إيران غاضبة من "حماس" بسبب حرق صور قاسم سليماني في غزة

المصدر : أمد للإعلام - عدد القراء 47

قالت مصادر إيرانية إن الأجواء الحالية في طهران تتسم بعدم الارتياح والحرج بعد الاطلاع على الصور التي نشرت على نطاق واسع في المواقع الإعلامية وشوهد فيها سكان من قطاع غزة يحرقون ويتلفون اللافتات الكبيرة التي تحمل صورة قاسم سليماني في "ذكرى اغتياله".

ورفعت "حركة حماس" لافتات عملاقة حملت صور لقاسم سليماني، مع جملة لـ"قائد الحركة" إسماعيل هنية والتي رددها خلال تأبين سليماني عندما قال "قاسم سليماني شهيد القدس.. شهيد القدس".

وذكرت وسائل اعلام ايرانية، بأن "حماس" تسيطر على غزة بشكل محكم حيث لا يمكن ان تتم مثل هذه الاعمال الا بعلم "حماس".

وأوضحت تلك المصادر أنه يسود الاعتقاد الراجح ان "حماس" سمحت لشرائح مختلفة في غزة بالتنفيس رغبة منها تجنب تبعات الوضع الراهن وصد أي انتقادات ضد "حماس" في مواضيع أخرى تراها "الحركة" أكثر جوهرية.

ويقول مصدر إيراني : "إن طهران وعلى رأسها "قيادة الحرس الثوري"، وجهت لوما كبيرا على "قيادة حماس" برئاسة إسماعيل هنية، بسبب الممارسات التي حدثت في قطاع غزة وأدت لحرق وتمزيق والدوس على صورة قاسم سليماني".

ووفق مصدر في "حركة حماس"، فقد طالب "الحرس الثوري" من "قيادة حماس"، توضيحا لما جرى، ولكن "الحركة" بقيادة هنية لم ترسل أي  توضيح، بدعوى ان من قام بالحادثة هم اشخاص لا يحبون طهران وحربها في سوريا.

ويقول المحلل السياسي سعيد رضوان إن قاسم سليماني له جرائم في سوريا وقتل الآلاف من الابرياء والاطفال، لذلك أهل غزة وقفوا مع أهلهم في سوريا، ورفضوا ان يتم رفع صور سليماني واعتباره شهيد القدس كما يدعي إسماعيل هنية.

 

23/5/1442

7/1/2021