مقتدى الصدر واباحة الحشيشة

عدد القراء 2592

بسم الله الرحمن الرحيم

 

سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد المجاهد مقتدى الصدر ( أعزه الله )

 

سيدنا المفدى :

لقد شاع بين أتباع وعناصر جيش الإمام المهدي أرواحنا لمقدمة الفدا  ، كثرة تعاطيهم للمواد المخدرة والحشيشة ، ويقولون أن هذه الحشيشة هي حشيشة الإمام المهدي ويسمونها "  المهدية " ويقولون أن سيدنا المهدي عجل الله فرجه قد أذن بها بعد لقاء سماحتكم الأخير به ، فهل هذا الخبر من مصاديق المشاهدة وأنه صادر من القيادة المركزية أم أنها أنباء مشاعة بين أوساط جيش الإمام لا صحة لها ؟ لآن تعاطي عناصر جيش الإمام لهذه الحشيشة قد اثر سلبيا على انتظام أولئك العناصر . أجيبونا جزآكم الله خير جزاء المحسنين .

 

مجموعة من أفراد جيش الإمام المهدي عليه السلام

2/رمضان / 1426 هـ

 

(( بسمه تعالى ))

 

نعم لقد جرى في لقائي الأخير مع سيدنا ومولانا الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف مناقشة هذا الأمر وقد جاز لنا الإمام اخذ الحشيشة وقال عليه الصلاة السلام  : ((هي شفاء للإسقام ومذهبة للإحزان ومقربة من الرحمن . وإنها حلال لجيشي وأنصاري خاصة . وأن من أراد رؤيتي فعليه بحشيشتي))

وأنه لأجل هذا أصدرنا الأوامر بإتاحة حشيشة الإمام وتوفيرها بسعر مناسب وتوزيعها على عناصر جيش الإمام المتعففين مجاناً . لذا نرجو الطاعة .

ملاحظة : يرجى عدم اطلاع أبناء العامة على هذه الفتوى وأن تكون محصورة بين أتباع جيش الإمام حصرياً .




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع