" وليد القططي " من "حركة الجهاد" في غزة يطعن في " صحيح البخاري " على اذاعة "صوت القدس" التابعة لـ"حماس" .. فهل هذا تمهيد لنشر التشيع العقائدي في فلسطين ..؟؟؟

عدد القراء 107

كثر الناعقون والزاعقون في عصرنا الحاضر وكل منهم يدلو بدلوه المخروم لهدم ثوابت الدين والشريعة وقد فتحت لهم القنوات الهدامة والمشبوهة منصات للطعن في الدين, فهذا يطعن في السنة وذاك يطعن في الصحابة وآخر يطعن في القرآن وهلم جرا .. والكل لسان حاله يقول إذا أردت أن تشتهر فبُلْ في بئر زمزم ... !!!! .

وهؤلاء الأقزام لم يجدوا سبيلا للشهرة غير اقتحام حمى الدين ومحاولة تشويهه ,, ومن خلفهم أقوام تؤزهم أزا لأهداف معروفة لا تخفى حتى على الطفل الصغير فلا تحتاج إلى كثير عناء لكشفها ولا مجهود لتعريتها ..!!
والغريب العجيب أن هؤلاء الأقوام لم يأتوا بجديد من تلكم الشبهات, فقد اجتروا شبهات القدماء وتَقَيَّؤُوها بعد أن لاكوها ,,
فهم عبارة عن ناقل أو صدى ببغائي لشبهات القدماء ,, وليس لهم باع ولا خطام .. ولا بالعير ولا بالنفير إن قارناهم بالضلالِ القدماء الذين كانت لهم علوم في المنطق و"الفلسفة" واللغة والأصول وغيرها ..
وقد جعل الله حفاظا للدين يذودون عن حماه ويدافعون عن حياضه فهم حراس يقضة متترسون بلامة الحرب .. قد ردوا كل شبهات الطاعنين القديمة منها والجديدة ونسفوها نسفا فذرت قاعا صفصفا لا تلوي على شيء حتى عاد أصحاب هذه الشبهات إلى جحورهم مدحورين خائبين ..
فيما يخص قضيتنا فإن أحدهم والمدعو " وليد القططي " من غزة ومن محافظة رفح وهو من "حركة الجهاد" ورسالته في الدكتوراه تخصص إرشاد نفسي بعنوان (( فاعلية برنامج إرشادي لخفض درجة الجمود الفكري لدى طلبة الثانوية العامة بمحافظة غزة )) .. قد اجتر بعض الشبهات حول صحيح البخاري وألقى عواهنها على إذاعة "صوت القدس" التابعة لـ"حركة حماس" ...!!!!والملفت أن المذيع يجاريه ويؤيده وكأنما الموضوع قد طُبخَ من قبل ..
ولن نتوسع كثيرا في رد الشبه التي اجترها المدعو " وليد القططي " ذلك أن تلك الشبه قد رد عليها علماءنا قديما وحديثا وأشبعوها بحثا والقموا كل متخرص على الصحيح حجرا وهي موجودة في مظانها .. وهذا القططي لم يأت بجديد بل قد قاء القديم كما أسلفنا ..
كما أن في أهل غزة من أهل العلم المتخصصين في الحديث والمدافعين عن السنة من هو قادر ومتمكن في الرد على القططي هذا وأمثاله و " مسحو بالبلاط " كما يقال في المثل الشعبي ..
لكن الملفت هو قيام عنصر من "حركة" تدعي "المقاومة" بالتهجم على صحيح البخاري بحجج أوهى من بيت العنكبوت ,,
ويكون هذا الطعن صادر من غزة ومعروض على فضائية كذلك تابعة لجهة تدعي "المقاومة" ومنشور على صفحة موقع (فلسطين اليوم) التابع لـ"حركة الجهاد" بعنوان (رواه البخاري ) بتاريخ 2' 7' 2020 ....
والعجيب أن هذا المتخصص بـ " الإرشاد النفسي " ينتقد الصحيح وينتقص منه ..!! والمعلوم عن صحيح البخاري وقوف جهابذة النقد أمام ساحله, وحيرت الأفكار عناوين أبوابه كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : تراجم الإمام البخاري بكونها حيرت الأفكار وأدهشت العقول وبكونها بعيدة المنال منيعة المثال ، انفرد بتدقيقه فيها عن نظرائه وبتحقيقه فيها عن قرنائه. ..هـ
وصنيع القططي هذا يذكرنا بالمثل السائر : من تحدث في غير فنه أتى بالعجائب ..!!!
ما يهمنا في الموضوع هو : هل أصبحت غزة منبرا ومنصة للطعن في الدين والثوابت ..؟؟؟ وما علاقة "المقاومة" في التعرض لصحيح البخاري وهل من مصلحة غزة الآن إثارة مثل تلك الفتن على ساحتها وفي هذا الوقت الحساس ..
ثم أين وزارة ومسؤولي الأوقاف في غزة مما يحصل ,, وقد شاهدنا ومر علينا في دول إسلامية عدة كيف تعاملت وزارات الأوقاف مع المتهجمين على صحيح البخاري ..
وبعد ذلك نقول لـ"حماس المسؤولة" عن غزة وكذلك "حركة الجهاد" هل تسمحون لأحد من عناصركم أن ينقد كتاب "الكافي" عند الشيعة أو كتاب "بحار الأنوار" أو "من لا يحضره الفقيه" أو "التهذيب" للطوسي أو أو أو ...من كتب الشيعة المليئة بالأكاذيب والانحرافات وتكفير الصحابة وانتقاصهم ..والكتب هذه هي التي بحق يجب أن تنقد وتفند , لكن من باب المقابلة هل تسمحون لأحد على فضائياتكم أو مواقعكم مس هذه الكتب أو مجرد الهمس عليها ..؟؟؟؟
نريد جوابا ,, لكن واقع الحال يغني عن السؤال ..!!!!
يرى الجميع متانة التحالف الإيراني مع عدد من الفصائل الفلسطينية مثل "حركة الجهاد" و"حماس" كذلك "الناصر صلاح الدين" وغيرها والذي بدأت وتيرته بالتصاعد في السنوات الأخيرة , كما أن هنالك إشارات على اختراق عقائدي شيعي لتلك الفصائل بل للساحة الفلسطينية ’’
فمن صور تلك الاختراقات العقائدية تحديدا :
دفاع العاروري عن إيران وخامنئي عندما سب أعضاء من حزب اللات أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .
مشاركة حركة الجهاد في مؤتمر " مدافعوا حرم أهل البيت الشهداء " وهو مؤتمر عن قتلى المراقد الشركية الشيعية .
مشاركة إسماعيل هنية عبر اتصال هاتفي بمناسبة ما يسمى "اليوم العالمي للمستضعفين" .. وذكر رئيس القضاة الإيراني إبراهيم رئيسي فيه "أن النصف من شعبان ذكرى ولادة الإمام الحجة المنتظر بأنه يوم أمل للمسلمين وجميع البشرية" .. !!
"حركة النجباء" الشيعية العراقية توزع مواد غذائية في غزة وهذه "الحركة" قامت بمجازر ضد أهل السنة في سوريا والعراق .
صلاة قياديي حركة حماس ومن ضمنهم العاروري واسماعيل رضوان وموسى حمدان وغيرهم خلف اراكي في طهران
صلاة اسماعيل هنية خلف خامنئي في تشييع سليماني
ونحن هنا ذكرنا الأمور العقائدية فقط دون ذكر الأمور التي فيها تطبيل وتزمير لإيران وما أكثرها والتي أصبحت من المألوف سماعها على لسان تلكم الفصائل .
فهل الطعن في صحيح البخاري هو حلقة في هذه السلسلة المشؤومة ..؟؟ أي الاختراق العقائدي الشيعي ,, أم هو تمهيد لخلخلة عقول أهل السنة ونزع ثقتهم في مصادرهم والتي أهمها صحيح البخاري لترويضهم على تشرب عقائد الروافض .
فهل بعد أن كان التحالف مع إيران سياسيا أصبح عقائديا ...؟؟؟
وإلا فما هو تفسير هذه الظاهرة ...؟؟؟
وهذا يلقي الريبة في أن وراء الأكمة ما ورائها بعد دخول "حركة الجهاد" و"حماس" وغيرهما من الفصائل محور ما يسمى "الممانعة والمقاومة" الإيراني والذي جله من الشيعة والنصيرية ..؟؟
بعد هذه المحاولات والتنازلات الفصائلية تجاه المشروع الإيراني قد نستيقظ يوما على وجود مجاميع متشيعة في غزة بل في كل مكان يوجد فيه تجمعات فلسطينية سواء في لبنان أو سوريا ولعل هذا التصرف هو من مقدمات هذا المشروع .
ومن يعترض على هذا الاستنتاج فليجهز أجوبة على ما يحصل من سقوط الفصائل في السلة الإيرانية بل في السلة الشيعية .. !!
أما في فيما يخص " وليد القططي " المنزعج والمتذمر من لهج المسلمين صغارا وكبارا بصحة صحيح البخاري وأنه أصح كتاب بعد القرآن ,, وهو يريد تغيير عقارب الساعة باتجاه نقض هذا الإجماع من المسلمين ..
فنقول له على عجالة وبدون دخول في التفاصيل لما قررناه سابقا : أنفث ما شئت من السموم فلن تعدو قدرك وسوف تتحطم قرونك على صخور جبل البخاري كما تحطمت قرون من قبلك .
فقد أجمع المسلمون على صحة هذا الكتاب : قال الإمام النووي رحمه الله تعالى : اتفق العلماء رحمهم الله تعالى على أن أصح كتاب بعد القرآن الصحيحان البخاري ومسلم وتلقتهما الأمة بالقبول ( شرح مسلم للنووي).
ويقول الشيخ أبو عمرو بن الصلاح : “جميع ما حكم مسلم رحمه الله بصحته في هذا الكتاب (يعني: صحيح مسلم) فهو مقطوع بصحته، والعلم النظري حاصل بصحته في نفس الأمر، وهكذا ما حكم البخاري بصحته في كتابه (يعني: صحيحه)؛ وذلك لأن الأمة تلقت ذلك بالقبول، سوى من لا يعتد بخلافه ووفاقه في الإجماع (شرح مسلم للنووي)
“.
وقال امام الحرمين لو "حلف انسان بطلاق امرأته" أن ما في كتابي البخاري ومسلم مما حكما بصحته مِنْ قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لما ألزمته الطلاق ولا حنثته لإجماع علماء المسلمين (المصدر السابق).
وحكاية الإجماع نقلها جمهرة من أهل العلم ,, بل قد ذكر الحافظ أبو جعفر العُقَيلي أنه : "لما ألف البخاري كتاب الصحيح عَرَضه على أحمد بن حنبل ويحيى بن مَعين وعلي بن المَديني وغيرهم، فاستحسنوه وشهدوا له بالصحة إلا في أربعة أحاديث. والقول فيها قول البخاري وهي صحيحة".
أما فيما يتعلق بانتقادات الدارقطني والغساني وغيرهما من أئمة الحديث ونقاده للصحيحين فهؤلاء جهابذة أهل الصنعة أي الصنعة الحديثية وهم علماء متخصصون فما انتقدوه أحرف يسيرة وقع الخلاف فيها بين أهل الحديث أنفسهم فهي مسائل اجتهادية وقد يكون الحق فيها مع البخاري .
كما أن كلامهم على بعض الأحاديث ليس في موضوع صحتها بل في عدم تحقق شرط البخاري العالي فيها فهي صحيحة لكن ليست على شرط البخاري فلا تخرج عن الصحيح .. عموما هذه مسائل حديثية تناقش فيها أهل الحديث ومداخلهم فيها ليس كمداخل نافثي الشبهات الذين ليس لهم خطام ولا زمام في أصول هذا العلم الشريف .
ولبيان جهل القططي هذا أحببت أن آخذ شبهة من شبهاته حول صحيح البخاري والتي سود بها مقاله كذلك ذكرها على إذاعة "صوت القدس" التابعة لـ"حماس" .
يقول القططي أن حديث يعذب الميت ببكاء أهله عليه حديث ضعيف .. لماذا يا قططي ..؟؟؟
يقول لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بكى على إبراهيم ابنه عندما مات .
نقول للقططي من عدم فهمك للغة العرب أتيت كما هو حال أهل البدع السابقين ..
ونسألك ما هو قولك في قوله تعالى : { الم . ذلك الكتاب لا ريب فيه .. }
وقوله تعالى : { لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب .. }
فعلى قاعدة القططي كما ساوى بين بكاء وبكاء عليه أن يساوي بين كتاب وكتاب
علما أن مقصود الكتاب في الأولى هو القران والثانية هو الإنجيل .
كذلك قوله تعالى : { إنما المؤمنون أخوة } .. وقوله تعالى : { واذكر أخا عاد ..} ، فهل هذه الأخوة مثل تلك الأخوة ..؟؟
ونظائر هذا في الشريعة بل في اللغة كثير .
فبعدم التفريق علينا أن نساوي إذا بين الغضب الممدوح والغضب المذموم .
وبين الفرح الممدوح والفرح المذموم .
وبين العين الجارية والعين الباصرة .
فالذي يفرق بين معاني هذه الكلمات المتماثلة هو السياق .
فإذا هنالك بكاء جائز على الميت وهو بكاء رحمة وفراق وغير مصحوب بالعويل والنياحة والاعتراض على الله .
وهنالك بكاء مصحوب بالنياحة والصراخ وشق الجيوب ولطم الخدود والاعتراض على المصيبة فهذا منهي عنه .
وهو المقصود بتعذيب الميت بهذا البكاء .
أما موقف عائشة رضي عنها من هذا الحديث فإنها لم تسمع .. وتمسكت بدليل الأصل وثلاثة من الصحابة سمعوا وهم عمر وابنه عبدالله والمغيرة رضي الله عن الجميع ومن علم حجة على من لم يعلم .. ولا معصومية في الإسلام لغير الرسول صلى الله عليه وسلم .
يقول الشيخ ابن باز رحمه الله : والبكاء الذي في الحديث يعني : النياحة، في بعض الروايات : (ببكاء)، والمراد يعني: النياحة، والبكاء الذي يعذب به النياحة، يعني: رفع الصوت، أما دمع العين فلا حرج في ذلك.
ولعل من الحكمة في ذلك أن يجتهد في توصية أهله وأقاربه أن لا ينوحوا، وأن يحذرهم في حياته من ذلك؛ لئلا يعذب في قبره بأسبابهم، ولعل العذاب الذي يكون في قبره بأسبابهم عذاب خاص لا نعلم كيفيته، وأما قوله جل وعلا: {وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى} [الأنعام:164] فهذا عام وهذا خاص، والخاص لا يعارض العام بل يخصص منه، وله نظائر في الشريعة يأتي العام ويأتي الخاص، فلا يستغرب ذلك. وعرفت أن من الحكمة والله أعلم في ذلك: أن علمه بأنه يعذب بالنياحة يدعوه إلى أن يوصيهم بالترك ويحذرهم من هذه المعصية الجاهلية، وهم أيضًا كذلك إذا علموا يكون هذا أدعى إلى صبرهم وعدم جزعهم، وإلى تركهم النياحة رحمة بميتهم، وحذرًا من تعذيبه بأسبابهم، نسأل الله لنا ولهم الهداية والتوفيق. نعم.انتهى .
وأما قول القططي بأن البخاري غير معصوم .. نقول نعم هو غير معصوم وهو بشر يصيب ويخطئ لكنه أصاب في الصحيح وأخطأ ربما في مكان آخر .. وهذا ممكن .
كمثل الطبيب الغير معصوم مرة يتقن العمل وينجح في عملية جراحية ومرة أخرى يمكن عليه الخطأ في عملية أخرى وهكذا كل الأشخاص والمهن فليست من شروط عدم العصمة الخطأ في كل مرة .
فهذه شبهات متهافته عفى عليها الزمن لكن مرددوها يظنون بأنهم قد أتوا باكتشاف واختراع جديد لم يسبقهم إليه أحد ولا يدرون بأن أطفال الكتاتيب قادرون على ردها من تهافتها .
والله حافظ دينه وكتابه وسنة نبيه رغم أنوف الحاقدين والماكرين .

 

موقع الحقيقة
لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين
17/11/1441
8/7/2020

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع