جوقة المصفقين من الفصائل الفلسطينية تهلل لعملية "مزارع شبعا " ..وتنسى مجازر الشعب السوري

عدد القراء 1311

منذر النابلسي

5-2-2015

بسم الله :

سارعت وهرولت الكثير من الفصائل والدكاكين الفلسطينية إلى الإحتفاء والإحتفال بالعملية التي نفذها حزب اللات اللبناني ضد دورية صهيونية في مزارع شبعا ..

كانت تلك العملية تمثل طوق نجاة وشربة ماء بعد ظمأ لكل من يسير في المشروع الإيراني أو يحاول السير فيه , حيث مثل سكوت حزب اللات هذه الفترة الطويلة عن القيام بأي عمل عسكري ضد الصهاينة  إحراجا لهم..!!, فكيف السبيل إلى إقناع أتباعهم ومن حولهم من الفلسطينيين بأنهم متحالفين مع محور الممانعة والمقاومة التي تقوده إيران , والناس يشاهدون بأم أعينهم هذا المحور لا يمس العدو الإسرائيلي بأي سوء , وفي المقابل فإن براميل المحور الممانع تنصب على الأبرياء من الشعبين السوري والعراقي وقد لحقهم الشعب اليمني وخاصة أهل السنة منهم .

وفي غمرة احتفال المصفقين لحزب اللات..!!. نسي هؤلاء أو تناسوا ما يفعله هذا الحزب من جرائم يندى لها الجبين بحق أهلنا في سوريا نصرة للطاغية النصيري بشار ..ولم يسألوا أنفسهم أو تحركهم ضمائرهم ..هل يفعل المقاومون مثل تلك الجرائم ..؟؟؟

إن تلك العملية إن أحسنا الظن بها وأنها غير مفبركة ومتفق عليها بين الطرفين الصديقين والمتناغمين ..

فهي تأتي في إطار الرد على عملية إغتيال لقادة من حزب اللات, ومحصورة في مزارع شبعا اللبنانية وقد اتفق الطرفان على عدم التصعيد إن كان حزب اللات أو الصهاينة وهدأت الأمور ورجعت المياه لمجاريها والود لأصله...بعد ذلك حمل المصفقون هذا الحدث مالا يحتمل ..

ونسي هؤلاء المصفقون أن الحزب لم يثأر للآلاف من الفلسطينيين الذين كانت تقصفهم آلة العدو الصهيوني المدمرة في غزة وبقي متفرجا مع المتفرجين على هذا المشهد المؤلم ..ولم نر ردعه ولا مقاومته ..

إن هذه العملية تضع الكثير من علامات الإستفهام على مجرياتها, وأنها تصب في تلميع هذا الحزب بعد أن شوهت صورته بسبب اشتراكه في قمع الشعب السني السوري ..

وليعلم المصفقون أن مجرد المدح والثناء على تلك العملية المشبوهة هو تلميع لصورة الحزب المشوه والمليئة بحراحات أهلنا في سوريا .وهذا مع الأسف لا يعيه الكثير ممن ينتسبون إلى الحركات الفلسطينية سواء كانت إسلامية أو غيرها, فالمخلص منهم والذي لم يتأثر بالتومان الإيراني ..!!! يوجد عنده غبش في الرؤية ولا يرى الصورة إلا من جهة واحدة ومن ثم ينزل الحكم عليها دون أن تكتمل عنده كل أجزاء الصورة.. يضاف إليها العاطفة الجياشة التي قد تتغلب في بعض الأحيان حتى على الحكم الشرعي أو الموقف الشرعي من الحدث...

وإليكم ثناء بعض الأحزاب والتنظيمات الفلسطينية على هذه العملية والتي تخرج عن الحد الطبيعي إلى حد المبالغة والتهويل .....

1-    تهنئة من تيار الاستقلال الفلسطيني بعملية مزراع شبعا البطولية..

يتقدم " تيار الإستقلال " الفلسطيني بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سماحة الأمين العام لحزب الله ، وسيد المقاومة الإسلامية في لبنان ، السيد حسن نصرالله ( حماه الله ونصره ) .....

2-    لجان المقاومة : تبارك العملية النوعية في مزارع شبعا اللبنانية :

وقالت " لجان المقاومة " أن عملية مزارع شبعا البطولية كانت رسالة واضحة ومؤلمة للعدو الصهيوني وقطع ليده الآثمة التي إمتدت لرجال المقاومة.

3-    صفحة سامي أبو زهري المتحدث بأسم حماس :

نؤكد على حق حزب الله في الرد على الاحتلال الإسرائيلي خاصة بعد عدوانه الأخير على القنيطرة.

وقد نشر موقع المنار بيان لمحمد ضيف قائد كتائب القسام قال فيه : وجه القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف رسالة تعزية وتبريك إلى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وقيادة المقاومة والمجاهدين باستشهاد الإخوة المجاهدين في منطقة القنيطرة.طبعا مع صورة البيان والعهدة على موقع المنار ...

4-    سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد : .

بيان عسكري صادر عن "سرايا القدس"

"سرايا القدس" تبارك عملية مزارع شبعا

نبارك في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، العملية البطولية للمقاومة الإسلامية اللبنانية في مزارع شبعا المحتلة.

ويأتي هذا الرد النوعي لمجاهدي حزب الله وبهذه الطريقة المبدعة، ليؤكد أن المقاومة هي القادرة على لجم العدوان المتكرر على الأراضي الفلسطينية والعربية، واستهداف قادة المقاومة في منطقة القنيطرة قبل أيام.

ونتقدم بالتهنئة الحارة من الأخوة في حزب الله، ونؤكد على وحدة المقاومة في فلسطين ولبنان حتى دحر الاحتلال الصهيوني عن جميع أراضينا المحتلة.

5-   حركة المجاهدين : عملية المقاومة الإسلامية في لبنان حق طبيعي للمقاومة .: ..

باركت "حركة المجاهدين" الفلسطينية وجناحها العسكري كتائب المجاهدين اليوم الأربعاء في بيان لها العملية البطولية التي نفذها مجاهدو حزب الله ضد الاحتلال الصهيوني في مزارع شبعا. ..

..هذه عينة من الحركات التي تتصدر المشهد الفلسطيني أما عن باقي الحركات فحدث ولا حرج ...

فمن قائل أن حزب اللات إخوانه إلى قائل بأنه مجاهد إلى قائل أنهم رجال مقاومة إلى ناعت حسن نصر اللات بأنه سيد المقاومة ...!!! ولا نريد إتعاب هؤلاء بالرجوع إلى أمهات كتب أهل السنة ليعرفوا ماهو موقف أهل السنة من الشيعة الرافضة وما هو موقف أهل السنة من الطاعنين بالصحابة الكرام وأمهات المؤمنين رضوان الله عليهن ..

ولكن نقول لهؤلاء فقط انظروا إلى المشهد السوري وشاهدوا كيف تقتل مليشيات حزب اللات المجاهدة ..!!! الأبرياء السوريين من الأطفال والنساء والشيوخ وشاهدوا كيف تلعن تلك المليشيات الصحابة وتستغيث وتدعوا غير الله.. وكيف تناصر طاغية دمر أرض سوريا بالبراميل الفتاكة ..حتى تعرفوا كم هي المسافة بينكم وبين الجهاد الذي شرعه الله في كتابه وسنة نبيه والذي سار عليه البطل عمر الفاروق الذي أزاح دولة كسرى من الوجود.. والمنهج الذي سار عليه البطل صلاح الدين الذي أزاح دولة الرافضة قبل تحريره لبيت المقدس.. والمنهج الذي سار عليه البطل عز الدين القسام الذي كان يحارب القبورية والخرافة مع جهاده للبريطانيين لتعرفوا كم هو البون الشاسع بينكم وبينهم والعجيب أنكم تتسمون بأسمائهم ..

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع