الشعب الإيراني أفقه من " إسماعيل هنية "

عدد القراء 211

بعد نكبة تحطم الطائرة الأوكرانية خرج الشعب الإيراني بمظاهرات متحديا نظام الملالي الدموي ,, والسبب كما هو معلوم لم يكن يدور بصورة أساسية حول الطائرة المنكوبة..!!

 بل أن الشعب الإيراني[1] يعيش حالة إحتقان وهو قابل للانفجار في أي لحظة,, نتيجة إهدار نظام الملالي لأموال الشعب في مغامرات عبثية تدور أهدافها حول مبدأ تصدير الثورة كما يدعون,, فكان أن انهار الإقتصاد وانتشر الفقر ..

لقد مزق الشعب صور قاسم سليماني وداسها بالإحذية ,, وخرجت التظاهرات في مدينة كرمان نفسها  مسقط رأس المجرم سليماني ...

في الصورة المقابلة نرى بأن "إسماعيل هنية" مع بعض مسؤولي "حماس" قد بجلوا هذا المجرم ورفعوا من شأنه حتى أنك لتظن بأنهم يتكلمون عن صلاح الدين الأيوبي أو قطز الذي أوقف مد التتار في عين جالوت أو عن عزالدين القسام .. بالرغم من أن معاناة الأمة السنية جراء جرائم سليماني هذا أضعاف ماعاناه الشعب الإيراني الذي خرج بصدور عارية متحديا القتل والسجن والسحل والبطش على يد تلك الطغمة الجاثمة على صدره فلا شيء يخسره هذا الشعب الذي يماثله في الموقف الآن الشعب الشيعي العراقي كما هو معلوم ..

فبالمقارنة يجد المرء البون الشاسع بين الموقفين ..!!,, فقديما قيل (أهل مكة أدرى بشعابها ) فإذا كان أصحاب الدار يدوسون صور سليماني بالأحذية فهم إذا أدرى بجرائمه وما اقترفت يداه ثم يأتي من بني جلدتنا من يعظمه ويرفع شأنه ..!!!

إذا والصورة بهذا المشهد فنظام الملالي قد كثرت المسامير في نعشه وننتظر بإذن الله المسمار الأخير,, وبلغ الحريق عقر داره بل وصل إلى غرف نومه ..

وفي هذا المشهد المزري للنظام يبادر ويتقدم "إسماعيل هنية" لرسم صورة "شرف المقاومة" على هذه اللوحة المهترئة ..!!

وتعليق أوسمة ونياشين على صدرالنظام لا يستحقها ولا تليق به ..

والسؤال المتبادر للذهن لماذا يراهن هنية على فرس قد بلغ به حد الضعف والجهد إلى أن تخلى عنه أهله الذين هم أحق بالمنفعة منه ..

لماذا يعادي هنية أهل السنة ويجرح  مشاعرهم بل لماذا يستجلب هنية غضب الرب بتأييده أعداء الصحابة وأمهات المؤمنين وأخيار هذه الأمة ..؟؟!!!

ماذا لو إنهار نظام الملالي كما حصل مع الشاه وهذا ليس ببعيد بل المؤشرات تدل عليه  فهل سيكون لدى هنية موطئ قدم في إيران الجديد..؟؟ بل للعلم سوف يعادي العراق الجديد وإيران الجديدة وسوريا الجديدة كل ما يمت لـ"حماس" من صلة ..

 

لم هذا الحمق في التعامل مع الأحداث وعدم حساب عواقب الأمور ودراسة الأشياء من كل جوانبها ..

لقد عودتنا الجماعة التي يستقي منها هنية أفكاره على هذا الحمق وهذه الكوارث ومن يستقرأي تاريخها يتأكد من هذا التشخيص ..

فالشعب الإيراني إكتشف اللعبة وهؤلاء ما زالوا يركضون خلف السراب ويحصدون الأوهام ولا ينظرون أبعد من أنوفهم ...!!!!

فمظاهرات إيران أسقطت خرافة أن مقتل سليماني وحد الشعب خلف الملالي ..

وهزالة الرد الإيراني على أمريكا أسقطت خرافة قوة إيران ..مالذي بقي للذين يطبلون لإيران ما يتغنون به ..

فالإيرانيون مزقوا اليوم كل ما يتعلق بسليماني لأجل بلدهم ,, وأنت مع الأسف مزقت حاضنتك ونسيجك لأجل سليماني ..!!!!

 

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

18/5/1441

13/1/2020

 

 

 


[1] الإيرانيون كانوا أهل سنة حتى جاء اسماعيل الصفوي فشيعهم بحد السيف وبأذن الله بسبب حمق الملالي سيرجعون الى سنيتهم

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع