روسيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى حمص وتشكيل فصيل مسلح بالسويداء ضد "حزب الله"

المصدر : أورينت نت - عدد القراء 543

أفادت شبكات محلية بأن رجلا وامرأة مجهولي الهوية قتلا اليوم السبت، برصاص مجهولين في مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.


وأشارت شبكة "فرات بوست" إلى أن مجهولين يستقلون دراجة نارية قاموا بإطلاق النار على الرجل والامرأة داخل السيارة التي كانا يستقلانها بالقرب من محلات الشعيبي في الشحيل، فيما لاذ المسلحون بالفرار .

إصابات في الرقة

أصيب ثلاثة اشخاص برصاص ميليشيا "قسد" أثناء مداهمتها قريتي الفوار والتروازية على طريق الــ m4 شمال الرقة

وبحسب شبكة "الخابور" المحلية فإن قوة عسكرية قامت بمداهمة القريتين بحجة ارتباط أهلها بـ"الجيش الوطني".

ولفتت إلى أن أهالي القريتين تصدوا لعناصر قسد، ما أدى الى إطلاق النار عليهم بشكل مباشر ليصاب 3 مدنيين وهم "يوسف الضمني وصالح النزال" بالإضافة إلى شاب من عائلة العسكر.

 

وفي محافظة الحسكة قتل لاجئ عراقي برصاص مجهولين في القسم الأول من مخيم الهول بالريف الشرقي.

تعزيزات روسية إلى حمص
دفعت القوات الروسية صباح اليوم، بتعزيزات عسكرية نحو مدينة القريتين بريف حمص الشرقي عقب ساعات من تعزيزات للميليشيات الإيرانية دخلت مطار التيفور بالريف ذاته.

ونقلت شبكة "عين الفرات" عن مصدر عسكري "لم تسمه" بأنّ التعزيزات العسكرية الروسية ضمت 12 عربة عسكرية ما بين ناقلات جنود وعربات رباعية الدفع مزودة برشاشات من عيار 23 ملم، بالإضافة إلى 3 شاحنات محملة بالمواد اللوجستية ونحو 40 مقاتلاً من مرتزقة فاغنر الروسية و70 آخرين من ميليشيا الفيلق الخامس المدعومة روسياً.

وأكد المصدر أن التعزيزات استقرت بشكل مبدئي في المقر القديم للمخابرات الجوية وسط مدينة القريتين القريبة من مطار التيفور العسكري الخاضع بالكامل لسيطرة "الحرس الثوري" الإيراني وميليشياته.
وجاءت التعزيزات الروسية عقب نحو 4 ساعات من وصول تعزيزات لميليشيا "الحرس الثوري" إلى مطار التيفور قادمة من دير الزور.

وضمت تعزيزات الميليشيات الإيرانية 7 شاحنات مموهة بحمولة من الأغذية والخضروات و16 عربة عسكرية ما بين ناقلات جنود وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة، بالإضافة لقرابة 100 عنصر من عناصر الميليشيات الإيرانية.


تشكيل فصيل بالسويداء
ذكرت شبكة "السويداء ANS" أنه تم الإعلان عن تشكيل فصيل مسلح من أهالي بلدة القريا بهدف وقف التعديات من قبل مجموعات رعيان البدو التابعين لميليشيا "حزب الله" ، وحماية الأراضي الزراعية وعودة الفلاحين مجدداً لزراعة أراضيهم دون أن يتعرضوا للغدر وإطلاق النار.

وأكدت الشبكة أن أهالي بلدة القريا يعانون من تعرض أراضيهم إلى تعديات متواصلة من مجموعات من رعيان البدو التابعين في غالبيتهم لـ"حزب الله" اللبناني وذلك بهدف استفزازهم وإدخال أهالي البلدة في صراع دموي، كما أكدت أن من أهداف الفصيل أيضا منع مرور تجار المخدرات من أراضي البلدة.

حواجز جديدة بدرعا
أقدمت ميليشيا أسد على نصب حاجز جديد لها بين مدينة الحارّة و بلدة زمرين شمال غرب درعا.

ويأتي ذلك بعد عدة عمليات استهداف طالت ضباطاً وعناصر من ميليشيا أسد، بالإضافة إلى متعاونين مع النظام في المنطقة .

 

5/9/1442

17/4/2021