قصف من قبل كيان الاحتلال يستهدف مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في محيط مصياف في ريف حماة في سوريا لغربي وتدمير مراكز عسكرية للميليشيات الإيرانية

المصدر : الحقيقة - عدد القراء 91

دوت انفجارات عنيفة في منطقة مصياف بريف حماة الغربي فجر يوم الخميس 10/5/1442 الموافق لـ 25/12/2020 ، يرجح أنها نتيجة قصف كيان الاحتلال على مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية والموالية لها في محيط مدينة مصياف غربي حماة.

وقال المرصد السوري لـ"حقوق الإنسان"، أن القصف استهدف مراكز عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية ومستودعات ضمن “معامل الدفاع” غرب مدينة مصياف بريف حماة، والتي تتواجد فيها ميليشيات إيرانية من جنسيات سورية وغير سورية، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر حتى الآن.

ومنطقة مصياف يتواجد فيها مركزاً لتطوير صواريخ متوسطة المدى في قرية الزاوي ومعسكر الطلائع في قرية الشيخ غضبان بريف مصياف.

وقد دمرت الضربات مستودعات ومراكز ضمن البحوث العلمية “معامل الدفاع” تتمركز فيها ميليشيات إيرانية، حيث استهدفت بعدة صواريخ.

وأضاف المرصد السوري انه رصد توجه سيارات الإسعاف إلى المنطقة العسكرية، وسط معلومات مؤكدة عن وجود خسائر بشرية.