من يتدين "بالعهر" .. يطعن بشرف " فلسطينيي العراق "

عدد القراء 1312

9-12-2014

بسم الله :

قال تعالى : إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19)

وقال جل وعلا : ِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23) يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25)

نشر موقع فلسطينيو العراق على موقعه الموقر مقالا بعنوان: تحريض جديد على الفلسطينيين في العراق .. ولكن هذه المرة ليس بسيناريو الإرهاب بل بمس شرف نساءنا:مع تعليق فلسطينيو العراق بتاريخ 7/12/2014

.يتحدث عن طعن أحد.. المواقع الشيعية..بشرف الفلسطينيات في بغداد ويتهمهن بأنهن يمارسن الدعارة في أحد البنايات السكنية , ويحذر هذا المفتري بأن 20 إمراة فلسطينية سوف يدمرن أخلاق الشباب العراقي الشيعي.. التقي والنزيه.....!!!!! .وإليكم الرابط : http://www.paliraq.com/News.aspx?id=11188

نقول بعد الإستعانة بالله: إن من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة..

لقد اشتهرت شعوب كثيرة بالفساد الخلقي والإباحية، لكن الشعب الوحيد - على ما يبدو- الذي أطّر فساده بالدين، وأعطاه مشروعية دينية هو الشعب الشيعي، ومنذ نشأته الأولى...ولا ينزعج الشيعة من هذا الكلام لأنه موجود في أمهات كتبهم وعلى لسان كبار علمائهم ومراجعهم وسوف نثبت هذا بإذن الله .

وأما أخبار مراجعهم العهرية فحدث عنها ولا حرج ! وكلنا يذكر قضية "مناف الناجي " الشهيرة وهو وكيل السيستاني في ميسان ..عندما استدرج طالبات الحوزة ليمارس معهن أبشع انواع العلاقات الجنسية ومنهن متزوجات ويصور هذه الأعمال المشينة.. ولا ندري هل الفلسطينيين لهم دخل في مغامرات "المعمم مناف " الغرامية التي أغلق ملفها وعميت أخبارها بليل.. وهذا ما ظهر وما خفي كان أعظم .

يقول "عباس الخوئي" .. ابن المرجع الشيعي الشهير "أبي القاسم الخوئي"  : وأن المرجع الفلاني أهديت إليه شابة لكنه لكبر سنه وتقدم شيخوخته غير قادر على تلبية فطرتها، فتولى ابنه الشاب المهمة عنه فشيء عادي وعلى كل لسان ! ولا من مشكلة!. لقد تحدث عن فضائح أخلاقية حصلت في بيت "الخوئي" نفسه ومن قبل أقاربه الأدنَين.

من ذلك السبب الذي جعل أباه يطلق زوجته والدة محمد تقي وعبد المجيد الذي قتله أتباع مقتدى عشية دخوله النجف مع (الإخوة) المحتلين. والتفاصيل موجودة في قرص ليزري. وقد ذكر فيه حكايات عن علمائهم ومراجعهم يخجل القلم من تقييدها.[1]

إن اتهام الشعب الفلسطيني بهذه الفرية العظيمة يهدف إلى تهجير من تبقى منهم في العراق وخاصة بعد أن باتت عمليات استهدافهم من قبل القوات الحكومية الشيعية مفضوحة..!! فهم من جهة يتشدقون ويتمسحون بمساندتهم لقضية فلسطين ويبح صوت مقتدى وغيره بوقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني بل وحتى المالكي سار على هذه النغمة.. ومن جهة أخرى يعتقلون الفلسطينيين ويظهرونهم على شاشات التلفاز بأنهم إرهابيون فكيف يستقيم الأمر ..!!! . فعملية الطعن بالفلسطينيين وبأخلاقهم ربما تكون ...جديدة ..ومثمرة بالنسبة لهم..!!!

والعجيب أن موقع " الحقائق " الذي ركز فيه هذا الدعي على شرف الفلسطينيات قد نسي أو تناسى أن العراق الجديد عراق "الولي الفقيه" قد انتشرت فيه المخدرات التي تأتي من الجارة الشرقية الشقيقة ...!! وانتشر به الأيدز بعد أن كانت هذه الأمور شبه معدومة في عهد " النظام السابق "...ونقول للذي يتشدق بالشرف والذي يرتعد على أخلاق العراقيين والعراقيات (ونقصد هنا الشيعة ) أن مواخير الدعارة وتعاطي الخمور تعج بها بغداد "الولي الفقيه " فمعامل صناعة الخمور ما زالت تعمل في منطقة الزعفرانية.. والملاهي الليلة مفتوحة على مصراعيها مثل ملهى المشرق في كمب سارة ونادي ياهلا في حي الصناعة [2]..بل رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي أمر بفتح جميع الخمارات ومحلات شرب الخمور والمشروبات الكحولية والملاهي الليلية في بغداد وباقي المحافظات العراقية وعلى إثر ذلك فتح في بغداد أكثر من 24 خمارة ومحل بيع المشروبات وملهى ليلي ..واقرأ إن شئت مقال " «انتفاضة الخمر» أعطت الفوز للمالكي" على موقع الأخبار وتحت الرابط : http://www.al-akhbar.com/node/89291

..

فأين مراجعك العظام من هذا الفساد يامن تطعن بشرف الفلسطينيين...

يقول الشيخ "طه الدليمي" : وقد كان في سجن أبي غريب على عهد النظام السابق، ومن مدينة الثورة فقط معقل (جيش المهدي)، التي صارت تسمى مدينة الصدر (8000) سجين بجريمة زنا المحارم. وقد روى لي الثقات أن أحد المحكومين بجريمة الشذوذ الجنسي شاب من مدينة العمارة الشيعية وعده أبوه بأن يزوجه من الفتاة التي يحبها إن هو رجع إلى الخدمة العسكرية. وحين رجع إلى بيته في الإجازة الدورية وجد أباه قد تزوج تلك الفتاة! فما كان منه إلا أن أمسك، ثم عراه من ملابسه، وربطه بقضبان الشباك، ثم قام بنكحه!!! هل سمعتم بمثل هذه الجرائم الجنسية، وتخيلتم صور شذوذها؟!!!..

وانظر ماذا حصل في عراق الملالي يا من تتباكى على أخلاق الشيعة من بعض الفلسطينيات (ظلما وبهتانا)..

"كشفت مصادر طبية عراقية، عن وجود أكثر من 11 ألفا و700 إصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الجنس، سجلت في مدينة الناصرية جنوب العراق، فيما عزا المراقبون تلك الحالات نتيجة لتفشي ما يسمى بـ (زواج المتعة) الذي يروج له المذهب الشيعي. وقالت مديرة شعبة السيطرة في دائرة الصحة فرات عودة حمادي، في تصريح صحافي: (إن الشعبة سجلت ومن خلال الإحصائيات والتقارير المسجلة في مركز الرعاية الصحية والمستشفيات أكثر من 11 ألفا و700 إصابة بأمراض منقولة جنسيا).. وطالب مدير معهد الأمراض السارية والمعدية في مدينة النجف من الحوزة الشيعية بإيقاف زواج المتعة خلال الفترة القادمة حتى يتسنى لدائرة الصحة ترتيب شروط وضوابط الأزمة لمثل هذه الزيجات وخاصة من الإيرانيين القادمين من خارج الحدود الذين يدفعون مبالغ طائلة لذوي الفتيات للتمتع بهن ليلة واحدة أو عدة ليال بعقد النكاح عند السيد دون أن يعرف ما بذلك الشاب من أمراض، على حد قوله. وبحسب إحصائيات الحكومة العراقية الحالية فان مدينة النجف سجلت في حزيران الماضي، رقمًا قياسيًا بلغ أكثر من 80 حالة إيدز وأكثر من 4000 مدمن على المخدرات الإيرانية". [3]

وكما ذكرنا إن الدعارة عند الشيعة هي دين يتدينون به بإسم "نكاح المتعة" وانظر إلى فتاواهم الشاذة التي تفوح منها رائحة الشذوذ ولا ندرى هل هذا دين أم ماخور دعارة .

وللقوم ولع خاص بالشذوذ ونكاح الذكر أو الغلام. ولعل هذا هو السبب وراء انتشار اسم (غلام) بينهم. وقد تحدث عباس الخوئي عن تفشي اللواطة بين علمائهم! ثم عقب قائلاً : المشكلة ليست في هذا، المشكلة حين يصير الملوط به مرجعاً، وقد حصل!!!...أما نكاح الزانية وذات البعل وتشريعه في دين الشيعة فحدث ولا حرج ونسبوه زورا وبهتانا إلى آل البيت رضي الله عنهم ورحمهم الله .

والعجيب أن الفقيه لا يهمه من جريمة مثل نكاح والد الزوجة وعمها وأخيها وأمها سوى صحة العقد من فساده، والسؤال عما إذا كان الفعل وقع قبل العقد أم بعده!! مع أنه يلقب نفسه بـ (الحاكم الشرعي) اللقب الذي يخوله حق التصرف بالأموال والأنفس والأعراض! انظر مثلاً إلى ما يفتي به فقيه كبير لدى الشيعة كالخوئي: إذا تزوج امرأة ثم لاط بأبيها أو أخيها أو ابنها لم تحرم عليه ( المسائل المنتخبة، ص300 - مسألة (992)).

كما أن عملية جنسية شاذة مقرفة لا يفعلها إلا شياطين، ينفذها ثلاثة مع بعضهم في وقت واحد (ذكر وأنثى وخنثى) لا تثير لدى الأخ الخوئي انتباهاً إلى شيء سوى التفكير في مسألة الغسل وعلى من يجب ؟! يقول الخوئي: "لو أدخلت الخنثى في الرجل أو الأنثى مع عدم الإنزال لا يجب الغسل على الواطئ ولا على الموطوء! وإذا أدخل الرجل بالخنثى وتلك الخنثى بالأنثى وجب الغسل على الخنثى دون الرجل والأنثى"!(- منهاج الصالحين، 1/47 ).

هذا في كتاب اسمه (منهاج الصالحين) ! ولا أدري ماذا يتضمن كتاب أكثر من هذا حتى يسمى عندهم بـ(منهاج الفاسدين)؟! إن قوماً يجعلون شر أنواع الفساد ، وأكثره شذوذاً منهاجاً للصـلاح وسبيلاً للصالحين هم أفسد خلق الله، وأضلهم عن سواء السبيل.[4]

وهذه فتاوى المعممين في تشريع الدعارة والفساد(ومانسب الى آل البيت رضي الله عنهم ) هو زور وبهتان  :

1- ....سُئل الإمام الصادق : "إني أكون في الطرقات، فأرى المرأة الحسناء، ولا آمن أن تكون ذات بعل أو من العواهر؟ قال: ليس هذا عليك، وإنما عليك أن تُصْدقها عن نفسها". (الكافي للكليني 5/462، البحار للمجلسي 100/310).

2-  وقيل للصادق: "إن فلانا تزوج امرأة متعة فقيل له: إن لها زوجا، فسألها، فقال (أي الصادق): ولم سألها؟". (التهذيب للطوسي 7/253، وسائل الشيعة للحر العاملي 21/31).

3- السستاني : السؤال:هل يجوز عقد المتعة مع الخادمة المسلمة بفرض رضى الزوجة أو عدمها ، كذلك ما الحكم عند عدم علم الزوجة ؟

الفتوى: يجوز وإن لم تعلم الزوجة أو لم ترض به .(هذه الفتاوى وأمثالها للسسستاني في هذا الرابط :

http://www.alseraj.net/ar/fikh/2/?TzjT8odmvl1075094365&91&120&4

 )

4- السستاني: سؤال : ما حكم التمتع بالمشهورات بالزنا ؟ وكذلك اللواتي يعملن في بعض الفنادق وانا اعرف بانهن يخرجن من غرفة ويدخلن في اخرى ( أي عملهن الزنا ) ؟

الفتوى: الأحوط  وجوباً ترك التمتع بهن إلا بعد التوبة, ويمكن الرجوع في المسألة الى من يفتي بجواز التمتع بهن مع رعاية الأعلم فالأعلم .

يعني هنالك من يفتي الجواز فيمكن للشيعي حتى يتمتع ببنات الهوى أن يذهب لمن يفتي بالجواز مع رعاية الأعلم ...!!!...

5- السستاني: السؤال:لو علمت ان هذه الزانية ، لن تعتد بعد انتهاء مدة العقد ، وسوف تعاود ممارسة الزنى فور الخروج من منزلي ، وكان هذا العلم سابقاً لعقد ، وعقدت عليها.. فهل هذا العقد صحيح شرعاً ، مع العلم المسبق بانها زانية ، وانها لن تعتد بعد انتهاء مدة العقد ، وانها سوف تعاود ممارسة الزنى ؟

الفتوى: لا يحرم التمتع بالزانية ، إذا لم تكن مشهورة بالزنا ، وهي التي تعلن إستعدادها لذلك . فإن كانت مشهورة ، فالاحوط وجوباً عدم التزوج بها ، لا دواماً ولامتعة إلا بعد توبتها ، واما انها لاتعتد بعد إنتهاء المدة ، فلا يوجب بطلان عقدها معك .

6-  السستاني : سؤال : ما حكم التمتع بألمرأة اشك في كونها مشهورة بالزنا أو لا؟

الفتوى: يجوز التمتع بها..

7- السيستاني : السؤال:هل يجوز التمتع بأكثر من امرأة ، بوقت واحد؟

الفتوى : يجوز .

8- الخوئي: .السؤال: رجل يعرف زانية ، ولكنه لا يعرف بأنها مشهورة أو غير مشهورة .. فهل يجوز التمتع بها

الفتوى : الخوئي: لا بأس ما لم يعلم بالوصف ( أهي مشهورة ، أم غير مشهورة ؟ ) .

9- الخوئي السؤال:هل يجوز نكاح الكتابية متعة ، أو المخالفة إذا كانت لا تعتقد حليتها ، ولكن استجابت طمعا في المال ؟

الفتوى: الخوئي: نعم يجوز.

10-  الروحاني : سؤال: مرة ذهبت إلى نادي ليلي، حيث طلبت عاهرة مني مبلغ 100$ دفعت لها و قالت لي: متعتك بجسدي كله مقابل هذه النقود. لكن لمدة يوم واحد فقط هل اعتبر ذلك زواج متعة؟

الجواب: باسمه جلت اسمائه اذا کان ما قالت بقصد انشاء الزواج و انت قلت بعد ذلک قبلت لنفسی هکذا؛ یکون ذلک زواج متعة.(الرابط:

 http://ar.rohani.ir/istefta-797.htm

)..

هؤلاء هم مراجعك يادعي.. ويامن تطلب منهم إنقاذ اهل الحي من الفلسطينيين القاطنين هناك ..فالأولى بك أن تطلب إنقاذ الشيعة من هذه الفتاوى التي تبيح عرضهم ..!!!

هذا غيض من فيض العهر المقنن بأطر شريعة شياطين الشيعة ومعمميهم والتي تعود أصولها الى الزرادشتية الفارسية التي تجعل الجنس مشاعا حتى مع المحارم.. وانتقل الى الشيعة باسم المتعة ... ..

ونقول للطاعن بعرض الفلسطينيين ..إذا كان دين الولي الفقيه الذي يحكم العراق الآن هذا حاله حيث أن العهر عنده دين فلماذا تتعرض للشريفات والعفيفات من نساء فلسطين ..فالأولى والأجدر بك أن تلتفت إلى أهل بيتك ونساء طائفتك اللواتي من الممكن أن تضيع عفتهن وشرفهن وتضيع أخلاق الشباب الشيعي ..الطاهر والعفيف  ..!!!..في ظل تلك الفتاوى العفنة التي تشرعن الزنى وتنشر الرذيلة.. وما حال الشيعة المزري الآن إلا نتيجة لهذا الدين المنحرف.. فقبل أن ترمي نساء فلسطين بحجر عليك أن تذهب إلى بغايا المتعة من أبناء قومك حول مراقد كربلاء والنجف ..!!!

ولا ينفع صراخك (أين الغيرة العراقية من هؤلاء الفلسطينيين وما يحزننا ويحرق بضمائرنا الحي)...إن ضمائركم الحية قد دفنت تحت ركام هذا العهر المقنن بشريعة زرادشت ..

ونقول لأهلنا من فلسطيني العراق الذين ابتلوا بأمثال هؤلاء : لكم أسوة بصحابة النبي صلى الله عليه وسلم وأهل بيته ..فهؤلاء سلالة المجوس قد طعنوا بخير جيل بعد الأنبياء فلا غرابة أن يطعنوا بمن هم دونه إستجابة للمرض الشعوبي البغيض الذي يكره أي عربي على ظهر البسيطة ...

ولكم تسلية بقوله تعالى : "إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ"

وبقول المتنبي : وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ         فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

......................

[1] عن موقع القاسية بتصرف

[2] وقد أخبرني بعض الأصدقاء  عن هذا ..

[3] موسوعة الرشيد، بتاريخ 2 ديسمبر 2010م).عن الرسائل البحرينية

[4] طه الدليمي "عقدة التحلل عند الشيعة "




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع