شكر ايران ... تحليل مآل الخطاب

عدد القراء 341

بسم الله

بعد محنة غزة الأخيرة فرج الله عنها حاول البعض تبرير علاقة "حماس" بإيران وإيجاد المعاذير والمخارج لها في محاولة لرفع اللوم عن "الحركة" وتحسين صورتها ..

هذا البعض حرص في تبريره على تقزيم هذه العلاقة وتحديدها بمسألة شكر "حماس" لإيران .

وأن هذا يدخل تحت حديث : من لا يشكر الناس لا يشكر الله ..

وأن لفظ الناس لفظا عاما فيدخل فيه جميع الناس ..

وإيران التي "أسدت معروفا للمقاومة" هي من جملة الناس فلا مانع من شكرها ..

بداية : نوصي من تكلم بهذا المنطق من الأخوة الذين لا نشك في حرصهم وحبهم لنصرة الإسلام والمسلمين .. كما أننا نحرص على أن تُقَومْ "حماس" طريقها وتقلص من علاقتها بإيران ...

بأن يقلبوا صفحات كتب الفقه والأصول ليجدوا مباحث في مقاصد النص ومآلات الفتيا وسد الذرائع وغيرها من المباحث .. وأن كثير من الصحابة الكرام لم يقفوا على حرفية النص بل على مقصده وفحواه ومآله لذلك قال الإمام الجويني : ومن لم يتفطن لوقوع المقاصد في الأوامر والنواهي , فليس على بصيرة في وضع الشريعة ..

وأما ابن القيم فقد قال في إعلام الموقعين : فلا تجمد على المنقولات طول عمرك فإن الجمود على المنقولات أبدا ضلال في الدين وجهل بمقاصد العلماء السابقين والسلف الماضين ..[1]

وهنالك أمثلة كثيرة في الشريعة على هذا الكلام ولعلنا ننوه على قسم منها :

عندما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : لا تصلوا العصر إلا في بني قريظة

فهم قسم من الصحابة أن المراد بالأمر الإسراع ..

عدم قتل المنافقين مع أنهم يستحقون القتل خشية أن يقول الناس أن محمدا يقتل أصحابه .

عدم تطبيق علي رضي الله عنه حكم القصاص على قتلة عثمان خشية مآل الأمر ..

وعندما حدث أنس رضي الله عنه بحديث العرنيين في زمن الحجاج قال بعدها أنس فوددت أني مت قبل أن أحدثه ..

قال ابن حجر : وعن الحسن أنه أنكر تحديث أنس للحجاج بقصة العرنيين لأنه اتخذها وسيلة إلى ما كان يعتمده من المبالغة في سفك الدماء بتأويله الواهي , وضابط ذلك أن يكون ظاهر الحديث يقوي البدعة وظاهره في الأصل غير مراد فالإمساك عنه عند من يخشى عليه الأخذ بظاهره مطلوب والله أعلم (فتح الباري ) ..

الهدف من إيراد هذه الأمثلة هو التنويه على أن شكر إيران ليس شكرا مجردا ليس له آثارا أو يترتب عليه تبعات ..

كذكر الرسول صلى الله عليه وسلم للمطعم بن عدي بعد معركة بدر ..

باختصار فإن إيران تأخذ هذا الشكر من "قادة المقاومة" لتروج لنفسها على أنها هي الداعمة والمدافعة عن قضية فلسطين التي يتعاطف معها جميع أمة الإسلام ومن ثم تقوم إيران تحت هذه الشعارات بتسريب عقائدها الباطلة في مشارق ومغارب ديار المسلمين فكم من مغرر به وكم من جاهل وقع في هذه الشباك ..والواقع أكبر دليل ..

إذا علينا الا نقف على كلمة شكر لكن على تبعاتها المدمرة ..

ومع هذا فلو اقتصر الأمر على الشكر المجرد لوجدت الكثير قد التمس لـ"حماس" المعاذير ..

لكن الأمر ليس كذلك فعلاقة "حماس" قد تعدت مسألة الشكر إلى جوانب أخرى قد تدخل في جانب المداهنة والمجاملة وكثرة الثناء والمديح والترحم على زنادقتهم ومجرميهم والصلاة خلفهم حتى يكاد المرء الظن بأن مشروع "حماس" قد ابتلعته إيران وصار جزء من مشروعها ...!!!

وإليكم بعض الأمثلة على أن المسألة قد قفزت على سارية الشكر وتعدتها بمراحل :

=  دعا محمود الزهار في مقابلة مع قناة العالم الإيرانية - الثلاثاء 27 "تشرين أول/ أكتوبر" - إلى تشكيل حلف رباعي يضم غزة وجنوب لبنان وسوريا وإيران من أجل إزالة "إسرائيل" وتحرير فلسطين .

=  في تطور خطير ولافت للنظر قامت "حركة النجباء" الشيعية العراقية المتطرفة بتوزيع مواد غذائية على عوائل في قطاع غزة وهذا التطور الخطير فيه دلالات عدة ونتائج لا تحمد عقباها ويدق ناقوس الخطر على الفلسطينيين عموما وأهل غزة خصوصا ..!!

مع العلم أن اسم "النجباء" منبثق من عقيدة شيعية تنص على أن  عقيلة بني هاشم وصفت الحسين وأهل بيته وأنصاره بـ"حزب الله النجباء" ..فهذا هو العمق الشيعي لتسمية النجباء ..كان هذا الفصيل من  أوائل الفصائل الشيعية التي أرسلت مقاتلين إلى سوريا لدعم بشار الأسد  وسفك دماء أهل السنة .

= ظهر تسجيل لـ"قناة الاتجاه" وهي تلتقي بعدد من أبناء غزة ليقوموا بتمجيد إيران بمناسبة ما يسمى "ذكرى الثورة الإيرانية " .. ولعله ليس عفويا بل بترتيب مسبق .

قناة الاتجاه هذه هي قناة عراقية شيعية تابعة لـ"حزب الله" الشيعي العراقي .. وهذا "الحزب" بالذات من اشد المجاميع الشيعية في العراق الموالية لإيران تطرفا ..ونذكر دائما ان تلك المجاميع لها تاريخ أسود ومجازر دموية ضد أهلنا أهل السنة في سوريا والعراق ..كما أن لها ذات الدور الدموي مع أهلنا فلسطينيي العراق وسوريا .. وقد أصبح هذا الموضوع شهيرا وغني عن التعريف .

= قناة العالم :

وصف القيادي في "حركة حماس" الفلسطينية د.محمود الزهار القائد الشهيد قاسم سليماني بأنه الرجل الصادق والفاعل الذي يستطيع أن يحقق وينجز ...

 

= ذكرت قناة العالم الايرانية خبر مفاده :

" خلال اتصال هاتفي، مع رئيس المكتب السياسي لـ"حركة حماس" إسماعيل هنية، يوم  الخميس، بمناسبة اليوم العالمي للمستضعفين، وصف رئيس القضاء الإيراني إبراهيم رئيسي النصف من شعبان (ذكرى ولادة الامام الحجة المنتظر عجل الله تعالى ظهوره الشريف) بأنه يوم أمل للمسلمين وجميع البشرية، معربا عن أمله في أن يتحقق تحرير فلسطين قريبا) "

 

= في حوار مع المكتب الإعلامي لـ"حركة حماس"، أشار الحية إلى أن زيارة هنية لطهران والمشاركة في تشييع قاسم سليماني، “جاءت وفاء للرجل الذي دعم مقاومة الشعب الفلسطيني، ووقوفًا إلى جانب دولة صديقة لنا ولشعبنا ولمقاومتنا.

 

 = تصريح "رئيس مكتب حماس السياسي" السابق خالد مشعل، خلال لقائه نجل . الخميني في القاهرة العام 2007، ونشرته عدّة وكالات أنباء وصحف إيرانية: "إنّ "حماسهي الابن الرّوحي للإمام الخميني"،

 

= بادر رئيس حكومة غزة إلى توجيه رسالة إلى "مرشد الثورة الإيرانية" ...علي خامنئي وإلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ضمنها ابتهالا إلى الله أن يحفظهما، متمنياً أن يصليا «صلاة الخلاص» في القدس الشريف!!

= القيادي في "حركة حماس" اسماعيل رضوان دعا عبر “العهد” : جماهير الأمة العربية والإسلامية لإحياء "يوم القدس العالمي" بأساليب مناسبة، للتأكيد على أنها كانت وستبقى في قلب كل عربي ومسلم شريف، لأجل السير تجاه  تحرير كل فلسطين ..

والقيادي في "حركة حماس" لا يكتفي بالمشاركة مجاملة لإيران.. لكنه يدعو إلى إحياء مايسمى بـ"يوم القدس العالمي "..!!

=   إسماعيل هنية يتقدم بالشكر لإيران في يوم القدس قائلا  : " نشكر إيران على دعمها المتواصل لصمود الشعب الفلسطيني " ..!!

ويقول هنية في بداية خطابة الذي نشره "موقع حماس" نفسه : "اليوم ونحن نحيي يوم القدس العالمي .... إلى أن قال : ومن هنا فإنني أحيي كل مكونات الأمة، وكل مواقعها التي تتبنى خيار المقاومة، وتدعم المقاومة على أرض فلسطين، ومن هنا أخص الجمهورية الإسلامية في إيران التي لم تتوان في دعم المقاومة وإسنادها ماليا وعسكريا وتقنيا وذلك امتثالا لإستراتيجية الجمهورية التي رسخها الأمام الخميني رحمه الله، وهو الذي أعلن عن الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك يوم القدس العالمي" ..(الأربعاء : 20 مايو 2020 م )

 

= "تثمن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الهجوم الذي قام به "حزب الله" ضد الاحتلال الصهيوني ردا على جرائم الاحتلال التي استهدفت "المقاومة الإسلامية" في لبنان. وإننا نؤكد أنه لم يعد بمقدور الاحتلال الصهيوني أن يواصل عربدته في كل الساحات؛ من العراق إلى سوريا إلى لبنان إلى فلسطين. .. ونشدد على حق "حزب الله" وكل "قوى المقاومة" في الرد على العدوان ومقاومة الاحتلال الصهيوني، وخلق معادلات الردع معه؛ ليتوقف عن عدوانه وجرائمه، وإن "يد المقاومة" في لبنان وفلسطين لن تكون مغلولة عن مواجهة هذا العدو وردعه".

 

= تعبر "حركة المقاومة الإسلامية" "حماس" عن إدانتها واستنكارها للقرار الأمريكي باعتبار "الحرس الثوري الإيراني" منظمة إرهابية .. إن القرارات الأمريكية بخصوص القدس ثم الجولان واليوم تجاه "الحرس الثوري الإيراني" تخرج من مشكاة واحدة، وتستهدف عناوين الصمود والتحدي للاحتلال .

 

= تدين "حركة المقاومة الإسلامية" "حماس" جريمة استهداف القوات المسلحة الإيرانية في مدينة الأحواز جنوب غربيّ إيران، الذي أدى إلى سقوط عدد من الضحايا والجرحى، وإننا إذ نتقدم بخالص التعازي والمواساة للقيادة الإيرانية وللشعب الإيراني ولأهالي الضحايا ولذويهم، لنتمنى الشفاء العاجل للمصابين والجرحى، وأن تنعم إيران وسائر بلاد العرب والمسلمين بالأمن والاستقرار والأمان.

"حركة المقاومة الإسلامية حماس"

‏ السبت  22 / سبتمبر/‏ 2018 م

 

= وأخيرا يقول الحية : نعتز بعلاقتنا مع إيران كما نعتز بعلاقتنا مع باقي الدول

 

إذا يتبين من هذه العينة من مواقف حماس تجاه ايران ويوجد غيرها الكثير والكثير جدا بأن المسألة ليست مسألة شكر قيلت في وقت ضرورة بل هو أقرب إلى أن يكون منهجية تتبع لمسايرة إيران دون الإلتفات إلى عواقب الأمور بالنسبة إلى حماس أولا إضافة إلى أهل السنة ثانيا فهذا مزلق خطير وطريق لا يؤدي إلا إلى الهاوية ..!!

لذا ننصح "حماس" بأن تعيد حساباتها وتعيد رسم سياساتها خاصة مع إيران ولا تعتاد الثناء على من يطعن بعرض نبينا ويكفرصحابته الكرام ..

فأهل السنة هم عمقها وهم سندها بعد الله ..

والله الهادي الى سواء السبيل .

 

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

 

 

 

 

 

 

 



[1] طبعا معرفة مقاصد النصوص هي حكرا على أهل العلم المجتهدين وفق ضوابط معروفة وليست كلأ مباحا لأي أحد

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع