تعليق الحقيقة على خبر : ترأس وزير الخارجيّة العراقي اجتماع مجلس الجامعة العربيّة لبحث موقف الإدارة الأمريكيّة بشأن الاستيطان "الإسرائيليّ" في فلسطين ويجدد "موقف العراق الثابت إزاء القضيّة الفلسطينيّة"

عدد القراء 52

لا نجد جملة تليق بوزير خارجية العراق الا حديث رسولنا صلى الله عليه وسلم : ( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستحي ، فاصنع ما شئت )  رواه البخاري .

فهذا دولته التي يمثلها اجتثت الفلسطينيين من العراق .. بابشع الطرق السادية ..

وهاهو يصرح على الحقوق الفلسطينية ..

لكننا نقول لهم لقد فاتكم القطار ولن ينفعكم التمسح بقضية فلسطين .

 

الخبر :

وزير الخارجيّة العراقي يرأس اجتماع مجلس الجامعة العربيّة على المُستوى الوزاريّ لبحث التطوُّر لموقف الإدارة الأمريكيّة بشأن الاستيطان "الإسرائيليّ" في فلسطين ويجدد "موقف العراق الثابت إزاء القضيّة الفلسطينيّة"

 

 رأّس وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم اجتماع مجلس الجامعة العربيّة على المُستوى الوزاريّ؛ لبحث التطوُّر الخطير لموقف الإدارة الأمريكيّة بشأن الاستيطان "الإسرائيليّ" في "أرض دولة فلسطين".

وألقى الوزير الحكيم كلمة أكّد فيها أنّ موقف واشنطن الأخير بعدم اعتبار الاستيطان "الإسرائيليِّ" في الضفة الغربيّة المُحتلّة مُخالِف لـ"القانون الدوليّ".

عادّاً أنَّ مثل هذا الموقف انحياز واضح لصالح الكيان الصهيونيِّ على حساب الحُقوق المشروعة والثابتة للشعب الفلسطينيّ، ويُمثل شرعنة للاحتلال الصهيونيِّ، وتغيير للحقائق التاريخيّة على الأرض، ويُعرقِل المساعي الرامية إلى تسوية شاملة، وعادلة للقضيّة الفلسطينيّة.

داعياً إلى اغتنام المواقف الدوليّة المُتضامِنة مع حُقوق الشعب الفلسطينيّ، وضرورة أن تعمل الدول العربيّة معاً بشكل أكثر فاعليّة؛ لبلورة رأي عامّ رافض للتوجُّهات الأمريكيّة.

مُحذراً من أنَّ هذا القرار يُساهِم بشكل كبير في تأجيج الأوضاع بالمنطقة، وينعكس سلباً على أمنها، واستقرارها.

واختتم الوزير الحكيم كلمته بتجديد "موقف العراق إزاء القضيّة الفلسطينيّة، مُوضِحاً: العراق يُشدِّد على موقفه الثابت، والراسخ في دعم "حُقُوق الشعب الفلسطينيِّ، وفي مُقدّمته إقامة دولته المُستقِلّة وعاصمتها القدس الشريف"".

مُضِيفاً: أنَّ الاستقرار في المنطقة لن يتحقق من دون "حلٍّ عادل ودائم لقضيّة فلسطين وفقاً لقرارات الشرعيّة الدوليّة".

 المصدر : الموقع الرسمي لوزارة الخارجية العراقية

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع