استهداف جوي أميركي يطال شحنة أسلحة وذخائر لميليشيا “حزب الله العراقي” عند الحدود السورية-العراقية ويدمرها

المصدر : الحقيقة - المرصد السوري 8/12/1442 - 18/7/2021 - عدد القراء 203

قال المرصد السوري لـ"حقوق الإنسان" ان طائرة مسيرة تابعة لسلاح الجو الأميركي قامت هذا اليوم باستهداف جديد للميليشيات الإيرانية ضمن منطقة غرب الفرات “المستعمرة الإيرانية” على الأراضي السورية، حيث جرى استهداف آلية عسكرية واحدة على الأقل تابعة لميليشيا “حزب الله العراقي” المنخرط ضمن "الحشد الشعبي العراقي" في منطقة السويعية الواقعة عند الحدود بين سورية والعراق بريف البوكمال، وذلك بعد دخولها من الأراضي العراقية، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الآلية المستهدفة هي شاحنة تحمل أسلحة وذخائر تابعة للميليشيا، ما أدى لتدميرها ومقتل سائقها على الأقل، دون معلومات حتى اللحظة فيما إذا كان أشخاص آخرين من الميليشيا كانوا ضمن الشاحنة.

و قال مدير المرصد في مقابلة مع قناة سكاي نيوز عربية ان  الشاحنة التي جرى استهدافها من طائرة مسيرة أمريكية كانت تحمل ذخيرة تحديدا لـ"حزب الله العراقي"، وجرى استهداف الشاحنة بعد دخولها الأراضي السورية قادمة من العراق، قُتل سائق الشاحنة ولم تكن الشاحنة محملة بالمواد الغذائية، ماهذه الشاحنة الغذائية التي ستنفجر بهذه الطريقة؟؟ الولايات المتحدة الأمريكية تستهدف "حزب الله العراقي داخل الأراضي السورية" لأن سوريا لايوجد فيها لا دولة ولا سيادة، بعد أن انتهت المعارك الكبرى في سوريا خلال السنوات الأخيرة هنالك حشد لميليشيا إيران في الضفة المقابلة لمناطق تواجد وسيطرة القوات الأمريكية و"قسد"، من البوكمال منطقة الاستهداف وصولًا إلى الحدود الإدارية مابين محافظتي الرقة ودير الزور كل هذا الشريط تسيطر عليه الميليشيات الموالية لإيران .

كما قال مدير المرصد في عدة مقابلات مع قناة العربية : المضحك أن النظام السوري قال أن القوات الأمريكية استهدفت شاحنة خضار لا نعلم ماهي نوعية الخضار التي انفجرت بهذه الطريقة، الحقيقة أن هناك شاحنة أسلحة تابعة لـ"حزب الله العراقي" جرى استهدافها داخل الأراضي السورية بعد دخولها من العراق من قِبل طائرة مسيرة أمريكية، دمرت الشاحنة وما بداخلها من ذخيرة وقتل سائق الشاحنة.

في هذه المنطقة من الأراضي السورية التي يسيطر عليها "الحشد الشعبي العراقي"، من البوكمال "نقطة الاستهداف" وصولًا إلى التبني يوجد "حزب الله العراقي"، ماذا يفعل داخل الأراضي السورية، هل يحارب "تنظيم داعش" عند ضفاف الفرات الغربية، لاوجود لـ"داعش" في تلك المنطقة، هناك مخاوف لدى المدنيين في دير الزور بأن يكون هناك هجوم من قبل ميليشيات إيران على شرق الفرات.

كما قال : الشاحنة التي جرى استهدافها هي لـ"الحشد الشعبي العراقي" وتحديدا "حزب الله العراقي" ولم تكن تحمل مواد غذائية، مثل ما أدعت "وكالة سانا"، الشاحنة كانت تحمل أسلحة وبمجرد دخولها الأراضي السورية من معبر غير نظامي تابع لـ"الحشد"، جرى استهدافها من طائرة مسيرة يرجح أنها أمريكية، جرى تدمير الشاحنة وقتل سائقها، سابقا كانت تستخدم شاحنات الخضار من "الحشد الشعبي العراقي" لنقل الأسلحة إلى الأراضي السورية.

وقال : ما جرى في البوكمال اليوم هو استهداف طائرة مسيرة أمريكية لشاحنة سلاح تابعة لـ"حزب الله العراقي" دخلت من العراق إلى سورية عبر معبر غير رسمي وليس كما أدعى إعلام النظام أنها شاحنة خضار، المؤكد حتى اللحظة أن سائق الشاحنة قُتل وسط معلومات عن قتلى آخرين بالإضافة إلى تدمير شحنة الأسلحة.

نقول للنظام إذا ما كانت الشاحنة تُدخل خضار لسوريا لماذا تدخل من "معبر غير شرعي"؟ "تنظيم داعش" يستهدف على الضفة الأخرى للفرات "قسد"، وفي عمق البادية يستهدف ميليشيات موالية للنظام ولروسيا ولايوجد حرب حقيقية بين التنظيم والميليشيات التابعة لإيران باستثناء بعض المناوشات التي تجري بين الحين والآخر.

واختتم : داخل الأراضي السورية هنالك مخزون كبير من الأسلحة والصواريخ لميليشيات إيران و"الحرس الثوري" الإيراني.. ماجرى اليوم هو استهداف شاحنة تابعة لـ"حزب الله العراقي" محملة بالذخيرة من قبل مسيرة أمريكية الأمر الذي أدى لمقتل سائق الشاحنة، بعد دخول الشاحنة الحدود العراقية - السورية، اعترفت "ميليشيا الحشد" بالاستهداف يعني أنه سيكون هنالك رد على القوات الأمريكية المتواجدة على ضفاف الفرات الشرقية ، "الحرس الثوري" الإيراني يريد جر أمريكا لمواجهات داخل الأراضي السورية بعد الاستهداف الذي كان لمنزل داخل البوكمال وقتل فيه عناصر من "الحشد الشعبي" العراقي وتحديدا من "حزب الله" و"سيد الشهداء" .