حزب الله يقرر الامساك بالاقتصاد بعد هيمنته على قرار الحرب والسلم ..

عدد القراء 113

6/7/1439

23/3/2018

بقلم مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات .. حسان القطب ..

بعد ان امسك حزب الله بقرار الحرب والسلم في لبنان، واعلن تفرده به او اعطى نفسه حرية اتخاذ القرارات، السياسية والعسكرية في الداخل اللبناني، وعبر الحدود الدولية باتجاه سوريا والعراق واليمن عسكرياً، وسياسياً واعلامياً باتجاه او ضد من تراه ايران منافساً او خصماً لها.. جاء موقف نصرالله الاخير خلالاطلالته التلفزيونية، والذي اشترط فيه بحسب صحيفة اللواء، المشاركة في اتخاذ القرار الاقتصادي لجهة انفاق القروض وكيفية الصرف والانفاق. إذ قال: "اذا كانت الحكومة ذاهبة لجلب مساعدات للبنان، فهذا ممتاز ولها منا التحية، اما إذا كانت على شكل قروض فيجب ان نناقش الموضوع لأن حجم الديون للبنان تجاوزت الـ80 مليار دولار، متسائلاً: كيف يُمكن سداد الديون والفواتير، هل من جيوب النّاس ومن فرض رسوم وضرائب جديدة، ثم ما هي الجدوى على المشاريع التي تضمنتها الورقة اللبنانية، وهل يحتاج لبنان فعلاً إلى هذه المشاريع، وختم مشككاً ان تكون كل هذه المشاريع لأسباب سياسية وانتخابية..."

هذا الموقف المستجد ليس مفاجئاً ابداً، فالهيمنة الكاملة على لبنان تتطلب خطوات منسقة، متتابعة ومدروسة ومتكاملة، ومترابطة... بدات باحتكار الامن، الذي من خلاله يمكن الهيمنة على كافة مقدرات لبنان بهدوء ودون ضجيج....!! تحت عنوان الانخراط في اللعبة السياسية والمشاركة في اتخاذ القرارات الوطنية، وبما ان حزب الله شريك اساسي في كافة مؤسسات الدولة اللبنانية لذا له حق الاعتراض والتصويب والتوجيه والموافقة على حجم وكمية وماهية الاقتراض وعلى كيفية الانفاق..!!.

يتصرف حزب الله..على قاعدة ما لكم، لي ولكم، وما هو لي، فهو يخصني وحدي ....إن قرار الحرب والسلم قرار مصيري ووطني شامل بامتياز، ويجب ان يكون من مسؤولية الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني حصراً... بما انهم يمثلون كافة شرائح ومكونات المجتمع اللبناني..؟؟ ومع ذلك يتفرد به حزب الله، ولا يقبل بان يشاركه فيه أحد..؟؟ قد تقع الحرب وقد لا تقع، هذه احجية حزب الله واسرائيل..؟؟؟ ونحن ابناء هذا الوطن والكيان ما علينا سوى سداد الفواتير من ابنائنا ودمائنا واملاكنا وثرواتنا الوطنية...؟؟ يستدعي حزب الله ميليشيات اجنبية مرتبطة بمحور ايران كما هو مرتبط الى زيارة لبنان، دون مراجعة او موافقة رسمية...؟؟ ينخرط في حروبٍ اخرى اقليمية على الساحة العربية وبعضها بعيداً في قارات اخرى ودول بعيدة عبر البحار.. ويدفع ثمنها المواطن اللبناني الذي يتم حرمانه من امكانية السفر الى تلك الدول او يتعرض للتفتيش المذل او وقف اعماله فجاة. دون سابق انذار...؟؟ بسبب شبهة او صلة قرابة او علاقة ما تربطه باحدٍ ما..من قادة حزب الله ...؟؟؟

ما السبب الذي يدفع حزب الله الى الالتفات اقتصادياً الى الداخل اللبناني..؟؟؟

.    إن اشتداد الحصار الأميركي وتصاعدة بوتيرة متسارعة ومنهجية على مؤسسات حزب الله المحلية وغير المحلية، قد شكل حالة ضغط على قدرات حزب الله المالية وبيئة حزب الله المؤيدة....بشكلٍ لافت وملحوظ..؟؟ ويحتاج الى بديل..؟؟؟

.    مراقبة معابر تهريب المخدرات وتبييض الاموال قد تركت اثراً سلبياً هي الاخرى..؟؟؟

.   إن الازمة الاقتصادية والسياسية التي تعيشها ايران، بسبب سوء سياساتها الاقتصادية وحالة الهدر والفساد التي تعيشها وانخراطها في حروبٍ عبثية في عددٍ كبير من الدول، قد استنزف مقدراتها المالية وزاد من ازمتها الداخلية، والمظاهرات الشعبية التي انطلقت في مختلف شوارع المدن الايرانية، قد اجبرت السلطة في طهران على الالتفات الى الداخل الايراني اكثر من السابق.. مما انعكس سلباً على تمويل المنظمات التابعة لها في الخارج ومنها ميليشيا حزب الله..

.   إن طول امد الحروب الاقليمية ومنها السورية، قد استنزف امكانيات حزب الله المالية لتغطية نفقات الحرب ومعالجة الجرحى وتعويض ذوي القتلى وعددهم كبير يتكتم حزب الله عن اعلان عددهم...وهي طبعاً بمليارات الدولارات.. ولو انفقها حزب الله في الداخل اللبناني او على التنمية لكانت اكثر فائدةً على المجتمع اللبناني وبيئة حزب الله من الحروب العبثية...

.   ادرك حزب الله متاخراً ان ما قام به من ممارسات قد أثرت سلباً على الاقتصاد اللبناني واوقفت نموه، وقد تركت اثراً سلبياً على اللبنانيين جميعاً ومؤيدي حزب الله من بينهم..؟؟؟ خاصةً إغلاق الوسط التجاري، وممارسات سيئة اخرى...؟؟

.   ينظر حزب الله الى استغلال النفط والغاز اللبناني والذي تم تلزيم التنقيب عنه واستخراجه وتسويقه من قبل الحكومة اللبنانية وهو شريك فيها على انها فرصة حقيقية لتعويض تمويله الخارجي من ثروات الداخل.. توظيفاً ورعايةً وانفافاً... وحزب الله قد مهد لهذا الطرح بحملة اعلامية تفيد بانه وسلاحه بعناصره ومقاومته من يحمي ثروات لبنان.. البحرية والبرية..؟؟ وانه يمنع اسرائيل من التعدي على ثروات لبنان..؟؟ وبالتالي من حقه الحصول على حصة توظيفية ذات وزن ..؟؟؟؟ فيكون بهذا قد استعاض عن التمويل الخارجي لمؤسساته وجمهوره، بوظائف ادارية في مؤسسات الدولة اللبناني وشركات النفط والغاز..؟؟؟؟

كلما تعرض لبنان الى ازمة مالية سارعت الدول العربية والغربية الى مد يد العون سواء بتقديم مساعدات او قروض، ولكن لم نر ايران ولو لمرة واحدة قد ساهمت في انعاش الاقتصاد اللبناني الذي يعاني بسبب سياساتها وبسبب ممارسات اتباعها في لبنان... طبعاً هي تقدم تمويل لبيئة حزب الله حصراً وهذا ما اكده نصر الله مراراً.. (أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن تمويل حزبه يأتي كاملا من إيران، ولا يمر عبر المصارف التي التزمت في لبنان بنص قانون أميركي يفرض عقوبات على البنوك التي تتعامل مع حزب الله...)

إن هذا التصريح الذي اطلقه نصرالله رداًعلى تطبيق العقوبات الأميركية على البنوك التي تتعامل مع الحزب، حيث أقر الكونجرس الأميركي، قانونا يفرض عقوبات على المصارف التي تتعامل مع حزب الله... يؤكد ان الدعم الايراني يأتي حصراً لحزب الله وبيئته...ولا يتشارك فيه مع باقي اللبنانيين ..؟؟  ومع ذلك يريد ان يشارك سائر اللبنانيين على اختلاف مكوناتهم في ثروات وطنهم لينفقها على تمويل ميليشياته ومؤسساته..؟؟؟

فنحن امام مرحلة جديدة وحلقة اخرى من حلقات الامساك بمفاصل لبنان الكيان والوطن، إذ بعد الهيمنة على الامن والسياسية ياتي الامساك بالاقتصاد اللبناني ومقدراته سواء كان ثروات محلية او مساعدات وقروض دولية..؟؟؟؟ ولكن تصريح نصرالله قد يجعل من الدول المانحة تتردد او تعيد النظر في امكانية مساعدة لبنان لانها لا تريد ان تكون بديلاً عن ايران في تمويل حزب الله من خلال تمويل الحكومة اللبنانية.. بعد ان برز ضعف ايران المالي والاقتصادي..؟؟؟

 

المصدر : المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات

 

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع