أحدهما تاجر مخدرات .. "إسرائيل" تعيد سوريين إلى دمشق

المصدر : سكاي نيوز عربية - وكالات - عدد القراء 218

أطلقت "إسرائيل" سراح سوريين محتجزين لديها، أحدهما تاجر مخدرات وأعادتهما إلى سوريا فيما وصفتها دمشق بأنها "عملية تبادل" بوساطة روسية بعد أن استعادت "إسرائيل" رفات جندي مفقود منذ فترة طويلة.

وسلمت روسيا، حليف دمشق الرئيسي، الشهر الجاري رفات الجندي "الإسرائيلي" زخاري باومل ومتعلقاته الشخصية.

وكان قد أعلن عن فقدان باومل إلى جانب جنديين "إسرائيليين" آخرين في معركة بالدبابات عام 1982 مع قوات سورية في لبنان.

وذكر مصدر حكومي سوري أن دمشق ضغطت على موسكو لتأمين إطلاق سراح "أسرى" في "إسرائيل". ولم يرد تعليق اليوم الأحد من روسيا.

وصرح الجيش "الإسرائيلي" في بيان بأنه تم نقل السجينين إلى "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" في معبر القنيطرة على خط الهدنة مع هضبة الجولان السورية.

ووصف بيان الجيش "الإسرائيلي" الرجلين بأنهما سوريان. وذكرت هيئة السجون "الإسرائيلية" أن الرجلين هما أحمد خميس وزيدان الطويل.

وأوضحت إن خميس من مخيم للاجئين الفلسطينيين قرب دمشق والطويل من قرية حضر الدرزية السورية.

وقالت الهيئة إن خميس عضو بحركة فتح الفلسطينية وسُجن عام 2005 بعد محاولته التسلل إلى قاعدة عسكرية "إسرائيلية".

وتابعت أن الطويل سُجن عام 2008 بتهمة تهريب المخدرات.

وقال وزير التعاون الإقليمي "الإسرائيلي" تساحي هنجبي إن إطلاق سراح السجينين ليس تبادلا مع سوريا ولكنه أبدى أمله في أن يساعد ذلك على معرفة مصير "إسرائيليين" آخرين فُقدوا لدى السوريين خلال حروب سابقة.

 

المصدر : سكاي نيوز عربية - وكالات

23/8/1440

28/4/2019