يوم واحد لا يكفينا

عدد القراء 1548

يوم واحد لا يكفينا

 

طوينا مسافات طويلة مشياً على الأقدام حتى بلغنا السوق وكنا ذات يوم نستغل السيارات فنصل بسرعة. ولكن اليوم وبعد تقنين البنزين أصبحت أجرة السيارات باهظة حيث صرنا نفضل المشي والتعب ولا نصرف مصروف عيدنا على السيارات! اشترينا لأطفالنا ملابس وتسوقنا من محلات الحلويات وتهيئنا لاستقبال عيد الفطر السعيد أعاده الله على الأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركة وأسئلة أن يحررها وهي محتلة وأن يجمع شملها وهي مشتتة. كنا نتمنى أن تكون لنا فرصة كباقي العرب نحتفل بهذا العيد العظيم فنزور الأهل والأصدقاء ونبارك لهم هذا اليوم ونتمنى لهم قبول الطاعات والعبادات، ولكن التلفزيون الإيراني أحزننا وهو يعلن عطلة العيد ليوم واحد!  وما ذنب أطفالنا حتى يجبروا على الحضور في صفوف المدارس في اليوم الثاني من العيد؟ وما ذنبنا نحن وقد حكمتنا سلطة تختلف تقاليدها عن تقاليدنا تماماً؟ تحرمنا من الاحتفال بعيدنا وتريدنا أن نحتفل بعيد النيروز عشرين يوماً! نعم يعطل الإيرانيون لعيد الفطر وهو عيد سنه الله ورسوله يوماً واحداً! ولعيد النيروز الذي لم نر له أي أثر في السنن الإسلامية إلا في كتاب الزردشت، عشرين يوماً بل أكثر! أي دولة إسلامية لم تعطل لهذا العيد السعيد أقل من ثلاثة أيام سوى الجمهورية الإسلامية الإيرانية؟ ! نحن الأحوازيون لا نطالب الحكومة الإيرانية أي مكافأة مثل التي يكافئون بها جميع موظفيهم في النيروز ولم نر مثلها في الأعياد الإسلامية، بل نقول لهم أن يوماً واحداً لعيدنا، لا يكفينا.

 

 عادل العابر – الأحواز




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع