ناشطون يستهجنون صمت الفصائل الفلسطينية تجاه ما يحصل في مخيم اليرموك

عدد القراء 60

عبّر ناشطون من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين عن استهجناهم لصمت الفصائل الفلسطينية عمّا يتعرض له المخيم من تدمير ونهب، معتبرين ذلك تنكراً للمخيم ولما بذله أهله في مسيرة النضال الوطني الفلسطيني.

وطالب الناشطون جميع الفصائل الفلسطينية بمختلف توجهاتها الالتزام بمبادئها والعمل على تحمل مسؤولياتها تجاه المخيم وأهله، معتبرين أن الصمت تجاه ما تعرض له المخيم من تدمير طال منازل المدنيين والبنى التحتية جريمة بحق اللاجئين الفلسطينيين.

فيما دعا الناشطون جميع الفصائل الفلسطينية باتخاذ موقف واضح من تدمير مخيم اليرموك ونهب منازل الأهالي علي يد جيش النظام، مطالبين إياها بالتحرك لتدارك ما يمكن تداركه في مخيم اليرموك.

يذكر أن مخيم اليرموك كان قد تعرض لحملة عسكرية مكثفة بدأت منذ الـ 19 من إبريل/نيسان الماضي تسبب بدمار هائل في منازل المدنيين بالإضافة إلى وقوع العشرات من الضحايا والجرحى، حيث انتهت الحملة يوم الاثنين الماضي بإعلان النظام سيطرته الكاملة على مخيم اليرموك، لتبدأ بعدها حملة نهب لمنازل اللاجئين وممتلكاتهم، وسط صمت من الفصائل الفلسطينية.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

8/9/1439

24/5/2018

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع