مصادر معارضة تتحدث عن تدهور صحة خامنئي وتسليم صلاحياته

عدد القراء 90

أفادت مصادر من داخل إيران بأن علي خامنئي نقل جميع سلطاته إلى نجله مجتبى بعد تدهور حالته الصحية، في وقت تمر البلاد مع أزمات عديدة آخرها اغتيال أحد أبرز علمائها في المجال النووي قبل نحو أسبوع داخل طهران.

وكتب الصحافي الإيراني محمد أحوازي على حسابه في تويتر أن "مصادر إيرانية تتحدث عن تدهور صحة خامنئي منذ يوم الجمعة"، مضيفا أن "مقربين من خامنئي خائفون جدا على وضعه الصحي هذه المرة".

وأشار إلى أن المصادر أكدت "أن مهام وصلاحيات مكتب خامنئي انتقلت إلى نجله مجتبى خامنئي الذي يشرف على عدة دوائر أمنية واستخباراتية في إيران".

وذكر أحوازي أنه "من غير الواضح حتى الآن سبب تدهور صحة خامنئي هل بسبب معاناته من سرطان البروستات أو نتيجة مرض آخر".

وأوضح أن "صحة خامنئي تزداد تدهورا منذ يوم الجمعة مما أدى إلى استدعاء كبار الأطباء من مستشفى مسيح دانشوري في طهران".

ولفت الصحافي الإيراني إلى أن اجتماعا بين خامنئي والرئيس الإيراني حسن روحاني كان مقررا الجمعة، ألغي نتيجة هذه التطورات.

وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" قالت في تقرير سابق نشر في "يناير" الماضي إن معركة محتدمة تدور داخل أروقة النظام في إيران بشأن اختيار خليفة لخامنئي (81 عاما) في قرار من شأنه أن يحدد مصير إيران على مدى العقود المقبلة.

وذكرت أن هناك مرشحين محتملين لخلافة خامنئي، هما مجتبى البالغ من العمر 51 عاما والذي يواصل "الدراسة الدينية المتقدمة في الحوزة الدينية" في قم، والآخر هو إبراهيم رئيسي، رئيس "القضاء المتشدد" الذي خسر الانتخابات الرئاسية لعام 2017 لصالح روحاني.

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد فرضت في "نوفمبر" 2019 عقوبات على مجتبى خامنئي وإبراهيم رئيسي بتهمة دعم الإرهاب، وذلك تزامنا مع مرور أربعين عام للهجوم على السفارة الأميركية في طهران.

 

الحرة

20/4/1442

5/12/2020

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع