النظام "الممانع" يسلم "إسرائيل" رفات أحد جنودها الذين قتلوا قبل 37 عاما

عدد القراء 186

أعلن المتحدث باسم الجيش "الإسرائيلي" الأربعاء أن بلاده استعادت رفات جندي فقد في مواجهة مع الجيش السوري عند اجتياحها للبنان سنة 1982. وأشار المتحدث إلى أن جنديين آخرين شاركا في نفس "معركة السلطان يعقوب" في سهل البقاع اللبناني لا يزالان مفقودين.

واسترجعت "إسرائيل" رفات جندي فقد منذ اجتياحها للبنان في صيف العام 1982، وفق ما قال المتحدث بإسم الجيش اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس الأربعاء.

وصرح كونريكوس للصحافيين أن رفات الجندي زخاري بوميل المولود في الولايات المتحدة والذي فقد منذ "معركة السلطان يعقوب"، بات في "إسرائيل"، دون أن يدلي بتفاصيل حول كيفية استعادة هذا الرفات.

وأضاف المتحدث أن جنديين آخرين لا يزالان مفقودين منذ هذه المعركة التي شهدت مواجهة بين الجيشين "الإسرائيلي" والسوري في سهل البقاع اللبناني قرب الحدود السورية يومي العاشر والحادي عشر من حزيران/يونيو 1982.

ومن المؤكد أن روسيا هي من قامت بتسليم الرفات لـ"إسرائيل" بعد أن اخذته من النظام السوري"الممانع".

ويدعى الجندي "الإسرائيلي" المفقود، زيخاريا باوميل، وقد قُتل في حرب عام 1928 في لبنان، خلال معركة السلطان يعقوب، وقامت الاستخبارات "الإسرائيلية" بعمليات على مدى عقود للعثور على جثته، دون جدوى.

وقُتل باوميل، خلال مشاركته في المعركة المذكورة التي جمعت الجيش السوري و"الإسرائيلي" في قرية السلطان يعقوب، في بداية دخول "إسرائيل" إلى لبنان.

وتعقيبا على العملية الاستخباراتية "الإسرائيلية"، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في كلمة له الأربعاء: "أشكر الموساد والشاباك والاستخبارات العسكرية وجيش الدفاع على ما قاموا به من أجل استعادة زيخاريا باوميل إلى "إسرائيل". شملت هذه الجهود عملية دبلوماسية واسعة النطاق سيتم سرد تفاصيلها مستقبلا".

 

المصدر : شبكة شام الإخبارية

28/7/1440

4/4/2019

 



الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع