دكاكين ما تسمى فصائل فلسطينية تستنكر ضرب الحشد الشيعي الذي كان سببا في تهجير الفلسطينيين من العراق

عدد القراء 109

يوجد في عالمنا الكثير من المصلحيين والمنتفعين الذين لا ينظرون إلا لمصالحهم الضيقة ولا يهتمون إلا بما يدر عليهم النفع والفائدة ,, ولو تعارضت تلك المصالح مع مباديء نصرة المظلوم وإغاثته فكيف إن كان هذا المظلوم من بني جلدته أو كانت نصرته هي القضية التي يدعي هو تبنيها .

لقد خلع البعض برقع الحياء بل هو مستعد لخلع قيم المباديء بل والإنسانية التي تتفق عليها الملل والنحل ولا نقول قيم الإسلام لان هؤلاء لايحكمون الإسلام أصلا في شؤونهم ولا حياتهم ,,

ولسان حالهم يقول : أنا وبعدي الطوفان ..

ونحن نبرئ عموم الفلسطينيين من هذا السقوط ,, فالفلسطينيين يحفظون المعروف وهم فاهمين اللعبة الأمريكية الإيرانية الصهيونية ,, لكن في كل شعب يوجد من هو خائن أو سفيه .

بداية نقول نحن ضد أمريكا ومشروعها كذلك ضد إيران ومشروعها ..

وتاريخنا وحاضرنا يعلماننا بأن لا تناقض بين المشروعين وان حصل تنافر في بعض الأحيان فتنافر لا يؤدي الى اجتثاث أحدهما للآخر لأنهما يعلمان جيدا بأن وجودهما مكملا للآخر ..

يقول ابن تيمية رحمه الله عن الرافضة : وإعانتهم للنصارى على المسلمين بالشام ومصر وغير ذلك ... إلى أن قال : وهكذا معاونتهم لليهود أمر شهير حتى جعلهم الناس لهم كالحمير ..(مختصر منهاج السنة للغنيمان ص13)

بعض هؤلاء المنتفعين من بعض الفصائل الفلسطينية  والذين يصلح إطلاق دكاكين عليهم ,, وهم كما يطلقون على انفسهم تحالف القوى الفلسطينية و جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ,, كذلك ماتسمى اللجنة المركزية لحركة فتح الإنتفاضة وهذه منشقة عن حركة فتح الأم وموالية للنظام السوري ...هم بعض من استنكر الضربة الأمريكية ضد الحشد الشيعي .!!

ومع العلم أن بعض هذه الفصائل ذو منهجية ماركيسية إلا أنها تدور في الفلك الإيراني وتسير في هواه ولو تصادم هذا الهوى مع كل مبدأ يقتضي نصرة المظلوم ..

هذه الدكاكين أصبحت بوقا ولسانا ينطق بإسم ايران واذنابها لقاء بعض التومانات التي تستلمها كمكافئة على تلك المهام القذرة ..

من هذه الدكاكين جبهة النضال الشعبي الفلسطيني : اسم كبير (شعبي فلسطيني) لكنها تستنكر الضربة الأمريكية وتصفه : بأنه عدوان مبيت ومدروس ومعد مسبقا ويأتي في سياق مخطط استراتيجي أمريكي لضرب "قوى المقاومة" وتفكيك وتدمير الدولة العراقية ويمثل خرقا وخروجا وتحديا لكل الأعراف الدولية ..

وتقول جبهة النضال : أن هذا الإجرام (أي الأمريكي ) يأتي متناغما مع الإجرام الصهيوني  في فلسطين المحتلة والذي يرتكب في كل يوم مجزرة جديدة مدعوما من أمريكا وأدواتها في المنطقة وخاصة بعد أن تمكن "محور المقاومة" من القضاء على "المجموعات الإرهابية" التي شكلتها ودعمتها أمريكا ..هـ

لقد نسي هذا المسكين كاتب البيان أو تناسى بأن هذه المجموعات المسماة الحشد كانت تقاتل تحت حماية الطائرات الأمريكية ,, كذلك لولا الأمريكان الذين أزاحوا صدام لم يتمكن أحد من الحشد هذا وتنظيماتهم في وضع أيديهم على شبر من أرض العراق ..

ألا يعلم هؤلاء المنتفعين من الدكاكين بأن هذا الحشد وتنظيماته هم من أذاق فلسطينيي العراق القتل والتشرد وسحق وجودهم الممتد لعشرات السنين في العراق ..

أم أن هذه أمور لا يمكن اعتبارها أمام بريق التومان .

هذا الحشد هو من قتل أهل السنة في العراق وسوريا الذين هما العمق الحقيقي لأي مشروع يهدف إلى تحرير الأمة من ربقة الإستعمار بكافة أشكاله ,, والتاريخ الحاضر والماضي يشهد بذلك ..

يتباكى دكان جبهة النضال في بيانه على الدولة العراقية .. ونقول له هل توجد هنالك دولة عراقية ..؟؟ نعم هنالك دولة لصوص ’’ لذلك انتفض شيعة العراق وليس سنته ضد هؤلاء اللصوص" .

والعجيب أنه حتى في حال ينتفض الشيعة ضد لصوص الدولة ومليشياتها تأتي بعض الدكاكين من التنظيمات الفلسطينية لتدعم هؤلاء القتلة واللصوص ..

فبأي عقلية يفكر هؤلاء .. إن هذه الدكاكين قد طلقت حتى المبادئ التي كانت تتشدق بها لتسقط في آتون التبعية وتكون اللسان الذي يتكلم به ملالي طهران وحليفتهم الدولة النصيرية في الشام ..

 

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

7/5/1441

2/1/2020

 

جانب من بياناتهم :

أدان تحالف القوى الفلسطينية العدوان الأمريكي على فصائل الحشد الشعبي العراقية، داعياً القوى العربية الحية للوقوف إلى جانب الشعب العراقي الشقيق ومواجهة العدوان الأمريكي لكونه لا يستهدف العراق فقط بل جميع أبناء الأمة العربية.

ورأى التحالف في بيان له اليوم أنّ هذا العدوان يأتي في سياق أزمة المشروع الأمريكي في المنطقة وخاصة بعد أن تنامت قدرات محور المقاومة وأصبح قوة رئيسة قادرة على إحباط المؤامرات التي يحيكها الغرب الاستعماري وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي بيان مماثل أدانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني العدوان معتبرة أنه عدوان مبيت ومدروس ومعد مسبقاً ويأتي في سياق مخطط استراتيجي أمريكي لضرب قوى المقاومة وتفكيك وتدمير الدولة العراقية ويمثل خرقاً وخروجاً وتحدياً لكل الأعراف والقوانين الدولية.

وأكدت الجبهة وقوفها إلى جانب الحشد الشعبي ضد أي محاولات تستهدف النيل من السيادة الوطنية للعراق الشقيق وقواه الحية ودورها القومي في مواجهة المؤامرات التي تستهدف المنطقة داعية إلى موقف حازم وموحد من كل الدول وقوى الأمة العربية وكل أحرار العالم.

بدورها اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة استنكرت العدوان ورأت أنه يعبر عن السياسة الدموية التي تنتهجها أمريكا بحق كل من يرفض ويقاوم سياستها ومحاولة فاشلة للنيل من سيادة العراق ومحاولة ضرب مكوناته الشعبية.

وأوضحت اللجنة أن هذا الإجرام يأتي متناغما مع الإجرام الصهيوني في فلسطين المحتلة والذي يرتكب في كل يوم مجزرة جديدة مدعوما من أمريكا وأدواتها في المنطقة وخاصة بعد أن تمكن محور المقاومة من القضاء على المجموعات الإرهابية التي شكلتها ودعمتها أمريكا والكيان الصهيوني وبعض المتواطئين في الأنظمة الرسمية العربية.

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع