إلى الفصائل الفلسطينية هل "صفقة القرن" مبرر للتعاون مع إيران

عدد القراء 715

خرجت علينا بعض الفصائل بصرعة جديدة لتبرير تعاونها وتمتين علاقتها بإيران بحجة التصدي لما يسمى صفقة القرن الأمريكية ..

السؤال ماهي صفقة القرن ؟؟ وماهو الجديد على الساحة الإسلامية والعربية .؟؟ فمنذ سقوط الخلافة العثمانية ودخول جحافل الصليبية الجديدة إلى بلاد العرب ومنها فلسطين ونحن نتعرض لصفقات تتلو الصفقات ومؤامرات ومجازر تتلوها أخرى في مسلسل دموي مستمر يكيد لهذه الأمة المصطفاة ..

قال تعالى : { إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبدا } [سورة الكهف : الآية 20 ]

فما الجديد في الأمر .. ؟؟؟

والسؤال المطروح لحماس والجهاد وبقية الفصائل الفلسطينية هل تصلح إيران بأن تكون حليفا استراتيجيا للتصدي لمثل هذه المؤامرة الجديدة القديمة .. أم أن إيران هي نفسها مؤامرة تفوق ما يروج ويدغدغ العواطف حول خطورة صفقة القرن ..

كشفت مصادر فلسطينية لصحيفة الحياة اللندنية إن حماس تسعى إلى تحالف مع إيران و"حزب الله" لإحباط خطة ترامب "للسلام"

وقال عضو المكتب السياسي، لحركة حماس ” خليل الحيّة،”، إلى إن علاقة الحركة مع إيران استقرت وعادت الى سابق عهدها قبل الأزمة السورية .....!!!!!!

يصدم المرء ويصاب بالعجب من هذه التصريحات .. فبعد كل هذه المذابح والتشريد لأهل السنة وللفلسطينيين في العراق وسوريا ولبنان وإثارة المشاكل في باقي الأقطار الإسلامية بسبب إيران تسعى حماس وبقية الفصائل لهذا التحالف الجديد وبعد كل هذه المصائب وبعد أن عرفت الناس كلها ما هو "حزب الله" وما هي إيران وانكشف أمرهم أمام العالم الإسلامي وللقاصي والداني .. !!!

 وهل من تطلخت يداه بدماء أهل السنة التي هي أعظم عند الله سبحانه وتعالى من الكعبة الشريفة وهل من رفع رايات الشيعة في المدن السورية والعراقية وسب الشيخين ابي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما واعتدى على العزل من أهل السنة هو أمين للتحالف معه من أجل مواجهة هذه الصفقة المزعومة ومواجهة ترامب والصهاينة والذب عن المقدسات الإسلامية !

إن التحالف مع هؤلاء المارقين الذين لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة هو وسيلة لإعادة انتاج إيران الرافضية من جديد بعد أن انكشفت سوءتها وسقطت في حضيض الخيانة والبغي ..

 وكيف ترضى الفصائل الفلسطينية بأن تكون ظهورهم معبرا وجسرا لإيران لتمرر خططها الخبيثة والمشؤومة .

فما هذا العبث بعد ان اصبح اللعب واضح وجلي ووفق تصريحاتهم هم :

فقد قال نصرالله إن حزبه يقاتل من أجل نشر التشيع ..

وقال ازغدي ... ان خمس دول عربية هي تحت ولاية الفقيه بضمنها فلسطين ..

وقال أبطحي سابقا لولا إيران لما استطاعت أمريكا من احتلال افغانستان والعراق

وغيرها من التصريحات التي تنم على قمة الخيانة والعهر ..

ولم نسمع من الفصائل رد على هذه التصريحات أو تعقيب لا من قريب ولا من بعيد  ..

ثم نعود للغة الحجة والمنطق ..

هل إيران التي تحالفت مع أمريكا لغزو أفغانستان كما جاء على لسان أبطحي والتي تحالفت مع أمريكا في غزو العراق والتي شاركت عبر مليشياتها في قتل الفلسطينيين في العراق وصمتت أبان حصار حركة أمل للمخيمات الفلسطينية واجتياحها في لبنان ,, وتشارك الآن في سحق المخيمات الفلسطينية في سوريا  هل من الممكن أن تكون عونا وشريكا لكم في التصدي لما يسمى صفقة القرن ومواجهة أمريكا ..؟؟

وهل "حزب الله" ومليشيا الحشد الشيعي والحرس الثوري الإيراني الذي يقاتل تحت ظل الطائرات الأمريكية ويستخدم دروعها الأبرامز وسيارتها الهمفي ..ويسحق بهذه الأسلحة المدن السنية في العراق وسوريا ..

هو مشارك شريف في التصدي لأمريكا ؟؟؟

إن التحالف مع إيران و"حزب الله" والشيعة لهي بائقة البوائق  وخيانة لدماء أهل السنة والفلسطينيين التي سالت على أيديهم ...بل هي خيانة قبل ذلك لعرض الصحابة وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم وعنهن الذي دنسه الرافضة بالسنتهم قاتلهم الله ..

يصرح خميني لعنه الله في كتاب الطهارة له بأن عائشة وطلحة والزبير أخبث من الكلاب والخنازير هذه هي ثقاتهم وهذا دينهم ..

قال الامام البخاري رحمه الله : ما أبالي صليت وراء الرافضي أم صليت وراء اليهودي .. (خلق افعل العباد ص129) ..

فهذا هو حكمهم عند أئمة أهل السنة وقد تواتر ذلك عنهم ..

فاذا أردنا حماية انفسنا من كيد الأعداء نلجأ الى الله ونصبر وأن لا نلجأ الى سبابي الصحابة .

{ ..... وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ } [آل عمران : 120]

إن مثل الرافضة كمثل منافقي المدينة الذين قال الله فيهم :

{ لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ } [التوبة : 47] .

فالرافضة سوف تبيعكم وتتخلى عنكم وتترككم وحدكم في أدنى صفقة كما خانت الحسين رضي الله عنه من قبل فهل من مرعوي ...

 

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع