قبول الدعم من هيئات مخالفة لأهل السنة وإن انتسبت للإسلام

عدد القراء 1949

ما مدى مشروعية عمل بعض المنظمات الإسلامية الفلسطينية التي تفتح مكاتب لها في إيران، وتأخذ الدعم والتأييد منها، بحجة أنه ليس هناك دولة تدعم مشروعنا الجهادي في فلسطين غير هذه الدولة؟

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد، فأخذ الدعم من إيران له ثمنه عندهم؛ فهم لا يريدون إلا نشر مذهبهم المنحرف الضال، وكما ذكرنا، الأولويات عندنا في إقامة الطائفة المؤمنة التي تلتزم منهج أهل الحق، وتدعو إليه، وتسعى إلى تربية الأفراد المسلمين الصادقين، فهم القادرون على حمل أعباء الجهاد، وبوَّب البخاريُ في صحيحه: "عمل صالح قبل القتال"، فهل نقاتل اليهود بعقيدة الرافضة، وعملهم البدعي؟! وهل نتوقع من ذلك إلا الخذلان والخسران؟! راجع مقالات: فقه الجهاد في سبيل الله




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع