هرولة معظم الفصائل الفلسطينية لتهنئة حزب الشيطان .. على المسرحية الهزلية المفضوحة بينه وبين الاحتلال الصهيوني

عدد القراء 40

كالعادة هرولت بعض الفصائل الفلسطينية لتهنئة حزب الشيطان على المسرحية الهزلية المفضوحة بينه وبين الاحتلال الصهيوني وملخصها ضرب الية صهيونية بصاروخ موجه تلاه قصف لمناطق فارغة في الجنوب اللباني ثم تدخل بعض دول ما تسمى الكبرى لضبط ايقاعات تلك المسرحية والسعي للتهدئة وكأنما شيئا لم يكن  .

نقول لتلك الفصائل التي تنحاز لسبابي الصحابة وقاتلي اهل السنة  .

اين هذا المجتمع الدولي الذي يظبط ايقاعات تلك المسرحية لان الطرف فيها شيعي  .

عندما كانت غزة تقصف وتدمر وعندما كانت المقاومة الفلسطينية تدافع عنها وتصب زخات من الصواريخ على رؤوس اليهود اضعاف مضاعفة عن ما فعله حزب الشيطان لماذا لم تسع تلك الدول للتهدئة ..؟؟

 الجواب لان الضحية سني وهذا عين ما حصل لأهلنا في سوريا والعراق وغيرها من الدول السنية  .

اصبحت بيانات تلك الفصائل لا تستساغ وتثير الإشمئزاز في تأييد ايران وجلاوزتها وتأييد مسرحياتها الهزلية  .

كأن دور تلك الفصائل اصبح  المصفق والمهلل لفعاليات المحور الايراني .دون مراعاة لصراخ الثكالى وآهات الآباء من أهل السنة ممن اصابهم اجرام الملالي .

نقول : ليست هذه اخلاق المقاومين ولا سماتهم .

وللبيان هذه عينة من تبجيلات  الفصائل المخزية للمجرم حزب الشيطان .

على المسرحية الفاشلة ..

نص البيانات  :

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين :

أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باستهداف المقاومة اللبنانية أمس الأحد ناقلة جند صهيونية شمال فلسطين المحتلة التي تأتي كردٍ طبيعيٍّ على استشهاد مقاتلين من حزب الله في سوريّة واستهداف الضاحية الجنوبية.

واعتبرت الجبهة في بيانها، اعتبرت أنّ المقاومة اللبنانية سددت أمس ضربة محكمة استعادت خلالها زمام المبادرة، وحوّلت خلالها الفشل الصهيوني في الضاحية الجنوبية إلى فرصة لتعزيز ثقة شعوب الأمة العربية بخيار المقاومة.

وأضافت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فيس بيانها أن هذه العملية البطولية أثبتت قدرة المقاومة في لبنان على لجم العدو وتوجيه ضربة إستراتيجية، تخلط الأوراق في الساحة السياسية الصهيونية وتجعل قادة الاحتلال يعيدوا حساباتهم جيدًا، على حدّ ما ورد في البيان.

مُضافًا إلى ما ذُكر أعلاه، أكّدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أنّه سيكون لهذه العملية ما بعدها على صعيد استنزاف هيبة الجيش الصهيونيّ وكسر هيبته وصورته واهتزاز ثقة الجمهور الصهيونيّ بجيشه في  حين تزداد ثقة الجماهير بالمقاومة، فقد انتهى الزمن الذي تُعربد فيه إسرائيل دون ردع حقيقي في لبنان وغزة، كما شدّدّ بيان الجبهة الشعبيّة.

ودعت الجبهة المقاومة اللبنانية والفلسطينية إلى أعلى درجة من الجهوزية واليقظة والمزيد من تماسك قوتها وجمهورها وحاضنتها الشعبية، فالعملية تمثل إرادة الشعوب وتكشف ضعف ووهن الأنظمة الرجعية التي تراهن على المشاريع الانهزامية والركوع للعدوين الصهيوني والأمريكي، في الوقت الذي تراكم فيه المقاومة قوتها وتطور من إمكانياتها وتوقع خسائر مؤكدة في صفوف الاحتلال، وتحقق معادلة الردع، على حدّ تعبير بيان الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين.

حركة المقاومة الشعبية :

حركة المقاومة الشعبية : المقاومة الاسلامية في لبنان أثبتت أن قواعد الاشتباك تغيرت وأن العدو سيهزم في كل الجبهات

أكدت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين على مباركتها للعملية البطولية التي قامت بها المقاومة الاسلامية في لبنان بأيدي حزب الله والتي أثبتت ان المقاومة بكافة المحاور لم تعد تقبل الاستسلام لأي عدوان .

وشددت الحركة بأن العدو الصهيوني اليوم وبعد هذا العمل البطولي في شمال فلسطين المحتلة يجب ان يعيد حسابته جيدا قبل دخوله في اي مواجهة عسكرية مع المقاومة اللبنانية او الفلسطينية اللتان اصبحتا اليوم اكثر قوة لفرض قواعد الاشتباك الجديد وتحقيق سياسة الردع المتبادل .

واكدت الحركة ان وحدة المقاومة ومحورها يتمثل بالثبات على المبادئ والعدو المشترك وهو الصهاينة المحتلين لارض فلسطين .

لجان المقاومة في فلسطين الوية الناصر صلاح الدين :

رد حزب الله نقلة نوعية مهمة في قواعد الاشتباك مع العدو الصهيوني ورسالة واضحة على قدرة المقاومة على الرد على أي تغول صهيوني وترسيخ معادلة جديدة في المواجهة المفتوحة مع الاحتلال .

باركت " لجان المقاومة في فلسطين " العملية العسكرية التي نفذتها المقاومة الاسلامية في لبنان الذراع العسكري لحزب الله والتي استهدفت عدة ناقلات جند على الحدود الشمالية الفلسطينية والتي اسفرت عن  تدمير عدة اليات وناقلات للعدو

واعتبرت " لجان المقاومة " ان هذه العملية التي تاتي بعد العدوان الصهيوني على لبنان وسوريا تشكل نقلة نوعية مهمة في قواعد الاشتباك مع العدو الصهيوني المتغطرس .

وأكدت " لجان المقاومة " ان هذه الرد من قبل حزب الله هي رسالة  واضحة على قدرة المقاومة ومحورها الرد على اي تغول صهيوني ورسخت معادلة جديدة في المواجهة والمعركة المفتوحة مع الاحتلال الصهيوني .

واختتمت " لجان المقاومة " حديثها لجان المقاومة: ان هذا الرد المبارك  حق ورد طبيعي على جريمة العدو في لبنان وسوريا و ان زمن الهزائم والخنوع والخضوع للعدوان قد ولى للابد .

حركة الجهاد الاسلامي :

بدورها، أشادت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بالرد البطولي للمقاومة اللبنانية باستهداف آلية عسكرية عند طريق أفيفيم شمال فلسطين المحتلة.

وقالت الحركة في بيان صحفي لها، يوم الأحد: "نبارك لقيادة المقاومة ومجاهديها وعلى رأسهم سماحة السيد حسن نصر الله بهذا الرد القوي، ونبارك لجمهور المقاومة والشعب اللبناني وذوي الشهداء".

وأكدت على أن هذا الرد هو تأكيد على قدرة ومنعة المقاومة ووفائها، مشددة أن انتصار مشروع المقاومة بات اليوم أكثر قربا في ظل الردع يتحقق بفعل صمود وبسالة المقاومة التي تحمي الأرض وتحافظ على الكرامة.

سرايا القدس :

كما باركت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لقيادة حزب الله في لبنان العملية البطولية التي نفذها مقاتلو المقاومة الإسلامية على طريق مغتصبة افيفيم شمال فلسطين المحتلة مما ادى الى تدمير الية عسكرية صهيونية بالكامل .

وقالت السرايا في بيان صحفي لها، اليوم الأحد، إن هذا الرد النوعي لمجاهدي المقاومة الإسلامية في حزب الله يؤكد ان خيار المقاومة هو الخيار الاقوى القادر على لجم العدو الصهيوني وتلقينه دروساً قاسية تسحق غطرسته وكبريائه.

حماس :

تثمن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الهجوم الذي قام به حزب الله ضد الاحتلال الصهيوني ردا على جرائم الاحتلال التي استهدفت المقاومة الإسلامية في لبنان.

وإننا نؤكد أنه لم يعد بمقدور الاحتلال الصهيوني أن يواصل عربدته في كل الساحات؛ من العراق إلى سوريا إلى لبنان إلى فلسطين.

ونشدد على حق حزب الله وكل قوى المقاومة في الرد على العدوان ومقاومة الاحتلال الصهيوني، وخلق معادلات الردع معه؛ ليتوقف عن عدوانه وجرائمه، وإن يد المقاومة في لبنان وفلسطين لن تكون مغلولة عن مواجهة هذا العدو وردعه.

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين :

توجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالتحية الحارة من ابطال المقاومة الاسلامية على عمليتهم البطولية التي استهدفت ناقلة جند لقوات العدو الاسرائيلي وقتل وجرح من فيها على الحدود الفلسطينية اللبنانية في استهداف نوعي للعنجهية الاسرائيلية التي تمادت في عدوانها ضد لبنان وسوريا والعراق.

وأكدت الجبهة الديمقراطية وقوفها ووقوف الشعب الفلسطيني الى جانب المقاومة وشعبها في مواجهة اي عدوان اسرائيلي محتمل، وأن العدو الاسرائيلي يتحمل مسؤولية أي مغامرة يرتكبها ولا احد يتوقع عواقبها.

واعتبرت الجبهة بان هذه العملية النوعية تزيد من مصداقية المقاومة وقائدها الذي وعد ووفى بأن زمن استباحة الاراضي اللبنانية دون ثمن قد ولى، وأن الدم العربي الفلسطيني واللبناني والسوري والعراقي لن يكون بطاقة انتخابية أو جواز مرور لرئيس وزراء العدو الارهابي بنيامين نتنياهو الى رئاسة الحكومة الاسرائيلية ويجب ان يدفع ثمن استهتاره وغطرسته في تعاطيه مع شعوبنا.

جبهة النضال الشعبي :

باركت وأشادت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني باستهداف المقاومة الإسلامية اللبنانية اليوم ناقلة جند صهيونية شمال فلسطين المحتلة ، والتي مثلت رداً طبيعياً على العدوان الصهيوني الذي أدى لاستشهاد مقاتلين من حزب الله في سوريا وقصف مركز الاعلام لحزب الله في الضاحية الجنوبية.

واعتبرت الجبهة أن المقاومة الإسلامية اللبنانية استطاعت توجيه ضربة قوية لإحدى آليات العدو ، وجعلت العدو ومستوطنيه أن يعيشوا حالة القلق والخوف الدائم لدى جيش الإحتلال وسكان المستوطنات، و ضربة قوية لغطرسة جيش الإحتلال الصهيوني وقيادته السياسية.

وأكدت الجبهة أنه سيكون لهذه العملية آثار كبيرة على معنويات الجيش الصهيوني وهيبته، حيث إهتزت ثقة جمهور المستوطنين بسياسة نتنياهو وحكومته وجيشه الذي اختفى خلال الأيام الماضية عن الحدود،في الوقت الذي شاهدنا فيه ثقة الجماهير اللبنانية والفلسطينية والعربية بالمقاومة وقدراتها وردعها للاحتلال.

واكدت الجبهة ان جماهير شعبنا الفلسطيني داخل الوطن وفي المخيمات وفصائل المقاومة الفلسطينية وهي تفخر وتعتز بهذه العملية البطولية وقوة الردع لدى المقاومة اللبنانية ، تتوجه بالتحية والتهنئة لقيادة وكوادر حزب الله بقيادة القائد الكبير سماحة السيد حسن نصرالله حفظه الله ونعاهده أن نبقى أوفياء لمسيرة نضالنا المشترك جنبا إلى جنب كل قوى ودول محور المقاومة.

فتح الانتفاضة:

ما قامت به مجموعة حزب الله تأكيد عن جهوزيتهم للرد على الاحتلال

قالت اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة  ان ما قامت به المجموعات الخاصة في حزب الله باستهداف الية عسكرية، بعد ظهر هذا اليوم على الشريط الحدودي مع فلسطين المحتلة وأدى الى قتل وجرح من كان في تلك المركبة العسكرية هو الرد الطبيعي على اعتداءات العدو الصهيوني.

وحيت مجاهدي حزب الله على هذه العملية البطولية وفي مقدمتهم حسن نصرالله الامين العام لحزب الله تهنئ امتنا وبشكل اساسي محور المقاومة على هذا العمل العسكري الناجخ والذي اربك العدو ولقنه درسا في الثمن الذي سيدفعه في حال تكرار اي اعتداء اخر.

وقالت ان ما قامت به مجموعة حزب الله هو تأكيد عن جهوزيتهم الدائمة والحاضرة في الرد على الاحتلال  بشكل دائم ، وهذا ظهر واضحا بتأثيراته على قادة الاحتلال ومستوطنيه الذين اختبأوا بالملاجئ خوفا من صواريخ رجال المقاومة.

واعتبرت اننا في اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة  ان ما قام به حزب الله على رد طبيعي على العدو الصهيوني وهو يمثل محور المقاومة وكل شرفاء الامة الذين يرفضون الاستسلام او الخضوع للمشروع الصهيوني بل يرون في المقاومة هي طريق تحرير الارض العربية وتحرير فلسطين وعودة الحق لأصحابه الشرعيين.

حركة فتح

فتح باركت بعملية المقاومة: عهد علينا أن نواصل مع لبنان مسيرة النضال موحدين في خندق واحد

تقدمت قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان، في بيان، ب"التهاني والتبريكات للاخوة في المقاومة الإسلامية في لبنان، على العملية البطولية، التي نفذها مجاهدوها الأبطال، في مغتصبة افيفيم، شمالي أرضنا الفلسطينية المحتلة".

واعتبرت أن "هذه العملية، التي تأتي في سياق توازن الرعب، الذي كرسه حزب الله في مواجهة العدو الإسرائيلي، والذي أثبت من خلاله قدرة الحزب على الرد، على أي عدوان إسرائيلي في الزمان والمكان المناسبين، إنما تسجل للمقاومة إنجازا جديدا، في القدرة على تنفيذ العمليات، من دون أن يرصدها العدو الإسرائيلي، رغم جميع الإجراءات والتدابير المشددة، التي يتخذها، وقد كان لها بالغ الوقع، في صفوف العدو الذي أصيب بحالة من الارتباك والتخبط، فكانت ردة فعله، بإطلاق محدود للقذائف، بشكل عشوائي، لعدم قدرته على تحديد أماكن وجود المقاومين، بالإضافة إلى ما شهده إعلام العدو، من حالة تشوش وتناقض في التصريحات، انتهت بقرار من نتنياهو، يمنع التصريح حول حيثيات العملية والخسائر، التي مني بها جيش العدو".

وإذ هنأت "إخوتنا في حزب الله، على هذا الرد النوعي"، هنأت نفسها كذلك، بأن "قضية فلسطين ما زالت تشكل الأولوية، لدى الأحرار والشرفاء في أمتينا العربية والإسلامية، وبأن نهج المقاومة، الذي أرسى أسسه قادتنا الشهداء ياسر عرفات وعباس الموسوي والإمام المغيب موسى الصدر، لا يزال مستمرا حتى اقتلاع العدو الإسرائيلي من المنطقة بأكملها".

وختمت "عهدا علينا، أن نصون وصايا الشهداء، وأن نواصل مع لبنان، وكل أحرار العالم، مسيرة النضال والتحدي، موحدين في خندق واحد، في وجه أي عدوان إسرائيلي. وإنها لثورة حتى تحقيق حقوقنا الوطنية كافة، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع