مظاهرات وإضرابات في طهران بعد الهبوط الكبير للعملة الإيرانية

المصدر : وكالات - عدد القراء 86

شهدت العاصمة الإيرانية طهران مظاهرات شعبية منددة بالدعم المالي للتواجد العسكري الإيراني في سوريا وتوجيه مقدرات البلاد الاقتصادية للشأن الداخلي، وذلك بعد هبوط العملة الإيرانية أمام الدولار الأمريكي.

وبحسب موقع روسيا اليوم فإن مواطنين إيرانيين احتشدوا أمام وداخل سوق الأجهزة الالكترونية رافعين شعارات احتجاج أبرزها "اتركوا سوريا".

وتأتي الاحتجاجات الإيرانية بعدما هبط سعر صرف الريال الإيراني أمام الدولار الأمريكي ليسجل أدنى مستوى له، مما دفع البرلمان الإيراني لعقد جلسة مغلقة لتدارك الموقف ودراسة الأضرار على الاقتصاد الإيراني.

في السياق  ذاته أعلنت وكالة أنباء فارس اليوم بأن تجارا في سوق طهران الكبير أغلقوا محلاتهم التجارية احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية في البلاد، كما أظهرت مقاطع فيديو احتجاجات وإغلاق للمحال التجارية في مناطق عدة من العاصمة طهران.

ونظم ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة مطالبات بتغير الفريق الاقتصادي للرئيس الإيراني والبحث عن حلول للخروج من الأزمة التي بدأت ترخي بظلالها على الواقع المعيشي للمواطن الإيراني البسيط.

وتشهد العملة الإيرانية تراجعا كبيراً بسبب الصعوبات المالية في البنوك المحلية، والطلب الكثيف على الدولار بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وتجدد العقوبات الأمريكية، والذي انعكس على صادرات البلاد النفطية.

وتسبب انخفاض قيمة العملة الإيرانية بارتفاع سريع في أسعار السيارات والعقارات والسلع المستوردة، حيث انخفضت قيمة العملة الإيرانية من 65 ألف ريال قبيل انسحاب الرئيس الأمريكي من الاتفاق النووي، إلى 81.5 ألف ريال اليوم الاثنين.

 

المصدر : وكالات

10/10/1439

25/6/2018