية؟؟ وقواعد امريكية بالعراق حرام حتى لو امريكا هي من اسقطت صدام.. وتسليح صدام الذي قمع فيه الشيعة والكورد خلال حكمه كان روسيا اساسا)؟؟ (الخلافة الاسلامية حرام.. ولكن ولاية الفقيه لاقامة الجمهورية الايرانية الكبرى حلال)؟؟ (الولاء لاردوغان حرام؟؟ ولكن الولاء لخامنئي حلال)؟؟ مالكم كيف تحكمون يا عملاء.. فالعميل عميل مهما كان ولاءه ولاي جهة خارجية.. هذه هي الحقيقة.

ونشير لمحور بالغ الاهمية:

(التعاطف الذي ابداه الشارع الشيعي.. مع المخطوفين من اهل كربلاء الذين استشهدوا غدرا على يد تنظيم الدولة الاسلامية داعش).. وعدم مبالاة الشارع الشيعي نفسه.. (بقتلى الحشد بالهجمة الصاروخية او الجوية الغير معروفة المصدر لحد الان وبغض النظر عن ما هو مصدرها).. تشير (لنهاية الحشد ليس في العراق فقط بل بين الشيعة انفسهم)..

بالتزامن معها (مظاهرات تشهدها مدن ايران ضد خامنئي والنظام الايراني الحاكم (ولاية الفقيه)… وتحت شعار لا غزة ولا لبنان نعم نعم لايران.. وضد الفساد المهول الذي ينخر مؤسسات الولي الفقيه.. وضد الفقر الذي يعاني منه نصف الشعوب الايرانية كما اقرت بذلك مؤسسة الخميني للاغاثة، يضافة لها العقوبات الاقتصادية الخانقة على ايران وانهيار العملة الايرانية).. وربطا معها (المقاطعة الكبيرة للانتخابات بالعراق .. وخاصة من الشيعة بوسط وجنوب.. وفشل وفساد القوى السياسية الاسلامية الحاكمة ببغداد المدعومة من ايران وبعضها اسستهم ايران داخل اراضيهم).. كل ذلك يشير لبوادر تغييرات جذرية قريبة بالمنطقة وبالعراق..تقلب الاوراق على النظام الايراني.

…………………….

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

 

المصدر : صوت العراق

14/10/1439

28/6/2018

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع