الحريري والسنيورة: بناء جدار عازل حول مخيم عين الحلوة أمر مرفوض

المصدر : شبكة العودة الإخبارية - عدد القراء 463

1438-2-25

2016-11-25

 

إعتبر رئيس الحكومة اللبنانية السابق فؤاد السنيورة والنائب بهية الحريري أنّ بناء جدار عازل حول مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا جنوبي لبنان أمر مرفوض من قبل جميع أهالي مدينة صيدا لأنه يتسبب بحال من التشنج والاحتقان".

وأكّد بيانٌ مشترك صادر عن السنيورة والحريري أنّ مؤكدي "لبنان بغنى عن هذا المشروع ولا سيما في هذه الظروف الدقيقة".

وقال البيان أنّ "هناك خطوات عديدة يمكن القيام بها للمحافظة على الأمن والانضباط والتفاهم وتعزيز الاستقرار في محيط المخيم ومعه".

وأضاف البيان أنّ "العلاقات بين المخيم ومحيطه ليست علاقات عدائية، وبالتالي يجب أن ينصب الجهد من الجميع للحفاظ على الأمن والاستقرار دون بناء جدار يفصل بين المخيم ومحيطه بما يوحي الانطباع وكأن الإخوة الفلسطينيين هم أعداء للبنان واللبنانيين".

وقد بدأت السلطات اللبنانية ببناء جدارٍ إسمنتي حول مخيم عين الحلوة الذي يقطنه ثمانون ألف فلسطيني وذلك بالتنسيق مع الفصائل الفلسطينية في المخيم.

وكانت النائب الحريري أجرت اتصالات بكل من رئيس مجلس النواب، نبيه بري، ورئيس الحكومة، تمام سلام، والرئيس المكلف، سعد الحريري، وأثارت معهم قضية الجدار العازل حول مخيم عين الحلوة