سقطة جديدة لما تسمى "حركة الجهاد" في فلسطين : تتعاطف مع الحشد المجرم بخبر تنشره على موقعها فلسطين اليوم .. مع تعليق الحقيقة

عدد القراء 93

تعليق الحقيقة على تعاطف موقع تابع لـ"حركة الجهاد" مع "الحشد" الذي قصفته أمريكا..

لا ندري إلى أين تريد أن تصل ما تسمى "حركة الجهاد" في غزة او فلسطين ..

فهذا موقعهم (فلسطين اليوم) يتعاطف مع "الحشد الشيعي" .. ونرفق لكم خبر إدانة ما تسمى بـ (جماعة علماء العراق) كما هو في موقع فلسطين اليوم .. لينظر المتابع الكريم مدى الصفاقة والإنحدار الذي وصل اليه هؤلاء ..

علما ان هذا الخبر يصف مهمة "الحشد الشيعيط بـ"المقدس" ..

"الحشد" هو سلالة تنظيمات اجرمت بحق فلسطيني العراق فقتلت منهم وهجرت الباقي وجعلتهم شذر مذر .. فإن لم تنحازوا لفلسطينيي العراق .. فهذه التنظيمات سحقت سنة العراق وقتلت شيوخ مساجدهم واجرمت بحق علمائهم ووجهائهم وشبابهم ..

وجاء "الحشد" بعد ذلك ليسحق المناطق السنية تحت غطاء الطائرات الأمريكية ويتم هذا الاجرام بشعارات شيعية طائفية تنتقص من أهل السنة ..

بالإضافة إلى ذلك فإن هذا "الحشد" اجرم بحق شيعة العراق وقتل شبابهم المنتفضين ضد الطبقة السياسية الشيعية التي تحكم العراق ..

فحتى شيعة العراق قد طلقوا هذا "الحشد" المجرم وقذفوه في سلة المهملات ..

فلا ندري لم هذا الاصرار على السير في ركب إيران من قبل "حركة الجهاد" وتزييف الحقائق ..

فعلى اقل تقدير جاملوا فلسطينيي العراق وسنة العراق بل وحتى شيعة العراق ..

فهل هذه هي اخلاق المقاومين وقوفهم في صف المجرمين والقتلة .. !!؟؟

وقد قرعتوا رؤوسنا بعدم صرف البوصلة عن اتجاه فلسطين ..

ما هو موقفكم لو تخلت عنكم الشعوب العربية بكل طوائفها ..

فإيران لن تدوم لكم ..

أعلنوها صراحة ودون مواربة انكم جزء من أذناب إيران في المنطقة وإلا فما هو تبريركم لكل هذا المواقف المشينة التي تقترفونها تباعا .. انتم جزء من محور إيران ولستم جزء من الأمة .. وهذا هو الواقع ..

 

الخبر :

فلسطين اليوم – متابعات

جماعة علماء العراق تدين استهداف الحشد الشعبي وتطالب الحكومة باتخاذ موقف

وصفت جماعة علماء العراق اليوم الاثنين 30/12/2019، استهداف الحشد الشعبي وايقاع خسائر فادحة،  بالتصرف البربري الذي يعكس نهج أمريكا المتغطرس، مطالبةً الحكومة العراقية باتخاذ موقف واضح وحاسم أمام هذه التجاوزات ومنع تكرارها تحت أي حجة كانت".

وأشارت جماعة علماء العراق في بيان صحفي إلى استهداف الأمريكان رجال الحشد الشعبي في جريمة وصفها بالأكثر بشاعة للاحتلال وأكثرها نذالة وخسة".

ودانت الجماعة، هذا الفعل، مذكرةً بقواعد السلوك الدولي ومضامين الاتفاقية العراقية الأميركية التي حددت ما يجب أن تلتزم به أميركا حيال العراق في مواجهة داعش والإرهاب لا أن تستهدف جزءاً مهماً من قواته الأمنية بل اليد الضاربة التي بدونها لكان العراق مجرد اسم بلا مسمى".

كما أكد المجلس الاسلامي العراقي انه "في الوقت الذي يقف فيه قوات الحشد الشعبي لواء ٤٥ حامية لحدود العراق وسيادته وترصد مجاميع الشر "الداعشية" وإذا تفاجأ بضربة امريكية غادرة وحاقدة تطال قواته وتودي بخسارة فادحة بين شهداء وجرحى.

واستنكر المجلس هذا العمل مستغربة من من استغلال الأجواء العراقية من قوات أجنبية لاعتداء على قوات عراقية رسمية تؤدي واجبها المقدس

وطالبت الحكومة العراقية باتخاذ موقف واضح وحاسم امام هذه التجاوزات ومنع تكرارها تحت اي حجة كانت".

كما دعا مجلس النواب أن يأخذ دوره في حماية ابنائه وقواته وسيادة العراق وحسم وجود هذه القوات المتجاوزة وتحديد مهامها ومراقبة ادائها".

 

 

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع