قـــتلى هــجوم جوي على سوريا .. مقــتل شخص خطير

المصدر : سوشال – متابعة - عدد القراء 89

قـــتل عنصرين من "الحـــرس الثوري" الإيراني الأحد، بعد استـــهدافهم بغـــارة نفذتها طائرة مسيّـــرة “مجـــهولة الهوية” في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

قالت مصادر إعلامية  إن الطـــائرة المسيّرة استهـــدفت سيـــارة تتبع لـ"الحـــرس الثوري" الإيراني أثناء خروجها من معـــمل مسبق الصنع بأطراف مدينة الميادين، ما تسبب بتدمـــيرها ومقـــتل شخصين كانوا بداخلها.

وأضافت، أن عناصـــر الميلـــيشيا فرضـــت طـــوقًا أمـــنيًا حول المنطقة وقاموا بإطفاء النـــار المشتعلة في السيارة وسحب الجـــثث إلى داخل المصنع.

ونقلت عن مصدر خاص من المدينة قوله، إن السيارة كانت قد وصلت منذ يومين إلى المعمل المذكور قادمة من دمشق، واليوم أثناء خروجها تم استهـــدافها

ورجّح المصدر أن الشخـــصية المستهـــدفة هو أحد خـــبراء تصنـــيع الصـــواريخ الإيرانية التي تتم صـــناعتها بمعمل مسبق الصنع بأطراف مدينة الميادين

نســـف كل شيء على العلن إهـــانة كبرى لبشار الأسد في عقر داره

قال المتحدث بإسم جيـــش الاحتلال هيداي زيلبرمان، إن الطـــائرات تصيب أهـــدافها في سوريا، ولا ترى أي عـــائق أمامهاـ

وأضاف المتحدث في لقاء مع موقع إيلاف أن النظام السوري يـــطلق أكبر عدد من المضـــادات الأرضية في العالم، دون أن يمثل ذلك أي عائـــق أمام القـــصف لمـــواقع النظام

وعزا ذلك إلى قدرة “إسرائيل” في المجالات الأمنية وقوة الردع "الإسرائيلية"، مضيفا أن “إسرائيل” هاجـــمت مواقع في سوريا وأطلـــقت أكثر من 500 قـــذيفة وصـــاروخ ذكـــي خلال العام المنـــصرم ولم تتلق أي رد أو هجـــوم يذكر ما “يؤكد أن "إسرائيل" تقوم بالاستهـــداف الذكي الذي يطال إيران وأذرعها في سوريا، وأيضا النظام السوري المضيـــف دون أن تكون لهؤلاء القدرة أو الامكانية للرد.

وأشار المتحدث خلال الحديث إلى أن "إسرائيل" لن تتوقف عن ضـــرب إيران في سوريا ومنعـــها من التموضع من جـــهة، ومن تمرير الأسلـــحة والتقنـــيات المتطورة لـ “حـــزب الله” في لبنان من الجـــهة الأخرى.

 

12/5/1442

27/12/2020