ثورة غزة لنصرة عائشة رضي الله عنها

عدد القراء 1264

غزة – محمد الشاعر – مندوب لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة - فلسطين .

ثارت غزة حرصاً على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بعد أن تطاول عليها الخبيث ياسر الحبيب ، وكان هناك العديد من الأنشطة التي تؤكد أن فلسطين لن تتشيع أبداً ومهما حاول الروافض من التمسح باسم فلسطين والأقصى وأنهم من مناصري الشعب الفلسطيني ، ومن دعاة رفع الحصار و المزاعم التي روجها الغرب والكيان الصهيوني بدور إيران في دعم المقاومة ، كل هذا لا يمكن أن ينطلي على أبناء فلسطين وعلى أبناء غزة .

إنَّ ما حدث من شتم لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و شتم أبي بكر و حفصة و عمر من قِبل ياسر الحبيب (الخبيث) ، لدليل واضح على الحقد الدفين الذي يكتنزه أصحاب هذه العقيدة المشرذمة ، و ما كان ياسر الخبيث إلا أنموذجاً من نماذجهم ، و قد هتفت صيحات أهل السنة الغيورين على أمنا عائشة رضي الله عنها و عن أبيها و عن عمر و حفصة و عن جميع الصحب الكرام بالتنديد و الوعـيد لهذا المجرم المرتد عن دين الله ياسر الخبيث ،  و قد عـلت أصوات التنديد في ربوع العالم الإسلامي تقريبا ولكن السؤال الذي يطرح نفسه و بقوة هل كان لأهل غزة نصيبا من هذه الصيحات و التنديدات ؟؟

إنَّ المتبصر بواقع الأمة اليوم ليجد نفسه حيرانا أمام التحديات التي تواجه أمة الإسلام ، و تعدد الطرق التي تضلل المسلمين عن دينهم ، و كثرة الناعقين بعقائد دخيلة و فاسدة ناهيك عن بطلانها ، كل هذه العقبات و تلك الصعوبات و التي هي بمثابة الجبال ، يقف أمامها صاحب العقيدة الصحيحة كالرجل الأشم الذي يريد أن يخلِّص الأمة من غـيِّها ، متحديا كل الصعاب ، متوكلا على الله تعالى مستعينا به،هذا هو حال صاحب العقيدة الصحيحة الغيور على عقيدة المسلمين فهل أنت واحد منهم ؟

 

لقد ثار بعض أهل العلم في غزة غضباً و غيرة على أمنا عائشة رضي الله عنها فقاموا ببعض الجهود نصرة لها و منها :  

أولاً: جهود جمعية ابن باز الخيرية الإسلامية و التي تتميز بعدة نشاطات غمرت جميع قطاع غزة و أهمها:

1-  إعطاء الدروس و المواعظ و الخطب في فضل أمنا عائشة رضي الله عنها وبيان وجوب نصرتها و تحذير المسلمين من خطر الرافضة و الرد على الخسيس ياسر الحبيب (الخبيث ) . 

2-  القيام بحملة عنوانها النصرة لأمنا عائشة رضي الله عنها و هي عبارة عن نشرات قد وزِّعت في جميع قطاع غزة   وأكدت هذه النشرة على ما يلي :

أ‌.   نشر فضائل الصحابة رضي الله عنهم على وجه العموم وعائشة رضي الله عنها على وجه الخصوص في الدروس والخطب والمحاضرات واللقاءات والمؤتمرات والنشرات  ما استطعنا إلى ذلك سبيلا .

ب‌. بيان معتقد الشيعة في الصحابة على وجه العموم وفي عائشة على وجه الخصوص ، لتستبين سبيل  المجرمين ويظهر هؤلاء الأفاكين المارقين .

ج. إن هذا الحدث وأمثاله يظهر لكل عاقل الوجه الحقيقي لأعداء دين الله من الروافض المجوس الذين باتوا هم واليهود النصارى في خندق واحد في حربهم على الإسلام .

د. دعوة علماء الإسلام كافة إلى نصرة الصحابة والصدع بالحق الذي أمرهم الله به وحمل أمانته وبيان حجم الهجوم الشرس الذي تتعرض له ثوابتنا على أيدي هؤلاء المارقين .

هـ. إن الطعن في هؤلاء الصحابة الكرام ونسائه طعن في رب العالمين وسيد المرسلين ونسف لحقيقة الدين وأساسه وهذا ما يصبو ويرمي إليه هؤلاء قطع الله دابرهم واستأصل شأفتهم ورد كيدهم إلى نحرهم .

هذا بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الأخرى التي قامت بها الجمعية لنصرة عائشة رضي الله عنها والتي منها :

3-     عمل عروض مرئية أمام الجماهير لبيان خطر الرافضة و وجوب محاربتهم.

4-     تعليق يافطات في الشوارع تحثُّ على نصرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها. 

5-  التحضير لمؤتمر علمي لنصرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و سيقام بمدينة غزة , مركز رشاد الشوا وذلك يوم الجمعة بعد صلاة العصر بتاريخ 1أكتوبر 2010 م و الذي يوافق 22 من شوال سنة 1431 هـ.

 

ثانياً: عرضت قناة الأقصى الفضائية لقاءً يوم الجمعة بتاريخ 17من سبتمبر 2010 بعنوان فضائل أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، كما اشتملت الحلقة على شتم المنافقين الذين يتعرضون لسب الصحابة و تحديداً أمنا عائشة رضي الله عنها  ، ومما لا شك فيه أن قناة الأقصى تحظى بمشاهدة عالية في قطاع غزة خصوصا في فئة المقاومين ، أو المؤيدين لحركة حماس ، وهو ما يعني وصول الرسالة إلى جم غفير من المشاهدين المغرر بهم من قبل الإيرانيين أو أنهم من أنصار فلسطين ، خصوصاً بعد ما روج من قبل عملاء تابعين لحزب الله حول عدم وجود فروق بين السنة والشيعة ولا سيما نصر الله وحزبه وهو الأمر الذي تدحضه مثل هذه الأنشطة وتعمل على كشف الزيغ المناط به.

 

ثالثاً : موقف جمعية أهل السنة أنصار آل البيت و الأصحاب: فقد نشرت بياناً على موقعها وقامت بتوزيعه في الداخل والخارج، فيه من الشجب  والاستنكار لهذا الفعل الخبيث، و كان هذا البيان يتمركز على عدة محاور و هي : 

أولاً:  بيان ما أقدمت عليه الجماعة الشيعية الرافضة الحاقدة بزعامة الزنديق ياسر الخبيث ، من إقامة احتفال في بريطانيا يوم الجمعة 17 رمضان1431 الموافق27 أغسطس 2010م تحت رعاية (هيئة خدام المهدي) و عنوان هذا الاحتفال (فرحة الحسن - عائشة في النار-) من سب وشتم ولعن للخليفتين الراشدين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وشتم ولعن أمهات المؤمنين عائشة وحفصة رضي الله عنهما.

ثانياً: مطالبة الأمة المسلمة في أنحاء المعمورة الوقوف بقوة ضد هذه الشرذمة والتضامن مع فضائية صفا في إقامة دعوى قضائية ضد المرتد عن دين الله ياسر الخبيث ، و أيضا مطالبة علماء الأمة الإسلامية  بإصدار الفتاوى في صنيع هؤلاء الزنادقة وكشف كفرهم وخبثهم.

 ثالثاً: بيان اعتقاد أهل السنة والجماعة من أنَّ عائشة رضي الله عنها هي أمُّ جميع المؤمنين و أنها وغيرها من أمهات المؤمنين رضي الله عنهن داخلات في عموم أصحاب النبي صلى الله عليه وآله و سلم، وكل نص نهى عــن سبِّ الأصحاب رضي الله عنهم فعائشة رضي الله عنها و أمهات المؤمنين داخلات ضمن هذا النهي .

رابعاً: بيان اتفاق السلف رضي الله عـنهم على تقديم أبي بكر وعمر في الفضل على بقية الصحابة رضي الله عنهم جميعاً ، و أنَّ لعـن أبي بكر الصديق وعمر الفاروق وعائشة وحفصة رضي الله عنهم وعن جميع الصحابة فيه تكذيبٌّ لله تعالى ولكتابه الكريم .

خامساً: عظم قدر الإساءة البالغة والكبيرة لأمنا عائشة الشريفة العفيفة رضي الله عنها المبرأة من الله تعالى كما   و أنها إساءة لكل مسلمين في العالم لأن عائشة رضي الله عنها هي أمهم جميعا قال الله تعالى:(النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)

سادساً: تحريض العلماء والدعاة و الدفع بهم للقيام بواجبهم في الذبِّ والدفاع عـن عـرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصحابته رضي الله عنهم بكافة الوسائل والأساليب المناسبة.

هذه أهم الجهود التي بذلها بعض أهل العلم في قطاع غزة جزاهم الله عنَّا خير الجزاء ، ولكنَّني أقول أنَّ هذه الجهود و إن كانت طيبة إلا أنَّها غير كافية و كان من الأجدر بنا أن نحدث على الأقل مظاهرات عارمة تعـبر عن غضب أهل السنة اتجاه ياسر الخبيث و أمثاله بصفة خاصة ، و عـلى الشيعة بصفة عامة مما يُحْدِثُ أثرا أمام الرأي العام.

و لكن أقول لن يؤثِّر عـلينا رؤوس الشياطين من أمثال ياسر الخبيث فلا زالت ثُـلَّـة مؤمنة تغار على عرض النبي صلى الله عليه وآله و سلم و على أزواجه و على الصحب الكرام ، نسأل الله سبحانه و تعالى أن يوفق أمة الإسلام إلى نصرة دينها ، و أن يرشدها إلى ما فيه الخير و الصواب ، و أن ينصرها على عدوها إنه ولي ذلك و القادر عليه و الله المستعان.

 

والحمد لله رب العالمين . 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع