تعليق موقع الحقيقة على ما يسمى بـ " ملتقى التضامن مع الأطفال واليافعين الفلسطينيين" في طهران بمشاركة "حماس" "والجهاد الإسلامي"

عدد القراء 48

مرة اخرى تركز ايران على اطفال فلسطين ذلك لتنشئة جيل من الفلسطينيين يحمل العقائد الباطلة من "عصمة الائمة" وسب الصحابة والشرك بالله لكن العيب هو مشاركة "حماس و"الجهاد" بمثل تلك المؤتمرات والتي تعطي غطاءا ومشروعية لمثل تلك الادوار الشيطانية لجمهورية الملالي في تخريب عقائد اهل فلسطين بحجة "دعم المقاومة" وكما قلنا سابقا الدعم الايراني لـ"حماس" و"الجهاد" وغيرهما ليس بدون ثمن .. ونسأل الله تعالى ألا يأتي زمان نرى فيه أجيال من الشباب الفلسطيني وقد تأثر بالفكر الرافضي المعادي لأصل دين الإسلام ..


موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

 

الخبر :

بمساهمة المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية

ملتقى «التضامن مع الأطفال واليافعين الفلسطينيين»

وحضر المؤتمر الدولي الثاني للتضامن مع الاطفال والشباب الفلسطينيين عدد من قادة المقاومة وناشطون ومثقفون وسياسيون من 13 دولة اعادوا قصة الشهيد محمد الدرة، لياكدوا على محورية القضية الفلسطينية بالنسبة للفلسطينيين ووحشية الكيان الصهيوني المحتل ضد الشعوب . واقيم هذا الملتقى بحضور عدد من الشخصيات الاعلامية والسياسية، بالإضافة إلى مندوب حركة حماس في طهران، «خالد قدومي»، و مندوب حركة الجهاد الإسلامي لدى طهران، «ناصر ابوشريف». وبدأ الملتقى بكلمة عبر الفيديو ألقاها نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم. وقال ناصر ابو شريف ممثل حركة الجهاد الاسلامي في ايران ان :"اكثر من 65 بالمائة دون سن ال18 وهم الذين يحملون اعباء النضال في كل وقت، والانتفاضة الاولى كانت انتفاضة اطفال الحجارة وسميت هكذا حيث كان المنظر معبرا حيث كان الاطفال يرشقون كيان الاحتلال الصهيوني بالحجارة ".

 

المصدر : موقع ما يسمى المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية

6/10/2018

 


 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع