نصرالله والعودة للقضية الفلسطينية عند الضرورة فقط ...

عدد القراء 64

2017-11-21

حسان القطب

 

 

تعود قضية فلسطين ومعاناة شعبها الى الواجهة فقط كلما انكشفت حقيقة المشروع الفارسي في المنطقة، وهدفه في السيطرة على العواصم العربية، احتلالاً وقصفاً واشعالاً للفتن، تهجيراً وقتلاً بالتعاون مع كافة قوى الاحتلال الاجنبية. مهما كانت عقيدتها او توجهها السياسي.. المهم ان تخدم ايران مشروعها التاريخي..؟؟؟

دائماً ما يعود بنا قادة هذا المشروع الى القضية الفلسطينية لاستثارة المشاعر، وتضليل الراي العام، وحرف نظره عن الواقع المؤلم... الذي تعيشه منطقتنا العربية...إذ عند كل منعطف تشعر به ايران انها في حالة حرج او انكشاف، تستعين بادواتها للدفاع عنها وخاصةً نصرالله ليخاطبنا بلسان عربي، واستعانت هذه المرة ايضاً باحد قادة حماس موسى ابو مرزوق، لعل وعسى يشكل قيمة مضافة في عملية الدفاع الاعلامي عن مشروعها..وهو الذي هاجمها قبل فترة ..؟؟؟ دون ان ما قاله ننسى القيادي في حركة حماس محمود الزهار حتى لا نبخس الناس حقوقها ..في تجاهل كاملٍ لمعطيات عقائدية وثوابت تتبناها حركة حماس ..؟؟؟ لذا بناءً على اثارة موضوع فلسطين لا بد من طرح اسئلة بحاجة للرد، يتم تجاهلها من قبل محور ايران ولكن يجب ان نسمع لها اجابات من نصرالله .. . وهي التالية:

- كم بلغت كلفة تمويل الحرب على سوريا والعراق واليمن والهيمنة على لبنان...التي دفعتها ايران.. الم تكن تكفي لتطوير هذه البلاد اقتصادياً واجتماعياً وتربوياً وسداد ديون لبنان...؟ وتحرير فلسطين..؟؟

- كم هو عدد قتلى وجرحى حزب الله، في المعارك التي يخوضها في دول عدة كما اشار نصرالله نفسه... وهل يجروء حزب الله على الافصاح عن حجم خسائره للراي العام الفلسطيني اولاً واللبناني والعربي ثانياً... ولماذا لم يتوجه الى فلسطين مباشرةً طالما انه مستعد لدفع هذه الفاتورة الباهظة...؟؟؟؟؟

- لماذا يتم الحريض على مخيم عين الحلوة من خلال صحافة الاعلام الممانع..؟؟؟ وهل معنى حرص نصرالله على الشعب الفلسطيني، ان يرضى حزبه بالتحريض المستمر عل الشعب الفلسطيني في لبنان..؟؟

- دعم حزب الله وايران للفلسطينيين في لبنان هل تتم ترجمته بحصار مخيم عين الحلوة بجدارٍ عازل...؟؟

- لماذا يتجاهل نصرالله تشريد وتهجير الفلسطينيين من العراق، طالما ان له الكلمة العليا في الصراع هناك تدريباً وتوجيهاً.. وان لايران لها اليد الطولى في ادارة دفة الصراع هناك...؟؟

- لماذا استعملت ايران وسوريا وحزب الله صواريخهم البعيدة المدى سواء كانت باليستية او تقليدية في قصف المدن السورية والعراقية واليمنية والسعودية...؟ هل كان هذا تمهيداً لاقتحام حدود فلسطين..؟؟ ام لتثبيت مشروعهم الطائفي والمذهبي..؟؟

- القول بان استعمال هذا السلاح كان لمحاربة داعش مردود، لان هذا السلاح كماً وكيفاً كان موجود قبل داعش وقبل الثورات الشعبية..؟؟ ولم يستعمل ابداً..؟؟؟

- هل اصبح الطيران الروسي الذي شن اكثر من 120 الف غارة على شعب سوريا، حليف محور المقاومة، وجزء من ادوات التحرير والانتصار على شعبٍ اعزل ام لتحرير فلسطين..؟؟؟ بالرغم من اعلان روسيا تنسيقها مع اسرائيل في سوريا والمنطقة..؟؟

- كيف يقرأ المواطن العربي واللبناني واهالي ضحايا حزب الله الذين سقطوا نتيجة غارات اسرائيلية على مواكب ومواقع حزب الله تحت نظر صواريخ وطائرات روسيا في سوريا....؟؟؟ ألم يكن من الواجب تقديم تفسير او تعليل لاهالي ضحايا عناصر حزب الله بدل ان يشكر نصرالله روسيا على دورها...؟؟

- لماذا لم يرد حزب الله على الغارات الاسرائيلية التي استهدفت عناصره وبنيته وسلاحه...؟؟؟

- لماذا تجاهل نصرالله حصار الشعب السوري وتجويعه وقصفه بالسلاح الكيماوي، وما هو مبرر استعمال موسكو حق الفيتو في مجلس الامن لحماية النظام السوري حليف ايران وحزب الله..؟؟ الا يستحق شعب سوريا واطفال سوريا لفته من جانبكم...؟؟ ام انه الحقد المذهبي والطائفي الذي يبيح ويستبيح هنا وهناك ويدين ما هو اقل في مكانٍ اخر...؟؟؟؟؟

اسئلة كثيرة من الممكن طرحها على محور ايران الدموي، وبالتأكيد لن ننتظر اجوبة، لان حماية المشروع تتطلب التجاهل، والتحريض على الاخرين في المقابل، وكان القضية لفلسطينية تنتظر من يقنع جمهورنا باحقيتها ومشروعيتها وعدالتها وحتمية انتصارها...لقد عانى الشعب الفلسطيني وما يزال من الحصار والاستهداف والقتل والتشريد من قبل من يعلن على الملآ انه مؤيد له... وهل ننسى دور النظام السوري في قصف مخيمات لبنان واسقاطها، وخاصةً في طرابلس وبيروت..؟؟؟ وهل ننسى دور النظام السوري في منع احياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا التي اتهم بارتكابها احد حلفاء النظام السوري... بالتعاون مع جيش الكيان الغاصب...قبل ان ينقل بندقيته من كتف الى كتف...؟؟

القضية الفلسطينية حية في قلوبنا ووجداننا وتحرير فلسطين لا يتطلب تدمير مدننا وقرانا وقصف عواصمنا والاعلان عن الهيمنة عليها... هذه هي فلسطين حدودها امامنا ومن يريد المواجهة ليتفضل دون الكثير من الكلام والخطب والشعارات والتبريرات...؟؟ وما يعانيه كل الشعب العربي في مختلف الدول التي تعاني ويلات الحرب والتهجير من آلة القتل الايرانية وادواتها وعصاباتها، يذكرنا بعصابات الصهاينة الذين استباحوا فلسطين، ونحن في اجواء ذكرى وعد بلفور المشؤوم..؟؟

 

 

 

المصدر: المركز اللباني للأبحاث والدراسات




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع