امر ملكي .. الملك سلمان بن عبد العزيز يأمر بتطبيق قانون التجنيد الإجباري اعتباراً من ربيع الثاني لعام 1438

المصدر : وكالة وعد للأنباء - عدد القراء 531

1438-2-22

2016-11-22

 

أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عن البدأ بتطبيق قانون التجنيد الاجباري اعتباراً من شهر ربيع الثاني لعام 1438 المقبل بعد صدور امر ملكي خاص به وموافقة مجلس الشورى عليه.

وقال الفريق أول الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان، إن قانون الخدمة الوطنية سار حسب الامر الملكي الذي اصدره القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية خـادم الـحرمين الـشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، ونعمل عليه، وسينفذ منتصف عام 1438.

وأضاف البنيان في تصريح صحافي أنه تم استطلاع أماكن عدة لاستخدامها مقرات لتنفيذ الامر، وحتى الآن لم يتخذ قرار بشأنها , على أن يتم تطبيقه  على كل مواطن سعودي من الذكور أتم الـ18 من عمره متضمناً خدمة عاملة وخدمة احتياطية.

ويتضمن القانون تحديد مدة الخدمة بواقع سنة لجميع المشمولين بها بصرف النظر عن مؤهلاتهم الدراسية سواء الجامعية وما دونها ومن ضمنها شهران لتلقي التدريبات اللازمة.

ويشمل القانون فرض عقوبات على المتخلفين تشمل إضافة ثلاثة أشهر إلى مدة الخدمة وغرامة مالية لمن يتخلف للمرة الثانية بدون عذر لتصل إلى السجن الذي يتراوح بين ثلاث إلى سبع سنوات للمتهربين وقت الحرب أو أثناء العمل بالأحكام العرفية.

وكان قد جدد مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ‏ دعوته إلى التجنيد الإجباري للشباب، ليكونوا على استعداد للدفاع عن دينهم وأوطانهم، وذلك ضمن إشادته بالتمرين الأمني المشترك أمن الخليج 1، الذي اختتم يوم (الأربعاء)، في البحرين.

وأكد المفتي، في كلمة خلال لقائه الأسبوعي الذي تبثه إذاعة نداء الإسلام من مكة المكرمة،‏ على أهمية وضرورة مثل هذه التمارين العسكرية‏، وأنها من الأخذ بأسباب القوة، لصيانة أمن الخليج المستهدف من الأعداء المحسود على اتحاده وخيراته وأمنه، داعيًا إلى تدريب الشباب وتجنيدهم للدفاع عن دينهم وأوطانهم.

وأضاف: “إننا في زمن كثرت فيه الخطوب وعظمت الفتن والمصائب، ولا بد للأمة أن تحمي نفسها بتوفيق الله، ومعه الأخذ بالسبب المادي والاستعداد العسكري، بتدريب الشباب والتجنيد الإجباري لهم حتى يكونوا قادرين إذا واجههم أي عدو من الأعداء، فعندهم من التسلح الذاتي والفكر الإسلامي الصحيح ما يحملهم على الثبات ومقاومة الشر وتحدي الباطل، ورده على عقبه إن شاء الله”.

يذكر أن مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ سبق ودعا في إحدى خطب الجمعة إلى التجنيد الإجباري للشباب، للمساهمة في إعدادهم لأداء المهام، والتهيئة الصالحة؛ وليكونوا درعاً للجهاد في سبيل الله ضد أعداء الدين والوطن.