إضاءة سريعة حول حقيقة حركة الصابرين الشيعية فى غزة ؟

عدد القراء 1207

عبدالله غيث

كثر الحديث فى الأونة الأخيرة حول زيادة نفوذ و تبعية حركة الصابرين "حصن" الشيعية لإيران و التى تنشط فى قطاع غزة و سنحاول الإضاءة بشكل سريع حول حقيقة هذه الحركة .

بداية ، من هى حركة الصابرين ؟

حركة الصابرين : هى حركة ولدت من رحم حركة الجهاد الإسلامي فى فلسطين و هى تضم نخبة من المنشقين عن حركة الجهاد من الذين يتبنون الفكر الشيعي .

نشأة الحركة : تم تأسيس الحركة لتكون بديل مستقبلى عن حركة الجهاد الإسلامى ، فهى بمثابة الذراع العسكرى لإيران فى الأراضى الفلسطينية.

مؤسس حركة الصابرين : القيادي المنشق عن حركة الجهاد الإسلامي "هشام سالم"

تمويل الحركة : "إيران - حزب الله"

الميزانية :  12 مليون دولار أمريكي سنوياً ، أى بمعدل 1 مليون دولار شهرياً

القائد العسكري لحركة الصابرين : "هشام سالم" و هو قيادى منشق عن حركة الجهاد الإسلامي

المرجعية الشرعية :  محمود جودة ، عبد العزيز عودة ، عبدالله الشامي

حول زيادة نفوذ حركة الصابرين فى غزة ؟

إن المتتبع عن قُرب للأنشطة السياسية و الاجتماعية و العسكرية التى تقوم بها حركة الصابرين يجد أن الحركة تتمدد داخل المجتمع الغزى مستغلة حالة الفقر التى يعاني منها أغلب سكان القطاع ، حيث تسعى حركة الصابرين إلى إثبات وجودها بشكل قوى على الساحة الفلسطينية من خلال الأنشطة و المساعدات الاغاثية التى تقدمها للفقراء و اصحاب البيوت المهدمة فى غزة ، و يتم توزيعها باسم جمعية "الباقيات الصالحات" و الممولة من هيئة إمداد الإمام الخميني الإيرانية .

حول علاقة الحركة بـ إيران ؟

تربط حركة الصابرين علاقة قوية و حميمة بإيران فهى ترى أن إيران رأس حربة الإسلام و الدولة الوحيدة التى تحمل هموم القضية الفلسطينية .

علاقة الحركة بـ حزب الله ؟

حركة الصابرين تربطها علاقة قوية و متينة بـ حزب الله اللبناني و هى تعتبر نفسها النسخة الفلسطينية من حزب الله ، حيث يتم تدريس كتب و محاضرات حسن نصرالله و المقاومة اللبنانية داخل مؤسسات الحركة .

حول شعار حركة الصابرين ؟

تم إختيار شعار حركة الصابرين مشابه لشعار حزب الله اللبناني لشدة تأثر الحركة بأفكار و تضحيات حزب الله اللبناني.

حول موقف حركة الصابرين من ثورات الربيع العربي ؟

حركة الصابرين تلتزم الصمت فى مواقفها السياسية الخارجية ، لكنها تتبني الموقف الإيراني من الثورة السورية و اليمنية و لا تصرح بهذا خشية الحرج و النقد الداخلى و الخارجي لها .

المصدر : مفكرة فلسطين




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع