النظام يسحب قواته من شرق السويداء إلى درعا ويسلح الأهالي بالمنطقة

المصدر : سمارت نيوز - عدد القراء 123

سحب النظام السوري قواته من شرقي محافظة السويداء جنوبي سوريا، وسلّم المئات من الأهالي أسلحة خفيفة للدفاع عن أنفسهم في حال شن تنظيم “الدولة الإسلامية” أي هجوم عليهم.

وانسحبت قوات النظام قبل يومين، من مناطق سيطرت عليها خلال الشهر الفائت في أجزاء البادية شرقي السويداء، ليتقدم لها تنظيم “الدولة”، حيث جاءت تلك الخطوة لزج القوات في معارك درعا.

وقالت مصادر محلية الأربعاء، إن قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” طلب قبل أيام من النظام دخول هذه القرى للدفاع عنها، ولكن الأخير رفض، ما دفع القيادي للطلب مرة أخرى بتسليح الأهالي، الأمر الذي أبدى النظام موافقته عليه.

وبحسب المصادر فإن المئات من أبناء تلك القرى القريبة على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة” استلموا السلاح، ومنها قرى “غيضة، حمايل، بارك، أم نصيب، تيما”.

وبدأت قوات النظام حملة عسكرية منذ أيام في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى دمار واسع في البنى التحتية، ونزوحعشرات آلاف المدنيين من قراهم، وسط تقدم للنظام في المنطقة.

 

المصدر : سمارت نيوز

12/10/1439

27/6/2018